Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
16:30
لايبزج
هيرتا برلين
16:30
بوروسيا دورتموند
بايرن ميونيخ
13:30
انتهت
ماينتس 05
لايبزج
18:30
هوفنهايم
كولن
18:30
باير ليفركوزن
فولفسبورج
11:30
انتهت
شالكه
أوجسبورج
18:30
فورتونا دوسلدورف
شالكه
18:30
إينتراخت فرانكفورت
فرايبورج
16:00
انتهت
كولن
فورتونا دوسلدورف
00:00
تأجيل
ميلان
كالياري
18:30
أوجسبورج
بادربورن
18:30
فيردر بريمن
بوروسيا مونشنجلاتباخ
00:00
تأجيل
أتالانتا
إنتر ميلان
18:30
يونيون برلين
ماينتس 05
00:00
تأجيل
بولونيا
تورينو
00:00
تأجيل
بريشيا
سامبدوريا
00:00
تأجيل
يوفنتوس
روما
00:00
تأجيل
ليتشي
بارما
00:00
تأجيل
نابولي
لاتسيو
00:00
تأجيل
جنوى
هيلاس فيرونا
00:00
تأجيل
سبال
فيورنتينا
00:00
تأجيل
ساسولو
أودينيزي
00:00
تأجيل
ديبورتيفو ألافيس
برشلونة
00:00
تأجيل
إشبيلية
فالنسيا
00:00
تأجيل
ريال بلد الوليد
ريال بيتيس
22:00
تأجيل
غرناطة
أتليتك بلباو
00:00
تأجيل
إسبانيول
سيلتا فيجو
00:00
تأجيل
أتليتكو مدريد
ريال سوسيداد
00:00
تأجيل
ليجانيس
ريال مدريد
00:00
تأجيل
أوساسونا
مايوركا
00:00
تأجيل
ليفانتي
خيتافي
00:00
تأجيل
فياريال
إيبار
17:15
تأجيل
بنفيكا
بورتو
ألفريدو ريلانيو
كوتينيو.. جرح بقيمة 160 مليون
تم النشر

يالها من كرة قدم! منذ فترة ليست بالبعيدة، كان ديمبلي محل شك أو أسوأ من هذا، العديد من جماهير برشلونة كانت تعتقد ضرورة استغلاله لتعويض جزء من قيمته، ومع ذلك أصبح خلال أسابيع قليلة مهاجم محبوب ومرغوب لدى الجماهير وناديه، نظرًا لقدرته على القيام بأشياء استثنائية.

وفي الوقت نفسه، تقلصت قيمة كوتينيو لدى النادي بصورة حادة، لقد كان كوتينيو هو الأفضل مقارنة بديمبلي، إذ كان يتمتع بطابع رسمي، وطريقة لعب جيدة، هذا بالإضافة إلى سلوكه داخل وخارج الملعب، ومع ذلك... لقد أصبح اليوم لاعب بديل بشكل مؤكد، وعندما يشارك يظهر وكأنه مُكبل يفتقد إلى الروح المعنوية.

وتُمثل الثقة كل ما لدى اللاعب، وعلى الرغم من إصابة ديمبلي الخطيرة وتأخره عن المران في مرات عديدة، إلا أنه يمتلك الثقة بنفسه، وفي كل مرة يسحبونه من الملعب يحاول أكثر، واستمرارًا في محاولاته فإنه يستطيع انجاز الأشياء، وهو ما جعل فالفيردي يدفع به في الخط الهجومي رفقة ميسي ولويس سواريز، وذلك بفضل السلاسة التي يتمتع بها في تخطي عدم الثقة التي خُلقت من خلال عزلته التي يعيش بها، والتي لم يشعر بها لحسن حظه، والتي انعكست على مشاركته في المباريات بشكلٍ رائع، على عكس كوتينيو، والذي بدا واضحًا أنه فقد الثقة بنفسه، وعلى الرغم من دفع 160 مليون يورو من أجل التعاقد معه، إلا أنه لا يجد مركز له بالفريق.

لقد جاء ليكون بديلًا لإنييستا، وهو ما ليس سهلاً، كان بإمكانه أن يلعب كمهاجم وهمي أو لاعب وسط هجومي، تلك هي المراكز التي شغلها إنييستا خلال مسيرته الكروية، ولكن ديمبلي نال مقعد المهاجم، والأن يبحث فالفيردي عن لاعب وسط لديه طاقة أكثر قادر على ترويضها، وسواء يلعب أو كان يلعب كوتينيو بشكل جيد، إلا أنه ما زال يتمتع بتسديدة رائعة من على حدود منطقة المرمى، كما كان يتمتع كاكا، هل تتذكرونه؟، ولكنه انهار وانخفض ثِقله وبدأ يفقد الكرات، ففي مباراة ليفانتي فقد الكرة في 17 مناسبة، وأصبح مهدد بصدارة الصفقات الكبرى الفاشلة على مر التاريخ. وتحول اليوم إلى «إيسكو برشلونة»، ولكن إيسكو كلف ريال مدريد 30 مليون فقط بينما كلف هو برشلونة 160 مليون، ولكن لا يجب ألا يفقد الأمل، فكرة القدم عبارة عن «ساقية» يمكنها الدوران فجأة من جديد.

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة
مقالات الرأي

مساء الخير، أنا توني بريتن، وهذه موسيقايعزفت مئات المقطوعات حتى قبل أن أتخرج في الكلية الملكية للموسيقى...