Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
توماس رونسيرو
بيل.. أنت لم تفهم أي شيء
تم النشر

حيرة عجيبة واستغراب شديد أحس بهما تجاهك أيها اللاعب الويلزي جاريث بيل، أبعد كل هذا تقول إن حياتك الكروية هي عذاب مرير بالنسبة لك، وكل ما يعنيك كم هذه القسوة التي تعاني منها في مواعيدك مع الفريق، وكأن عليك أن تستيقظ في الصباح الباكر جدا كل يوم الساعة العاشرة والنصف حتى تكون دقيقا في مواعيدك كما يجب، يا له من أمر!

والأمر لم يكتفِ بك عند هذا الحد، بل إنهم تعدوا خصوصياتك حين حددوا لك الوقت الذي يجب عليك فيه تناول طعامك الذي يحملونه إليك، بدلا من تركك تأكل كيفما شئت، بل إنهم تعدى بهم الأمر أيضا أن يخبروك في أي ساعة يجب عليك الحضور إلى ملعب «سانتياجو برنابيو» ليدفعوا بك في الحافلة إلى حيث يريدون أو إلى المطار على سبيل المثال، ومن هنا يضعونك في مقاعد من الدرجة الأولى والتي لا تليق إلا برجال الأعمال، بدلا من وضعك في مقاعد الدرجة السياحية العادية، وكل هذا حتى لا تتأذي ركبتيك حين تحشر حشرا أمام ظهر الكرسي المقابل لك.

ومن هنا أتوجه إليك يا عزيزي جاريث، لأقول لك إني قد فهمت أخيرا كل شيء، فهمت أنك تحب لعب الجولف أو التنس لأنك ستكون حرا حينها في اختيار جدول مواعيدك، ولا شك أن المشاركة في 60 مباراة خلال عام كامل أمر مرهق وأنت تحمل قميص أفضل ناد في العالم وتلعب مع في ملاعب من شدة فخامتها كأنها مفروشة بالسجاجيد.

لقد ضحيت بحياتك الغالية يا بيل، والريال واجب عليه الاعتذار لك، وفوق كل هذا تنطلق من جماهير الميرينجي صافرات استهجان نحوك، يا لها من عيشة بائسة يا بيل، وإني فعلا أقدر ما أنت فيه من إحباط عظيم!

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة
مقالات الرأي

مساء الخير، أنا توني بريتن، وهذه موسيقايعزفت مئات المقطوعات حتى قبل أن أتخرج في الكلية الملكية للموسيقى...