Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
14:00
تأجيل
نادي مصر
الإنتاج الحربي
19:00
الشوط الاول
مانشستر سيتي
ريال مدريد
19:00
انتهت
مانشستر يونايتد
لاسك لينز
18:00
انتهت
الزمالك
المصري
19:00
برشلونة
نابولي
16:55
انتهت
باير ليفركوزن
جلاسجو رينجرز
18:00
انتهت
النصر
الهلال
19:00
الشوط الاول
يوفنتوس
أولمبيك ليون
19:00
بايرن ميونيخ
تشيلسي
13:30
انتهت
الغرافة
الخور
19:00
انتهت
ولفرهامبتون
أولمبياكوس
17:30
انتهت
العدالة
الاتفاق
19:00
انتهت
إنتر ميلان
خيتافي
16:55
انتهت
إشبيلية
روما
15:45
انتهت
الوكرة
العربي
15:45
السد
الدحيل
15:45
انتهت
الشحانية
نادي قطر
19:00
انتهت
بازل
إينتراخت فرانكفورت
17:00
انتهت
فينترتور
بافوايس
13:30
أم صلال
الأهلي
17:00
انتهت
نهضة الزمامرة
حسنية أغادير
17:00
الرجاء البيضاوي
أولمبيك آسفي
16:00
انتهت
لوزيرن
يانج بويز
21:00
انتهت
نهضة بركان
الوداد البيضاوي
15:45
انتهت
الريان
السيلية
16:00
انتهت
رابيرسويل
سيون
16:55
انتهت
شاختار دونتسك
فولفسبورج
16:00
الملعب التونسي
شبيبة القيروان
16:30
انتهت
الوحدة
الشباب
16:00
اتحاد بن قردان
الترجي
16:55
انتهت
كوبنهاجن
بلدية إسطنبول
21:00
انتهت
المغرب التطواني
الرجاء البيضاوي
16:00
هلال الشابة
الاتحاد المنستيري
نهائي كأس مصر| الزمالك وبيراميدز.. 3 متغيرات في موقعة «برج العرب»

نهائي كأس مصر| الزمالك وبيراميدز.. 3 متغيرات في موقعة «برج العرب»

فريقا الزمالك وبيراميدز يلتقيان يوم الأحد في نهائي بطولة كأس مصر لكرة القدم على ملعب برج العرب في الإسكندرية وبحضور 20 ألف مشجع.

طلال أبو سيف
طلال أبو سيف
تم النشر

وصلت بطولة كأس مصر لكرة القدم لخط النهاية، وسيسدل الستار على نسخة 2018-2019، غدًا الأحد، بإقامة المباراة النهائية والتي ستجمع بين فريق الزمالك حامل اللقب وفريق بيراميدز الذي يخوض النهائي الأول في تاريخه.

المارد الأبيض وصل للمباراة النهائية بعد تغلبه على نظيره فريق الاتحاد السكندري بهدف نظيف في نصف النهائي، بينما وصل فريق بيراميدز للمحطة الأخيرة في البطولة بعد فوزه على بتروجت بهدفين نظيفين.

المباراة النهائية لكأس مصر تحظى باهتمام كبير من جانب المسؤولين عن الكرة المصرية، خاصة في ظل وجود لجنة اختارها الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» لإدارة الاتحاد المصري برئاسة عمرو الجنايني.

اقرأ أيضًا: الزمالك وبيراميدز| نهائي كأس مصر يكسر 9 سنوات من الصمت

وبالطبع فإن المسؤولين في الزمالك وبيراميدز يمنحون المباراة اهتمامًا كبيرًا، خاصة بعد فشل الفريقين في التتويج ببطولة الدوري المصري بعد منافسة شرسة مع فريق الأهلي والذي حسم اللقب لصالحه في الأمتار الأخيرة.

الزمالك يدخل المباراة بحثًا عن أول ألقابه المحلية في موسم 2018-2019، والثالث بشكل عام بعد تتويجه بلقب كأس الكونفدرالية الإفريقية وكأس السوبر المصري السعودي، بالإضافة لتحقيقه الفوز الأول على بيراميدز بمسماه الجديد.

أما فريق بيراميدز والذي تم تغيير اسمه من الأسيوطي سبورت، بعد شرائه من قبل تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه في المملكة العربية السعودية والذي باعه بعد ذلك إلى رجل الأعمال الإماراتي سالم سعيد الشامسي فيرغب في تحقيق البطولة الأولى في تاريخه.

ومن المتوقع أن تكون مباراة الغد مختلفة كثيرًا عن المواجهتين الأخيرتين بين الفريقين في الدوري المصري، والتي انتهت في الدور الأول بالتعادل بثلاثة أهداف لكل فريق، بينما تغلب بيراميدز في المباراة الثانية بهدف نظيف، وذلك لعدة أسباب..

مدربان جديدان

الزمالك وبيراميدز يدخلان المباراة بظروف متشابهة إلى حد كبير، حيث يوجد على رأس الإدارة الفنية مدربان توليا المسؤولية منذ وقت قريب، ويبحثان عن اللقب الأول مع فريقيهما.

بيراميدز استعان بالمدرب الفرنسي سباستيان ديسابر المدير الفني السابق لمنتخب أوغندا عقب نهاية مشواره في بطولة كأس أمم إفريقيا 2019، بينما تعاقد الزمالك مؤخرًا مع الصربي ميتشو والذي كان يتولى تدريب فريق أورلاندو الجنوب إفريقي وسبق له أيضًا تدريب منتخب أوغندا.

الصفقات الجديدة

كما أن قائمة الزمالك وبيراميدز شهدت العديد من التعديلات خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، حيث أبرم الناديان العديد من الصفقات كما رحل عنهما أكثر من لاعب.

الزمالك تعاقد مع الثنائي المغربي أشرف بن شرقي ومحمد أوناجم ومصطفى محمد وشيكابالا وإسلام جابر وكريم بامبو ومحمد عواد ومحمد أبوجبل ومحمد صبحي وإمام عاشور ومحمد عبدالشافي، ورحل عنه عدة لاعبين، أبرزهم محمود كهربا وأيمن حفني وإبراهيم حسن وأحمد مدبولي ومحمد إبراهيم.

بينما تعاقد فريق بيراميدز مع جون أنطوي وأحمد علي وإسلام عيسى وإبراهيم حسن ودودو الجباس ومحمد عطوة ولامالا عبده، ومن أبرز الراحلين عن صفوفه محمد مجدي قفشة الذي رحل لفريق الأهلي.

رحيل آل الشيخ

وهناك أمر آخر يمنح مباراة الغد طابعًا مختلفًا، وهو رحيل آل الشيخ عن رئاسة النادي، خاصة أنه أعطى مباريات فريقه أمام القطبين الأهلي والزمالك اهتمامًا كبيرًا، وذلك عن طريق تغريداته التي كانت تخلق جوًا من المنافسة سواء مع الجماهير أو المسؤولين.

غياب آل الشيخ بالطبع قلل من هذا الأمر، فلم يظهر أي صراع أو تنافس وتحد على مواقع التواصل الاجتماعي، عكس ما كان يحدث في الماضي بين الوزير السعودي السابق ومسؤولي الزمالك.

لكن هذا الأمر قد يتغير في الساعات القادمة في ظل العلاقات الطيبة التي تجمع الطرفين، وقد تكون هناك بعض المناوشات أو استعادة للذكريات، لكن لا أحد يعلم من سيبدأ بتجديد التحدي.

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة