إسبانيا صعدت على طريقة الروليت الروسي

0

لقد استطعنا الوصول إلى الدور الثاني كأول المجموعة، ولكن من خلال معجزة بحتة، لقد لعب عازفوا كمان منتخب إسبانيا غير المنسجمين معًا وحارس المرمى غير الواثق من نفسه كما في المباريات السابقة، باستثناء إيسكو، بطريقة سيئة أمام المغرب، وعلى الرغم من هذا، إلا أننا تمكنا من الصعود إلى الدور الثاني كأول المجموعة عن طريق هدف ياجو أسباس الثاني، والتي أكدت صحته تقنية الفيديو بمليمترات بعد أن ألغاه حكم المباراة، بينما احتسبت تقنية الفيديو في الوقت نفسه ركلة جزاء لصالح إيران والتي انتهت بتسجيل هدف التعادل أمام البرتغال.

وفي السياق نفسه، يجب القول إن كريستيانو كان قد فشل في تسجيل ركلة جزاء قبل احتساب واحدة لصالح إيران، وكان من الهام بالنسبة لنا الوصول إلى الدور ثمن النهائي كأول المجموعة، فبعيدًا عن أن هذا سيجعلنا نواجه روسيا في هذا الدور، إلا أنه سيفتح لنا طريقًا جيدًا نحو الأدوار المتقدمة.

وعلى الرغم من كل هذا، إلا أن هناك عدة أخبار هي الأكثر أهمية في الأمر، أحدها هو اعتلاء صدارة المجموعة، والآخر هو أداء إيسكو الرائع، والذي يُعد ظاهرة كروية كبيرة، فضلًا عن طمع ياجو أسباس الذي يُحسد عليه والذي يُظهره في كل مشاركة له مع الفريق، ولكن بالنسبة إلى بقية الأخبار فإنها تُعد سيئة، إذ إن سيلفا ليس في مستواه، وإنيستا يحاول تقديم أداء جيد، ولكنه ليس في مستواه الذي قدمه في نهائي الكأس.

وأما بالنسبة إلى تياجو ولاعبي الأطراف فبالتأكيد لا يقومون بما هو منتظر منهم، فالفريق لا يقوم بطريقة لعبة المعتادة والتي ترتكز على الاستحواذ والسيطرة على الكرة وتسمى «تيكي تاكا»، والتي من شأنها أن تخرج الخصوم عن تركيزهم في المباراة وتسبب الضجر لهم، لقد اعتمدنا على هذه الطريقة لعدة سنوات، وافتقدناها لبعض الوقت، وحاولنا استرجاعها في مرحلة المجموعات، ولكننا لا نستطيع أن نقوم بها حاليًا، وما زالت أوجه القصور المعتادة ذاتها موجودة، والتي تدور حول استلام الفريق للكرة بطريقة سيئة، وأداء المدافعين السيئ، بالإضافة إلى حارس المرمى.

وقد أدلى كانيزاريس برأيه عن أداء إسبانيا أثناء حديثه مع برنامج «كارروسيل»، إذ قال: «إنه وقت المدير الفني»، وقد أقحم هييرو أولًا كلًا من ياجو أسباس وأسينسيو ورودريجو فيما بعد، وسبب هذا زعزعة استقرار الفريق، وربما كان التصرف الأكثر قنوطًا من أي شيء آخر، على الرغم من نجاحه.

وبالنسبة لي، فأنا لدي إحساس بأنه يجب إعادة إحياء نموذج وطريقة لعب الفريق من جديد، باستثناء إنيستا وسيلفا، وبصفة خاصة هذا الأخير، والذي يجب عليهما أن يستقلا الطائرة ويعودا، أنا أدرك جيدًا أنه من الصعب اتخاذ هذا القرار، إذ إننا قد انخرطنا بشكل كامل في المونديال، وهذا التصرف سيشابه تغيير الحصان في وسط النهر، ولكن إذا كان الحصان سيغرق فليس هناك حل آخر سوى تغييره، وبالتأكيد ما زال هناك وقت للتفكير في هذا الأمر.

.