الأمس
اليوم
الغد
16:05
تأجيل
الحزم
العدالة
15:00
تأجيل
الجونة
المقاولون العرب
13:20
تأجيل
أبها
النصر
13:30
تأجيل
بايرن ميونيخ
فورتونا دوسلدورف
13:30
تأجيل
بوروسيا مونشنجلاتباخ
يونيون برلين
13:30
تأجيل
فولفسبورج
إينتراخت فرانكفورت
13:30
تأجيل
هيرتا برلين
أوجسبورج
13:30
تأجيل
ماينتس 05
هوفنهايم
13:30
تأجيل
فرايبورج
باير ليفركوزن
13:30
تأجيل
شالكه
فيردر بريمن
13:30
تأجيل
كولن
لايبزج
13:30
تأجيل
بادربورن
بوروسيا دورتموند
14:00
تأجيل
بيرنلي
شيفيلد يونايتد
14:00
تأجيل
ليستر سيتي
كريستال بالاس
14:00
تأجيل
نورويتش سيتي
برايتون
14:00
تأجيل
ساوثامبتون
مانشستر سيتي
15:00
تأجيل
وادي دجلة
نادي مصر
00:00
تأجيل
سانت إيتيان
ستاد رين
15:00
تأجيل
الإنتاج الحربي
طلائع الجيش
15:00
تأجيل
المصري
الأهلي
15:00
تأجيل
سموحة
طنطا
15:00
تأجيل
حرس الحدود
مصر للمقاصة
15:00
تأجيل
الزمالك
إنبـي
15:00
تأجيل
الإسماعيلي
الاتحاد السكندري
15:00
تأجيل
أسـوان
بيراميدز
15:50
تأجيل
الشباب
التعاون
15:50
تأجيل
الهلال
الفتح
16:30
تأجيل
توتنام هوتسبر
إيفرتون
16:30
تأجيل
فيتيس
فالفيك
17:45
تأجيل
فيينورد
فينلو
17:45
تأجيل
هيراكلس
آي زي ألكمار
17:45
تأجيل
الاتحاد
الأهلي
11:30
تأجيل
مانشستر يونايتد
بورنموث
00:00
تأجيل
ريمس
تولوز
17:45
تأجيل
الوحدة
الرائد
00:00
تأجيل
أتالانتا
سامبدوريا
13:20
تأجيل
ضمك
الفيصلي
15:40
تأجيل
الاتفاق
الفيحاء
18:00
تأجيل
غرونينغين
هيرنفين
19:00
تأجيل
نيوكاسل يونايتد
وست هام يونايتد
00:00
تأجيل
بورتو
بوافيستا
00:00
تأجيل
جل فيسنتي
ديسبورتيفو أفيش
00:00
تأجيل
موريرينسي
فاماليساو
00:00
تأجيل
سبورتينج براجا
فيتوريا غيمارايش
00:00
تأجيل
بيلينينسيس
سبورتنج لشبونة
00:00
تأجيل
بنفيكا
سانت كلارا
00:00
تأجيل
بورتيمونينسي
ماريتيمو
00:00
تأجيل
فيتوريا سيتوبال
ريو أفي
00:00
تأجيل
تونديلا
باسوش فيريرا
00:00
تأجيل
ميلان
يوفنتوس
00:00
تأجيل
بولونيا
ساسولو
00:00
تأجيل
نيم أولمبيك
مونبلييه
00:00
تأجيل
روما
بارما
00:00
تأجيل
تورينو
بريشيا
00:00
تأجيل
ليتشي
لاتسيو
00:00
تأجيل
هيلاس فيرونا
إنتر ميلان
00:00
تأجيل
جنوى
نابولي
00:00
تأجيل
فيورنتينا
كالياري
00:00
تأجيل
سبال
أودينيزي
00:00
تأجيل
ستاد بريست 29
موناكو
00:00
تأجيل
بوردو
أميان
00:00
تأجيل
أنجيه
باريس سان جيرمان
00:00
تأجيل
أولمبيك مرسيليا
ديجون
00:00
تأجيل
ميتز
ليل
00:00
تأجيل
نانت
أولمبيك ليون
00:00
تأجيل
نيس
ستراسبورج
18:45
تأجيل
فيليم 2
أدو دن هاخ
أحمد مجدي
أن يعزف المرء كرة قدم
تم النشر
آخر تحديث

مساء الخير، أنا توني بريتن، وهذه موسيقاي

عزفت مئات المقطوعات حتى قبل أن أتخرج في الكلية الملكية للموسيقى ببريطانيا، لكن تلك المقطوعة لها مكانة خاصة، لقد صرت من النتائج الأولى على بحث «جوجل» بعد كتابة اسم «توني» الذائع أصلًا، بسببها.

كنت شابًا لم أجاوز الثلاثين بعد عام 1992، حينها فوجئت ببريد من جهة قيل لي بعد ذلك إنها من أرفع مؤسسات كرة القدم حول العالم، يطلبون مني أن أبدع لحنًا لا ينسى!.. أوصوني بأن أضع روحي كلها فيه.

لم أكن أعرف ما الذي يعنيه أن يلحن المرء كرة قدم، لكنني فكرت في لحظات الجنون، الشغف، الآلاف نحو هدف واحد، بكل القسوة واللامبالاة، ثم بعد 90 دقيقة تكون المصافحة والابتسامة وتحية الجمهور.. قبل دقيقة واحدة من انتهاء التسعين لا يمكنك تخيل أن هؤلاء القوم ليسوا أعداء الأمس واليوم وبينهم ثارات ودماء!.

لكنني اصطدمت مجددًا بحقيقة أنني لا أعرف ما الذي يعنيه أن يلحن المرء.. كرة قدم!.

باتوا يتساءلون كل يوم عن اللحن، أين اللحن يا توني؟ أنت لا تعرف ماذا تهدر! إنها مئات الآلاف من الدولارات وشهرة لا مثيل لها، وذكر لن تمحوه كتب التاريخ.. ولكنني لم أكن أدري.. ما الذي يعنيه أن يلحن المرء كرة قدم؟!.

الوقت يمر، فتحت التلفاز ذات يوم، فوجدت فيلمًا عن حياة جورج الثالث، نعم ذلك الرجل الذي لقب بالمجنون والذي تحير الأطباء في مرض وفاته من فرط ما عانى من اضطراب، أتى ذلك المشهد الذي توج فيه.. كنت أراقب ملولًا.. حتى سمعت أذناي من أناشيد التتويج ذلك المقطع الساحر!

كانت أشعار جورج فريدريك هيندل باعث كل شيء!

غبت عن الوعي لدقيقة ونصف واستفقت حين لبس جورج التاج.. هنا ركضت إلى البيانو.. شحذت أصابعي.. وعزفت! عزفت حتى لم يبق في الروح مكان.. عزفت حتى رأيت الملاعب والجماهير والكرات تسكن الشباك.. عزفت حتى ظننت أنني مدمن.. شغلت الأسطوانة وسمعت ما رحت فيه.. رباه.. تلك الدقائق الثلاثة تعني بالضبط ما الذي يعنيه أن يلحن المرء كرة قدم!.

حينها لم أر أمامي إلا أكاديمية سان مارتن، الحفل المنتظر في الأوركسترا الملكية حيث لم تغب الشمس ولن تغيب، هنا صارت الأمم تردد مع البيانو دونما سابق حفظ:-

«هذه أفضل الفرق.. أفضل الفرق جميعًا.. الحدث الأبرز.. الأساتذة.. الأفضل.. أفضل الفرق.. الأبطال.. الاجتماع الكبير.. الحدث الكبير المذهل.. الحدث الأبرز.. إنهم الأفضل.. إنهم الأعلى.. إنهم الأبطال.. الأساتذة الأفضل.. أفضل الفرق.. الأبطال».

هذا ما يعنيه أن يخلد التاريخ موسيقى.. وأن يعزف المرء كرة قدم.

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة