الأمس
اليوم
الغد
16:00
تأجيل
ألانياسبور
طرابزون سبور
15:00
تأجيل
وادي دجلة
الاتحاد السكندري
15:00
تأجيل
الزمالك
الأهلي
15:00
تأجيل
المصري
مصر للمقاصة
15:00
تأجيل
حرس الحدود
الإسماعيلي
15:00
تأجيل
طلائع الجيش
طنطا
15:00
تأجيل
الجونة
نادي مصر
15:00
تأجيل
سموحة
بيراميدز
15:00
تأجيل
أسـوان
المقاولون العرب
13:30
تأجيل
بوروسيا دورتموند
بايرن ميونيخ
13:00
تأجيل
تشاد
غينيا
13:30
تأجيل
لايبزج
هيرتا برلين
13:30
تأجيل
باير ليفركوزن
فولفسبورج
13:30
تأجيل
إينتراخت فرانكفورت
فرايبورج
13:30
تأجيل
فيردر بريمن
بوروسيا مونشنجلاتباخ
13:30
تأجيل
هوفنهايم
كولن
13:30
تأجيل
فورتونا دوسلدورف
شالكه
13:30
تأجيل
أوجسبورج
بادربورن
13:30
تأجيل
يونيون برلين
ماينتس 05
15:00
تأجيل
الإنتاج الحربي
إنبـي
19:45
تأجيل
سبال
كالياري
16:00
تأجيل
جنوب السودان
أوغندا
16:00
تأجيل
أنجولا
الكونغو الديمقراطية
13:00
تأجيل
مدغشقر
كوت ديفوار
14:00
تأجيل
جنوى
بارما
14:00
تأجيل
فيورنتينا
بريشيا
15:00
تأجيل
سيراليون
نيجيريا
16:00
تأجيل
ناميبيا
مالي
16:00
تأجيل
غينيا بيساو
السنغال
13:00
تأجيل
أفريقيا الوسطى
المغرب
13:00
تأجيل
إثيوبيا
النيجر
18:45
الغاء
ألمانيا
إيطاليا
19:00
الغاء
إنجلترا
الدنمارك
19:00
الغاء
فرنسا
فنلندا
13:00
تأجيل
ساو تومي وبرينسيبي
جنوب إفريقيا
20:00
تأجيل
ليتشي
ميلان
17:45
تأجيل
تورينو
أودينيزي
17:00
تأجيل
بولونيا
يوفنتوس
11:30
تأجيل
إنتر ميلان
ساسولو
19:45
تأجيل
روما
سامبدوريا
14:00
تأجيل
هيلاس فيرونا
نابولي
17:00
تأجيل
أتالانتا
لاتسيو
ألفريدو ريلانيو
تصريحات زيدان التي لا تسمن ولا تغني من جوع
تم النشر

أوشك فريق برشلونة على حسم لقب الدوري الإسباني بعد فوزه أمس على فريق ريال سوسيداد في مباراة لسنا في حاجة للتحدث عنها كثيرا، وحاليا فإنه لم يتبق له إلا انتصاران ويحقق اللقب، أو انتصار واحد وخسارة أتلتيكو مدريد في مباراته القادمة وإن كنت أجده يحارب بقوة حتى الآن، والدليل انتصاره أمس على فريق إيبار، ولكن أقولها بكل صراحة: الليجا هذه المرة كتالونية، والبعض يتوقع فوز البلوجرانا يوم الثلاثاء على ملعب مينديزوروتزا، وخسارة أتلتيكو مدريد يوم الأربعاء، وهو أمر مستبعد ولكنه ممكن في نفس الوقت.

كذلك فوز برشلونة أمس بهدفين أحرزهما المدافعان لينجليت وجوردي ألبا، وهنا أتذكر تلك المقولة الإنجليزية الشهيرة التي تقول إن المهاجمين يحصدون الأهداف، والمدافعين يكتفون بالألقاب، ولكن هذه المرة من يحصد الأهداف هم المدافعون أنفسهم.

أما فريق ريال مدريد الذي أنظر إليه حاليا الآن مشفقا عليه كل الإشفاق، فإني حاليا أحاول أن أحلل بدقة بالغة كل كلمة وكل تصريح قاله زيدان، وإن كنت دوما أجده يتعمد التكتم بشأن هؤلاء الذين قرر رحيلهم، وهؤلاء الذين قرر بقاءهم، كل ما يؤكد عليه فقط هو ما يخطط له حاليا والتغييرات التي سوف يجريها، ومن جديد نجد أنفسنا نفحص كل صغيرة وكبيرة بحثا عن أي إشارات أو دلائل، بداية من وجوه اللاعبين، مرورا بإدارة النادي ورئيسها فلورنتينو والجماهير المدريدية والمدرب زيدان بالطبع.

والخوف كل الخوف أن يتعرض الفريق الأبيض للهزيمة في أي من المباريات المقبلة، لأن هزيمة واحدة تعني تشويه صورة زيدان شئنا أم أبينا.

كذلك، فإن فريق أتلتيك بيلباو، خصم ريال مدريد اليوم، ليس بالفريق السهل مواجهته، فمنذ أن تولى إيتور إليزجي رئاسته، والنادي تسري فيه طاقة كبيرة جدا من الحماس والحمية، لدرجة أن تحسنت نتائجه بعدما كان على وشك الهبوط من الدوري، ونجده الآن يطمح للوصول إلى دوري أبطال أوروبا على يد مديره الفني الحالي جايزكا جاريتانو الذي استطاع أن يحفظ ماء وجه الفريق، والحقيقة أيضا أرى أن أتلتيك بيلباو أسلوبه قريب للغاية من أسلوب أتلتيكو مدريد لما يتسم به من سرعة وحدة وحمية، هذا غير وجود لاعب مثل إينياكي ويليامز في صفوف المهاجمين، والذي يتسم بكونه رأس حربة بارعا للغاية وقدرته العالية على المناورة والتصدي للمدافعين، وخلاصة القول إن لقاء أتلتيك بيلباو وريال مدريد لا شك أنه سيكون لقاء حامي الوطيس، وأنصح كثيرا بمشاهدته.

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة
مقالات الرأي

مساء الخير، أنا توني بريتن، وهذه موسيقايعزفت مئات المقطوعات حتى قبل أن أتخرج في الكلية الملكية للموسيقى...