Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
21:00
أولمبيك خريبكة
اتحاد طنجة
19:00
نهضة الزمامرة
الفتح الرباطي
17:00
رجاء بني ملال
الدفاع الحسني الجديدي
00:30
انتهت
دالاس
ناشفيل
19:00
الجيش الملكي
الوداد البيضاوي
16:30
سموحة
المقاولون العرب
19:00
انتهت
أتالانتا
باريس سان جيرمان
19:00
الإنتاج الحربي
الأهلي
19:00
انتهت
شاختار دونتسك
بازل
19:00
انتهت
ولفرهامبتون
إشبيلية
16:30
المصري
الإسماعيلي
16:00
انتهت
البنزرتي
النجم الساحلي
14:00
استراحة
أسـوان
نادي مصر
17:00
تأجيل
اتحاد طنجة
نهضة بركان
16:00
انتهت
شبيبة القيروان
النادي الإفريقي
19:00
لايبزج
أتليتكو مدريد
19:00
برشلونة
بايرن ميونيخ
16:00
انتهت
نجم المتلوي
هلال الشابة
13:00
الشوط الثاني
السيلية
العربي
19:00
انتهت
حسنية أغادير
الرجاء البيضاوي
14:00
الجونة
الاتحاد السكندري
16:00
انتهت
اتحاد تطاوين
الملعب التونسي
19:00
انتهت
يوسفية برشيد
مولودية وجدة
16:30
نادي قطر
السد
16:30
وادي دجلة
حرس الحدود
16:30
الشحانية
الريان
16:30
الأهلي
الوكرة
21:00
انتهت
أولمبيك آسفي
المغرب التطواني
18:10
انتهت
الترجي
الصفاقسي
17:50
الاتحاد
الاتفاق
21:00
تأجيل
الفتح الرباطي
رجاء بني ملال
15:55
الفتح
أبها
16:00
انتهت
مستقبل سليمان
اتحاد بن قردان
16:15
الرائد
الحزم
18:00
انتهت
الاتحاد المنستيري
حمام الأنف
16:10
الفيحاء
الشباب
13:00
أم صلال
الغرافة
16:30
الدحيل
الخور
أحمد مجدي
أوسكار بلانو «المسكين»
تم النشر

مسكين أنت يا أوسكار بلانو*، مسكين حقًا!..

١٥ عامًا راوغ خلالها ميسي مئات اللاعبين من عشرات الخصوم أمام ملايين المتفرجين في الملاعب وأمام الشاشات.

وحين قرر القدر أن يلخص كل ردود أفعال هؤلاء في لقطة، كنت أنت الضحية!.

تلك النظرة اليائسة والروح المثقلة بمراوغة مذهلة هي ملخص عذابات راموس وحطام كورتوا، فقرات بواتينج وانتهاء آرسنال، تلك النظرة يُرى بها يأس فان در سار، توتر السير فيرجسون ويداه المتعرقتان، وضرب مورينيو على الخط أخماس في أسداس.

صراخ الفيسنتي كالديرون، جحيم ميستايا، واحتفالات البيزخوان المستحيلة كوابيس!.

قدما دي خيا المفتوحتان على مصراعيهما كي تطالا كرة.. أي كرة! دون جدوى.

شهيق جوارديولا، وإعجاب كريستيانو، ذهول إيتو لدى هدف خيتافي، وصرخة الشوالي أن «الأرجنتيني هو بابا.. مالّا بابا».. نظرة يفهمها جمهور البيرنابيو جيدًا!.

أوسكار بلانو لخص كل أولئك، وبدلًا من أن يمر على الكامب نو كمئات سواه حملوا تذكارًا أو قميصًا، مر حاملًا يأس السنين، وغادر ملخِصًا كل من سامه ميسي عذابًا كذاك.. في نظرة واحدة!.


*أوسكار بلانو هو لاعب بلد الوليد رقم 10 الذي راوغه ليونيل ميسي بوضع الكرة بين قدميه في الدقيقة 36 من عمر مباراة برشلونة وبلد الوليد في الدوري الإسباني يوم 29 أكتوبر 2019.

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة
مقالات الرأي

مساء الخير، أنا توني بريتن، وهذه موسيقايعزفت مئات المقطوعات حتى قبل أن أتخرج في الكلية الملكية للموسيقى...