الأمس
اليوم
الغد
13:00
انتهت
إمبولي
تورينو
13:00
انتهت
بلدية آكهيسار سبور
قيصري سبور
21:00
أهلي برج بوعريريج
أولمبى المدية
21:00
نصر حسين داي
شبيبة القبائل
21:00
مولودية بجاية
شباب بلوزداد
21:00
شبيبة الساورة‎‎
وفاق سطيف
21:00
دفاع تاجنانت
النادي الرياضي القسنطينى
21:00
اتحاد الجزائر
مولودية وهران
13:00
انتهت
بورصا سبور
جوزتيبي
17:00
انتهت
أنقرة جوتشو
سيفاس سبور
16:00
انتهت
جالاتا سراي
بلدية إسطنبول
16:00
انتهت
ألانياسبور
ريز سبور
16:30
انتهت
تونديلا
تشافيس
19:00
النجف
الكهرباء
19:00
نفط الجنوب
الكرخ
15:00
انتهت
جمعية عين مليلة
نادي بارادو
21:00
اتحاد بلعباس
مولودية الجزائر
13:00
أمانة بغداد
نفط ميسان
19:00
انتهت
موريرينسي
فيتوريا غيمارايش
18:00
جراسهوبرز
سيون
19:00
الطلبة
البحري
19:00
نفط الوسط
النفط
10:30
انتهت
كييفو
سامبدوريا
18:00
نيوشاتل
لوجانو
18:00
سانت جالن
يانج بويز
13:00
انتهت
بارما
فيورنتينا
14:00
تأجيل
الترجي
شبيبة القيروان
13:00
الديوانية
أربيل
14:00
الصفاقسي
النجم الساحلي
14:00
البنزرتي
الملعب القابسي
14:00
مستقبل قابس
حمام الأنف
14:00
اتحاد بن قردان
الاتحاد المنستيري
14:00
نجم المتلوي
النادي الإفريقي
14:00
اتحاد تطاوين
الملعب التونسي
19:00
انتهت
الميناء
الصناعات الكهربائية
20:00
الإسماعيلي
الأهلي
21:59
انتهت
نهضة بركان
الزمالك
20:00
المصري
الإنتاج الحربي
18:30
انتهت
لاتسيو
بولونيا
20:00
طلائع الجيش
الاتحاد السكندري
14:15
انتهت
إيبار
برشلونة
20:00
بيراميدز
النجوم
18:30
انتهت
يوفنتوس
أتالانتا
20:00
وادي دجلة
حرس الحدود
18:30
انتهت
نابولي
إنتر ميلان
20:00
إنبـي
مصر للمقاصة
20:00
سموحة
بتروجت
10:00
انتهت
ريال مدريد
ريال بيتيس
17:00
انتهت
إيرزوروم سبور
فنرباهتشة
16:00
انتهت
ميلان
فروزينوني
18:00
لوزيرن
زيورخ
13:00
الحدود
الحسين
18:00
ثون
بازل
ألفريدو ريلانيو
اليوفي.. مع كريستيانو وخارج الشامبيونزليج

استطاع فريق يوفنتوس الإيطالي هذا الأسبوع أن يحقق فوزه الثامن على التوالي بلقب الدوري الإيطالي الممتاز، وهو الفوز رقم 35 في تاريخ النادي الإيطالي العريق، ولكن الغريب في الأمر أن الفريق لا يبدو منتشيا بحسمه للقب، وذلك لأن تصدر الدوري وحسم اللقب لم يعد بالأمر الكافي بالنسبة له، وخاصة بعد خروجه من دوري أبطال أوروبا بهزيمته مؤخرا أمام فريق أياكس أمستردام الهولندي، وهذا غير الحنق الشديد الذي سببه فريق «البيانكونيري» للفرق الإيطالية مثل ميلان، وإنتر ميلان، ونابولي، وروما بعدما انتزع منها لقب الدوري بلا رحمة.

نفس الأمر أيضا بالنسبة لفريق برشلونة الإسباني حيث لم يحتفل كما يجب بفوزه باللقب في المرات الثلاث الأخيرة، وذلك لأن الفريق الكتالوني وقتها لم يستطع الفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا التي كان يفوز بها في ذلك الحين فريق ريال مدريد، وهو الفوز المتكرر الذي هون على الفريق الملكي ضياع لقب الدوري منه.

لكن لو أمعنا النظر بشأن يوفنتوس، نجده في موقف خطير للغاية، وذلك لأن ثمة تفاوتا رهيبا بين عدد الألقاب التي حققها في الدوري الإيطالي، وعدد الألقاب التي حققها في بطولات أوروبا، ونجد على سبيل المثال أن يوفنتوس منذ أول مرة لعب في كأس أوروبا «دوري أبطال أوروبا أو الشامبيونزليج حاليا» في موسم عام 1955-1956 فاز حتى وقتنا هذا 26 مرة بلقب الدوري، في حين فاز لمرتين فقط ببطولة دوري أبطال أوروبا، بينما مثلا نجد نادي مثل بايرن ميونيخ فاز 27 مرة بلقب الدوري، و5 مرات ببطولة دوري الأبطال، بينما نادي ريال مدريد فاز 29 مرة بلقب الدوري، و13 مرة ببطولة دوري الأبطال، ونادي برشلونة فاز 19 مرة بلقب الدوري، و5 مرات ببطولة دوري الأبطال، ونادي مانشستر يونايتد فاز 17 مرة بلقب الدوري، و3 مرات ببطولة دوري الأبطال.

هذا التفاوت الرهيب بين عدد البطولات المحلية والأوروبية التي حققها يوفنتوس يثير جدلا واسعا في أرجاء إيطاليا، حتى أن بعض الفرق الإيطالية تفوقه في عدد المرات التي فازت فيها بدوري الأبطال، نجد مثلا ميلان فاز 7 مرات، وإنتر ميلان فاز 3 مرات، وحاليا فإن إدارة السيدة العجوز تعاني من هذا النقص الحاد في بطولاتها الأوروبية، وذلك بسبب كثرة الانتقادات الموجهة إليها في إيطاليا حيث أرجعت فوز الفريق المتكرر بالدوري إلى علاقاته القوية جدا في إيطاليا، وارتباطه الوثيق بشركة «فيات» العملاقة لصناعة السيارات، ولهذا السبب تعاقد يوفنتوس مع اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو حتى يدفع عنه هذه الاتهامات ويفوز ببطولة الشامبيونزليج، ولكنه للأسف لم يستطع إلا أن يفوز مرة أخرى بلقب الدوري.

اخبار ذات صلة