سيرجيو راموس.. العبقري والفريد من نوعه

0

سيرجيو راموس هو اللاعب الوحيد حاليا الذي نراه من حين لآخر يجيب على أسئلتنا من خلال تصريحاته، والطبيعي أن أي لاعب غالبا ما يركن إلى الصمت ويعزف عن الحديث، ولكن ما يعجبني في راموس أنه دائما يخرج لنا وسط الغموض الذي تتعمده إدارة النادي، ليتواصل مع جماهيره، ونراه يجيب بنفسه على أسئلتهم عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وهو الأمر الذي يزيد من شعبيته لدينا، فهو لا يهاب أحدا حتى أنه يبدأ بانتقاد نفسه قائلا: «أخطئت 200% حين تعمدت الغياب أمام أياكس»، ثم حدثنا عما حدث من جدل مع اللاعب مارسيلو أثناء تدريبات الفريق، وكذلك أخبرنا عن رأيه فيما يدور حول تدريب الفريق، وذلك قبل الإعلان عن زين الدين زيدان مدربا للفريق.

لهذا، نجد الناس متمسكة ببقاء سيرجيو راموس في الفريق، ومستعدة لأن تغفر له هفوته حين تخلى عن الفريق في مباراة أياكس، فكلنا نخطأ وكلنا لنا هفوات، كما نجد أن راموس ذهب بنفسه مع فريقه إلى بلد الوليد لمساندة زملاؤه، وهو ما يظهر لنا مدى إخلاصه وانتماءه للفريق، وأنه قائد داخل وخارج أرض الملعب، وكذلك أراه يواجه نفسه أمامنا ولا يخشى شيئا، ونحن أيضا مطمئنين عليه طالما أن مورينيو لم يتولى تدريب الفريق، فإن زيدان وراموس يشكلان «دويتو» ناجحا لصالح فريق ريال مدريد.

.