توماس رونسيرو
بوجبا يمنح ريال مدريد إشارة البدء

بدا واضحا أن اللاعب الفرنسي بول بوجبا يمهد لخطة محكمة مع وكيله الإيطالي مينو رايولا من أجل اللعب في صفوف نادي ريال مدريد، فإننا نجد في عالم كرة القدم اليوم أن القرار الأول والأخير بيد اللاعب، وفي حين أن أغلبية أندية كرة القدم تظن أن القرار بيدها هي نظرا للعقد الذي يربطها مع اللاعب، إلا إن إرادته هي الفيصل الوحيد فيما يتعلق برغبته في المستقبل، ومن هنا نجد أن بوجبا يضع في عقله وقلبه معا هدفا مزدوجا، ألا هو اللعب في ريال مدريد وفي نفس الوقت أن يكون تحت إشراف زيدان، مثله الأعلى.

وأمر طبيعي ألا يرغب بوجبا بالاستمرار في معقل «أولد ترافورد»، فهو يعلم أن الفشل مصير محتوم وخاصة أن فريق الشياطين الحمر لن يلعب في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، كما أن جماهير النادي لن ترحب به كسابق عهدها، وتنتظره على مضض.

من ناحية أخرى، أجد نفسي متفهما تماما للقلق الذي يظهره بعض مشجعي الريال تجاه اللاعب، فهم يرون أن صفقته لن تكون ملائمة، بسبب قيمته السوقية المرتفعة للغاية، كما أنه كلاعب تسري فيه روح التمرد والطيش، ومع ذلك، فمن وجهة نظري وجود بوجبا في صفوف الريال أمر ملاءم تماما، فهو قد استطاع أن يفوز مع منتخب بلاده في كأس العالم، كما أنه لاعب شغوف، وله حضور قوي، وكاريزما مميزة، وشخصية مؤثرة، وهدف محدد، وهذا تحديدا لاعب خط الوسط الذي يحتاجه الفريق الحالي للمدرب الفرنسي زين الدين زيدان، وذلك بالإضافة إلى أرقام بوجبا التي تشهد له بالطبع، فإنه في الموسم المنصرم استطاع أن يحرز مع فريقه 16 هدفا، ولذلك لا شك أن مجيئه إلى «سانتياجو برنابيو» سيجعل من بوجبا لاعب آخر، مغايرا تماما، وها نحن نرى بوجبا قد خطا بالفعل خطوة حاسمة إلى الأمام حينما أعلن عن رغبته في الرحيل من إنجلترا ولهذا أقول له امضِ قدما إلى الأمام، واستمر...

اخبار ذات صلة