لويس إنريكي يعيد ترتيب المنتخب.. وأوديجارد تحت المنظار

0

أذاع اتحاد الكرة فيديو يظهر فيه المدرب لويس إنريكي وهو يعتلي منصة الملعب وبحماس شديد وبصوت عالِ يوجه نصائحه إلى لاعبي المنتخب الإسباني ويصحح لهم أخطاءهم خلال تدريباتهم، والحقيقة أنني أحترم كثيرا روحه الشبابية وصوته الجهوري المليء طاقة وحيوية، وهو يحمس لاعبيه ويشجعهم، وأمر جميل في نظري ما يفعله هو على أرض الملعب، رغم أسلوبه المتكرر بالمجاهرة بنصائحه وأفكاره الكروية أمام اللاعبين، فهو فعلا في حاجة إلى دعم صورته أمام الناس ومنحهم شيئا من الأمان والثقة اللذين افتقدناهما الفترة الفائتة، وربما بالغ قليلا حين قام باستدعاء الفريق لـ41 مرة متتالية، رغم مباريات المنتخب القليلة.

وبالطبع، المهمة ليست سهلة أبدا، خاصة بعد الصدمات الثلاث التي مُني بها المنتخب، مرة في مونديال عام 2014، ثم في بطولة أمم أوروبا في عام 2016، ثم مرة أخرى في مونديال عام 2018، والآن فإننا نعيش حالة من الحنين إلى الماضي، حنين إلى فريق قوي، متجدد الدماء.

والفريق حاليا قد نهشه الزمن وأتى عليه ولم يتبق منه الآن إلا الفتات القليل، وعملتان نادرتان حاليًا يلعبان ضمن الفريق وهما راموس وبوسكيتس، واللذان يلعبان في تشكيلة المنتخب الأساسية مع لاعبي الجيل الجديد الذين يقتربون الآن من الثلاثين والذين لم يثبتوا، للأسف، أنهم خير خلف لخير سلف، وربما نستثني منهم فقط باريخو وكاناليس.

وبالأمس طالب لويس إنريكي أن نعطيه الفرصة والوقت، وأن ننسى خروج المنتخب من دوري الأمم الأوروبية، ولكن ما حدث يترك فينا انطباعا بضياع الوقت.

أما منتخب النرويج، الذي سيواجه منتخبنا اليوم، فإنه إلى الآن لم يضع وقته، فقد صعد المنتخب النرويجي من التصنيف الثالث إلى التنصيف الثاني، كما يرأس إدارته المدرب لارس لاجربك والذي حقق نتائج مذهلة مع منتخب أيسلندا حيث صعد به إلى ربع نهائي كأس أمم أوروبا في عام 2016 بالفوز على منتخب إنجلترا.

ومعروف عن المدرب لاجربك تخصصه في حماية المرمى بصورة غير مسبوقة، وبالتالي فإني أتوقع مباراة اليوم لن تكون سهلة مطلقا، وأيضا سوف تركز جماهير ريال مدريد أنظارها على اللاعب النرويجي أوديجارد، الذي وُصف بأنه «مدهش»، للتأكد من أحقيته في اللعب لصالح الملكي، وهو الحقيقة لاعب جيد جدا، يلعب بقدمه اليسرى ببراعة، ولكنه ما زال يمر بحالة انتقالية من فتى مشاغب إلى لاعب محترف، وأخيرًا أقول إننا اليوم لن نكون أمام منتخب سهل المُنال، ولكن أتمنى أن نحرز النقاط الثلاث بالفوز عليهم.

.