Web Analytics Made
Easy - StatCounter
ألفريدو ريلانيو
بوجود رونالدو.. الكالتشيو يسترجع مكانته
تم النشر

الصيف يمر ببطئ، ولم يشهد أي صفقة لها صدى كبير سوى صفقة انتقال كريستيانو رونالدو إلى فريق يوفنتوس قادمًا من ريال مدريد، على أي حال، فإن انتقاله إلى الكالتشيو لم يكن مجرد خبر سار بالنسبة لهذه المسابقة، التي كان بريقها يسطع عاليًا في أوقات سابقة، فالآن سيسهم انتقال رونالدو في إعادة البريق من جديد لهذه البطولة. الكالتشيو ظل في سنوات طويلة ماضية البطولة المرغوب فيها بالنسبة لأغلبية أساطير كرة القدم من بينهم بلاتيني، ومارادونا، وفان باستن، حيث كانوا يؤمنون بأن مسيرتهم لن تكتمل إلا إذا خاضوا التجربة في إيطاليا. الآن، وجود رونالدو في يوفنتوس أعاد إلى أذهاننا قيمة الدوري الإيطالي، وأصبح الكالتشيو على رأس قائمة سوق انتقالات اللاعبين.

لطالما أعجبتني كرة القدم الإيطالية كونها كرة قدم ذات مستوى عالٍ، وأتذكر أنني قرأت ذات مرة لأحد الكتاب وهو يقول إن الإيطاليين يعيشون الحرب وكأنها لعبة، ويرون كرة القدم كالحرب، أنا لن أتوسع في الحديث عن الأمر الأول، أعتقد أننا جميعًا نتفق على ذلك، أما الأمر الثاني أعتقد أنه قال ذلك نظرًا للالتحامات البدنية القوية للاعبين، فضلًا عن الجانب الخططي والفني الذي تتمتع به الكرة الإيطالية، لا يوجد أدنى شك أن كرة القدم الممتعة توجد في إسبانيا أو إنجلترا أو فرنسا، أو ألمانيا، ولكن في هذه الدول الكرة لا تعتمد على قوة الالتحامات، مثلما هو الحال في إيطاليا.

لم تذهب إيطاليا إلى كأس العالم الذي فازت به فرنسا بكرة قدم متحفظة، وهي الطريقة المعروفة عن الكرة الإيطالية منذ سنوات كثيرة، الآن بدأت شمس الكرة الإيطالية تسطع من جديد بمجئ كريستيانو رونالدو إلى فريق يوفنتوس، وأصبح انضمامه بمثابة عودة الروح إلى الكرة الإيطالية، من ناحية أخرى، بدا موسم الانتقالات الصيفية نشطًا جدًا هناك، وأصبح الدوري الإيطالي الأكبر من حيث قيمة انتقالات اللاعبين خلال الميركاتو الصيفي الحالي، ووجود رونالدو هناك سيمنح نظام الكرة في إيطاليا تغييرات جذرية.

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة
مقالات الرأي

مساء الخير، أنا توني بريتن، وهذه موسيقايعزفت مئات المقطوعات حتى قبل أن أتخرج في الكلية الملكية للموسيقى...