برايتنر عرف حكيم واحد: بيرنابيو

0

اصطحب مراسلنا بألمانيا خوسيه كارلوس مينزل بالأمس لاعب كرة القدم الألماني السابق بول برايتنر في زيارة إلى «آس»، فألهمنا حديثه وحكى كيف استلهم فريق بايرن ميونيخ من مدريد بيرنابيو فقال: «لقد كان بيرنابيو الحكيم الوحيد الذي عرفته»، وحكى أيضاً كيف وصف أولى هويينس، عند عودته، ذلك النموذج الطليعي لبيرنابيو.

وذكر برايتنر أيضاً أن ريال مدريد كان لديه في ذلك الوقت ستة أطباء وعلاقة مميزة بأحد البنوك، وأوضح أيضاً أن كل لاعب بريال مدريد كانت لديه طريقة، ليست معروفة في الوقت الحالي، لحل أي مشكلة خارج كرة القدم، من مشارعيه الخاصة وحتى تغيير مدراس أبنائه.

وقد خرج هذا النموذج من فريق بايرن ميونيخ، والذي حافظ عليه لاعبي الفريق القدامى، من فكرة «العائلة المدريدية»، فقال برايتنر: «سأتقاعد عندما يخبرني السيد سانتياجو»، وقد كان هناك شيء ما موجود في ريال مدريد سابقاً وهو موجود في بايرن ميونيخ اليوم ألا وهو: الحنين ومعانقة الأصل، وهو الذي يهرب منه فريق ريال مدريد الحالي بحثاً عن العالمية.

ففريق بايرن ما زال ينتمي إلى ميونيخ والبافاريين والألمانيين، بينما ريال مدريد الآن هو فريق العالم أجمع، ولا يمكن أن نتذمر من هذا، فأتذكر أن اليوم الماضي كان يلقي اللوم علي سائق تاكسي مغربي بسبب نظرتنا الأنانية فيما يتعلق بمدريد وبرشلونة، إذ قال لي: «ريال مدريد وبرشلونة ليست أندية حضراتكم فقط، وإنما هي أندية البشرية كلها»، سائق التاكسي كان لديه كل الحق، فعندما أسافر للخارج ألاحظ هذا أيضاً.

الآن يتصادم فريقي ريال مدريد وبايرن ميونيخ مرة أخرى، فالفريقين هم كبار أوروبا ومنعت الصدفة من مواجهة بعضهما في نهائي، ولكنهم قد تصادموا في 12 نسخة لدوري أبطال أوروبا. ريال مدريد لديه أفضلية ولكن، كما أخبرنا برايتنر وبدون غطرسة، أن البافاريين لا يستسلمون أبداً وأنا أصدقه، وأنا أفترض دقة كل ما هو ألماني، سواء كانت غسالة أو سيارة أو حتى فريق كرة قدم، وبصفة خاصة إذا كان منتخب المانيا أو بايرن ميونيخ، ولكن يعجبني أيضاً معرفة أن الفريق البافاري الكبير استوحى من الأسس والقواعد التي شيدها بيرنابيو، الرجل الحكيم الوحيد الذي عرفه بول برايتنر

.