رونالدو ونيمار ومبابي

0

في حقيقة الأمر، سببت لي تشنج صورة لاعبي ريال مدريد بقميص النادي الجديد، إذ ظهر جميع اللاعبين يرتدون القميص وعليه شعار الشركة الراعية، بينما غاب عنهم اللاعب الأفضل بينهم.

وقد ظهر قميص رونالدو، والذي يعد الأكثر إحرازاً للأهداف في آخر ست نسخ من بطولة دوري أبطال أوروبا، والحاصل على جائزة الكرة الذهبية في آخر ثلاث سنوات، من الظهر في الصورة الدعائية الخاصة بقميص الفريق الجديد، رافضاً أن يظهر اللاعب وجهه في تلك الصورة التي ظهر بها الاثنين وعشرين لاعباً، وهذا يعني شيئاً ما.

في الوقت الذي تتردد فيه أنباء بأن باريس سان جيرمان يرغب في اللاعب، فإن الفريق لديه في الوقت الحالي نيمار، والذي كان قد اشتراه بـ 222 مليون يورو، وهو ما يعد فضيحة جديرة بالذكر هنا، ويسعى في الوقت الحالي إلى دفع 180 مليون يورو لتحويل إعارة مبابي إلى تعاقد دائم.

يُذكر ان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» يراقب تعاقدات فريق باريس سان جيرمان بسبب خرقه لقوانين اللعب المالي النظيف، وقد سمحو له حتى الآن بتخطي القواعد إلى حد ما، ولكن هذا يشبه شيئين، أحدهما التبول خفية في حوض الاستحمام والآخر التبول من منصة الوثب، ويخطر ببالي أن اجتماع رونالدو ونيمار ومبابي في فريق سيعادل هذا، بغض النظر عن إخفاء احتمالية بيع كافاني ودي ماريا وأي لاعب آخر.

وهكذا نجد أنفسنا أمام صورة غريبة، فكريستيانو هو الأفضل، ولكن فلورنتينو ينظر له دون تعاطف، واللاعب يتأثر بهذا ويشعر بالاستياء، وعلى ما يبدو أن نيمار أحس بالإحباط من خلال تجربته في باريس، وأن مبابي يلعب في صفوف باريس سان جيرمان على سبيل الإعارة، والتوقيع معه في الوقت الحالي يستلزم دفع 180 مليون يورو.

وعلى ما يبدو أن مستشاري كلا الفريقين يستخدمون معادلة محتملة، ولكنها معقدة، ألا وهي: كريستيانو يرحل إلى هناك، ونيمار أو مبابي أو كلاهما يأتي إلى هنا، هي بالفعل عملية صعبة، ولكن هذا التفسير من شأنه أن يلائم بعض الأشياء التي ليست مناسبة في الوقت الحالي، من بينها هذا الغياب المدوٍ لكريستيانو عن الصورة الترويجية لقميص ريال مدريد الجديد.

.