Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
14:00
تأجيل
نادي مصر
الإنتاج الحربي
18:00
الأهلي
إنبـي
18:00
انتهت
الزمالك
المصري
19:00
انتهت
مانشستر سيتي
ريال مدريد
16:55
انتهت
باير ليفركوزن
جلاسجو رينجرز
15:00
مصر للمقاصة
أسـوان
19:00
بعد قليل
برشلونة
نابولي
19:00
انتهت
يوفنتوس
أولمبيك ليون
16:30
الوحدة
الرائد
19:00
انتهت
ولفرهامبتون
أولمبياكوس
13:30
انتهت
الغرافة
الخور
19:00
بايرن ميونيخ
تشيلسي
15:45
انتهت
الوكرة
العربي
17:00
الصفاقسي
البنزرتي
16:15
ضمك
الفيصلي
15:45
انتهت
السد
الدحيل
15:45
انتهت
الشحانية
نادي قطر
16:55
انتهت
إشبيلية
روما
13:30
انتهت
أم صلال
الأهلي
19:00
انتهت
بازل
إينتراخت فرانكفورت
16:00
الاتفاق
الفيحاء
17:00
انتهت
نهضة الزمامرة
حسنية أغادير
16:00
انتهت
لوزيرن
يانج بويز
21:00
انتهت
نهضة بركان
الوداد البيضاوي
18:00
الاتحاد
الأهلي
15:45
انتهت
الريان
السيلية
17:00
استراحة
الرجاء البيضاوي
أولمبيك آسفي
16:00
النجم الساحلي
اتحاد تطاوين
16:00
انتهت
رابيرسويل
سيون
16:00
انتهت
حمام الأنف
مستقبل سليمان
18:00
النادي الإفريقي
نجم المتلوي
16:00
انتهت
الملعب التونسي
شبيبة القيروان
16:00
انتهت
اتحاد بن قردان
الترجي
14:00
يانج بويز
سيون
16:00
انتهت
هلال الشابة
الاتحاد المنستيري
ألفريدو ريلانيو
إسبانيا تتصدر المراهنات
تم النشر

يمكننا الآن رؤية جدول المنتخبات المتأهلة لدور الستة عشر نصف كامل، واحتلت إسبانيا المركز الأول في مجموعتها التي وجد فيها منتخب البرتغال بطل أوروبا. وبالنظر إلى النتائج السابقة والمرتقبة في دور المجموعات، أصبحت هناك افتراضية نهائية بأن المنتخب الإسباني قد يصل إلى نهائي المونديال دون أن يواجه أيًا من المنتخبات التي تعتبر الأفضل في العالم، أي المنتخبات التي حصلت من قبل على الكأس مرة أو أكثر في تاريخها. سنبدأ الدور المقبل بمواجهة روسيا، صاحبة الأرض، بعد أن مكننا المركز الأول في المجموعة من تفادي مواجهة أوروجواي. بينما سيشهد الجانب الآخر من جدول مباريات الأدوار الإقصائية مواجهات طاحنة، حيث يوجد به إنجلترا، والبرازيل، والبرتغال، وفرنسا، والأرجنتين التي تمكنت من الصعود في الدقائق الأخيرة.

وهذا الطريق جعل إسبانيا تحتل المركز الأول في المراهنات المتعلقة بمن سيكون بطل هذه الكأس، حيث إن طريقها بات ممهدًا نحو حصد اللقب. ففي نصف جدول الأدوار الإقصائية الذي تواجد فيه إسبانيا، توجد منتخبات لا يراهن الكثيرون عليها في حصد اللقب. ومع ذلك، لا يبدو المنتخب في طريقه نحو تحقيق ذلك، حيث إنه لم يقدم المردود المنتظر، بحارسه الشفاف الذي يترك الكرة وهي تمر، وبلاعبي الوسط والمهاجمين الذين يعتمدون فقط على الجانب الفردي، وإنييستا وسيلفا اللذين لم يعد بإمكانهما اللعب كما كان.

إن مخاوفي لا تأتي فقط من دي خيا الذي أعتقد أنه لن يكون موجودًا في المباراة المقبلة، حيث سيقوم هييرو باسبتداله برينا أو كيبا، ولكنها تأتي أيضًا من أن أسلوب التيكي تاكا أصبح يتلاشى شيئًا فشيئا في المنتخب، حيث إن إنييستا لم يعد يقوم بدوره في تنفيذ هذا الأسلوب وأصبح منعزلًا عن الفريق ويظهر في ومضات قليلة من المباراة، كما أن سيلفا لم يكن موجودًا، وتياجو كذلك. إيسكو وما تبقى من إنييستا لم يتمكنا من بناء اللعب بصورة جيدة، ولم يعطيا إسبانيا أفضلية الاستحواذ الدائم على الكرة ولم يتمكنا من إحداث نوع من الاضطراب في دفاعات الخصوم. في الحقيقة، الفريق يحتاج إلى إعادة بناء.

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة
مقالات الرأي

مساء الخير، أنا توني بريتن، وهذه موسيقايعزفت مئات المقطوعات حتى قبل أن أتخرج في الكلية الملكية للموسيقى...