Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
19:00
الوداد البيضاوي
الرجاء البيضاوي
18:00
بريستون
برايتون
00:30
ناشفيل
دي سي يونايتد
00:00
إنتر ميامي
نيو يورك ريد بولز
23:30
سبورتينغ كانساس سيتي
أورلاندو سيتي
23:30
كولومبوس كرو
مينيسوتا يونايتد
23:30
شيكاغو فاير
هيوستن دينامو
18:00
ميلوول
بيرنلي
18:00
ستوك سيتي
جيلينجهام
01:00
كولورادو رابيدز
سان خوسيه إيرث كوايكس
23:30
سينسناتي
فيلادلفيا يونيون
23:30
نيو انجلاند ريفليوشن
امباكت مونتريال
18:45
موركامب
نيوكاسل يونايتد
15:00
انتهت
برسبوليس
الدحيل
19:15
اتحاد طنجة
نهضة الزمامرة
21:00
نهضة بركان
الجيش الملكي
23:00
أتلانتا يونايتد
دالاس
23:00
نيو يورك سيتي
تورونتو
01:30
ريال سولت لاك سيتي
لوس أنجلس جالاكسي
18:15
انتهت
سريع وادي زم
حسنية أغادير
15:00
انتهت
السد
النصر
17:00
انتهت
فنرباهتشة
هاتاي سبور
18:00
انتهت
التعاون
الشارقة
02:00
بورتلاند تمبرز
سياتل ساوندرز
18:00
انتهت
سباهان اصفهان
العين
02:30
لوس أنجلوس
فانكوفر وايتكابس
18:45
انتهت
بورتيمونينسي
باسوش فيريرا
18:45
انتهت
سيركل بروج
سينت ترويدن
20:30
انتهت
الفتح الرباطي
أولمبيك آسفي
18:00
نادي مصر
الأهلي
17:00
انتهت
أستون فيلا
شيفيلد يونايتد
19:00
بايرن ميونيخ
إشبيلية
18:00
انتهت
الزمالك
طنطا
19:15
انتهت
ولفرهامبتون
مانشستر سيتي
19:15
انتهت
ليوتن تاون
مانشستر يونايتد
18:00
الإسماعيلي
بيراميدز
18:45
ليستر سيتي
أرسنال
15:30
المصري
الإنتاج الحربي
18:45
تشيلسي
بارنسلي
17:00
تأجيل
ليتون أورينت
توتنام هوتسبر
18:00
انتهت
بيراميدز
حرس الحدود
18:00
انتهت
نيوبورت كاونتي
واتفورد
18:45
فليتوود تاون
إيفرتون
18:45
انتهت
ميلان
بولونيا
18:45
لينكولن سيتي
ليفربول
18:00
انتهت
وست بروميتش ألبيون
برينتفورد
15:00
الغاء
الوحدة
الشرطة
15:30
انتهت
سموحة
المصري
15:30
الجونة
أسـوان
18:30
انتهت
وست هام يونايتد
هال سيتي
15:00
استقلال طهران
الأهلي
13:00
وادي دجلة
سموحة
15:30
انتهت
طلائع الجيش
وادي دجلة
18:00
الهلال
شباب الأهلي دبي
18:45
مانشستر سيتي
بورنموث
13:00
انتهت
إنبـي
الإسماعيلي
18:00
بريستول سيتي
أستون فيلا
18:00
شهر خودرو
باختاكور
18:45
فولام
شيفيلد وينزداي
15:00
سباهان اصفهان
السد
15:00
النصر
العين
18:00
الدحيل
التعاون
18:00
برسبوليس
الشارقة
18:00
شكينديا
توتنام هوتسبر
18:30
ميلان
بودو/غليمت
18:15
فولفسبورج
ديسنا تشيرنيهيف
ألفريدو ريلانيو
إبراهيم دياز.. لاعب يستحق وجوده في فريق الريال الحزين
تم النشر
آخر تحديث

هذه المرة لم يحرز كريم بنزيما أي هدف في المباراة التي جمعت بين ريال مدريد وخيتافي والتي انتهت بالتعادل السلبي، وبفضل الحارس كيلور نافاس لم تهتز شباك الريال، وهو ما كان في الشوط الثاني من المباراة حيث استطاع نافاس أن يصد تسديدتين فاصلتين من مسافة قريبة، ولكن من أبهرني فعلا بأدائه هذه المرة هو اللاعب إبراهيم دياز، وإن كانت المباراة من الأساس لم تكن وتيرتها عالية كما ذكر اللاعب المعتزل مياتوفيتش.

مع ذلك، فإننا نجد بعضا من علامات الأمل في هذا اللقاء الذي انتهى بالتعادل السلبي، ومن هنا نجد اللاعب إبراهيم يقوم بالدور الذي قام به البرازيلي الشاب فينيسيوس منذ مجيئه وحتى إصابته، وربما أعتبر أن إبراهيم الشيء الوحيد المبهج في هذا الفريق المحزن، الكئيب، وهو الذي تولاه من قبل المدربان لوبيتيجي وسولاري، وها هو حاليا تحت إدارة مدرب ثالث، ليكون إبراهيم قد مر عليه هؤلاء الثلاثة وهم يدفعون به مرات، ومرات يجلسونه على دكة البدلاء وفقا لرغباتهم فقط.

أما فريق خيتافي، فلا شك أن ذلك التعادل في صالحه وكذلك تلك النقطة اليتيمة التي نالها ربما رفعته قليلا، كذلك فإن الفريق استطاع أن يضيق الخناق على الخصم في أرض الملعب، فكان حادا، قاسيا، ولكنه في نفس الوقت غير هجومي، وهو الأمر الذي حاول تغييره بالدفع بأربعة مهاجمين بحثا عن هدف يحرزونه لصالحه، حتى لا يتعرض مركزه الرابع في ترتيب فرق الدوري الإسباني للخطر، والذي ينافسه عليه وبقوة فريق إشبيلية.

والحقيقة أني لا أعلم كيف سينتهي الأمر بفريق خيتافي والذي من المحتمل جدا أن يلعب في بطولة دوري الأبطال، وهو ما يستحقه من وجهة نظري، لما يقدمه من أداء مميز للغاية بقيادة مدربه الحالي الإسباني خوسيه بوردالاس، الذي استطاع أن يصعب المواجهة على الفرق المنافسة، ولهذا فإن إدارة النادي لا شك ترى اللعب في بطولة دوري الأبطال من أولوياتها القصوى.

أما فريق الريال فإنه للأسف الشديد لم يكن بالمستوى المطلوب باستثناء اللاعب إبراهيم، فمثلا نجد بيل يمر بحالة شديدة من الإحباط وهو ما بدا واضحا للغاية، وكذلك إيسكو، وأيضا أسينسيو قدم أداء سيئا هذه المرة هو وكروس الذي كان يلعب بلا حمية، وكأنه في مباراة مع أولاده، أما الدفاع فقد كافح بالفعل لصد مهاجمي الفريق المنافس، ولكن نجد ريجليون لم يقدم الأداء المتوقع منه.

أما اللاعب بنزيما فإنه قد لعب جيدا في الشوط الأول، ثم أتى في الشوط الثاني وانخفض أداؤه وذلك ربما بسبب الهبوط العام في أداء الفريق الملكي، فهو وحده يعادل فريقا بأكمله بما حققه من 8 أهداف متتالية، دون أن ينجح أي لاعب آخر في إحراز أي هدف بين هذه الأهداف الثمانية والتي ربما تصل إلى تسعة، وعلى العموم ما يفعله إبراهيم يترك أثرا لا يمكن محوه، ولابد للجميع الاهتمام به ومراعاته.

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة
مقالات الرأي

بين قصة جميلة كان هناك بعض من الأحزان ولكن ختامها مسك، سيظل إدواردو علامة بارزة في تاريخ أجانب الهلال ويا له...

مقالات الرأي

مساء الخير، أنا توني بريتن، وهذه موسيقايعزفت مئات المقطوعات حتى قبل أن أتخرج في الكلية الملكية للموسيقى...