الأمس
اليوم
الغد
16:00
تأجيل
ألانياسبور
طرابزون سبور
15:00
تأجيل
وادي دجلة
الاتحاد السكندري
15:00
تأجيل
الزمالك
الأهلي
15:00
تأجيل
المصري
مصر للمقاصة
15:00
تأجيل
حرس الحدود
الإسماعيلي
15:00
تأجيل
طلائع الجيش
طنطا
15:00
تأجيل
الجونة
نادي مصر
15:00
تأجيل
سموحة
بيراميدز
15:00
تأجيل
أسـوان
المقاولون العرب
13:30
تأجيل
بوروسيا دورتموند
بايرن ميونيخ
13:00
تأجيل
تشاد
غينيا
13:30
تأجيل
لايبزج
هيرتا برلين
13:30
تأجيل
باير ليفركوزن
فولفسبورج
13:30
تأجيل
إينتراخت فرانكفورت
فرايبورج
13:30
تأجيل
فيردر بريمن
بوروسيا مونشنجلاتباخ
13:30
تأجيل
هوفنهايم
كولن
13:30
تأجيل
فورتونا دوسلدورف
شالكه
13:30
تأجيل
أوجسبورج
بادربورن
13:30
تأجيل
يونيون برلين
ماينتس 05
15:00
تأجيل
الإنتاج الحربي
إنبـي
19:45
تأجيل
سبال
كالياري
16:00
تأجيل
جنوب السودان
أوغندا
16:00
تأجيل
أنجولا
الكونغو الديمقراطية
13:00
تأجيل
مدغشقر
كوت ديفوار
14:00
تأجيل
جنوى
بارما
14:00
تأجيل
فيورنتينا
بريشيا
15:00
تأجيل
سيراليون
نيجيريا
16:00
تأجيل
ناميبيا
مالي
16:00
تأجيل
غينيا بيساو
السنغال
13:00
تأجيل
أفريقيا الوسطى
المغرب
13:00
تأجيل
إثيوبيا
النيجر
18:45
الغاء
ألمانيا
إيطاليا
19:00
الغاء
إنجلترا
الدنمارك
19:00
الغاء
فرنسا
فنلندا
13:00
تأجيل
ساو تومي وبرينسيبي
جنوب إفريقيا
20:00
تأجيل
ليتشي
ميلان
17:45
تأجيل
تورينو
أودينيزي
17:00
تأجيل
بولونيا
يوفنتوس
11:30
تأجيل
إنتر ميلان
ساسولو
19:45
تأجيل
روما
سامبدوريا
14:00
تأجيل
هيلاس فيرونا
نابولي
17:00
تأجيل
أتالانتا
لاتسيو
بانتشو فارونا
عالم غريب
تم النشر

عالم غريب، هكذا تُسمى إحدى أكثر الأغنيات تأثيرًا بي في جولتي بأمريكا الجنوبية، لقد استمعت إليها في حفلة «سيرات وسابينا» التي أقيمت بعاصمة كوستاريكا سان خوسيه، أغنية رائعة للفنان الشهير خوسيه ألفريدو خيمينيز، حسنًا، وفي اليوم التالي على انتهاء تلك الجولة، وتحديدًا يوم 17، قضينا يوم عطلة بفندق سان خوسيه قبل العودة إلى إسبانيا مرة أخرى يوم 19، ومن ثم لم أكن على علم إذا كان عليّ تسمية هذا المقال «عالم غريب أم مباراة غريبة».

وأُقيمت المباراة الغريبة يوم 18، كانت مباراة غريبة بسبب الظروف الاجتماعية السياسية التي أحاطت بها وانتهت بنتيجة غريبة لم يكن يتوقعها أحد وشاهدناها في مكان غريب بفندق سان خوسيه بكوستاريكا وفي ساعة غريبة: في تمام الواحدة مساءً.

كانت هذه المباراة غريبة للغاية بالنسبة لي، في ذلك اللقاء أدركت أن هناك لاعب لم أعرفه يُدعى ميندي وظننت أنني سمعت الكلمة «ميليندي»، وهذا يُثبت معرفتي الضئيلة بكرة القدم، كانت ضئيلة لدرجة أنني فوجئت بوجود شخصين يدعيان «فالفيردي»، بدأنا في مشاهدة المباراة بحانة الفندق رفقة زملاء من الفريق المرافق لي في تلك الجولة، كان هناك شخصين أو ثلاثة يشجعون ريال مدريد وواحد يشجع برشلونة وثلاثة آخرين يشجعون أتلتيكو، أنا منهم، وشاهدنا كم كان يعاني أنصار كلا الفريقين وعلى شفتينا ابتسامة تميز مشجعي أتلتيكو في مثل هذه الحالات.

اقرأ أيضًا: بارتوميو يفاجئ لاعبي برشلونة بهدايا قيمة بعد لقاء ألافيس

نحن نود تعادل كلا الفريقين 0-0، ولكن في حالة تسجيل أحدهما فكنا نفضل أن يُسجل برشلونة، أي لاعب منهم باستثناء جريزمان، ومن الأفضل أن ميسي هو من يسجل لكي يوسع الفارق مع لاعب يوفنتوس، وأيضًا نفضل أن يدخل الهدف من بين ساقي كورتوا وفي الدقيقة 93 إذا كان ممكنًا.

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة
مقالات الرأي

مساء الخير، أنا توني بريتن، وهذه موسيقايعزفت مئات المقطوعات حتى قبل أن أتخرج في الكلية الملكية للموسيقى...