بين مصر والسعودية.. الأهلي والهلال وجهان لعملة «السيطرة المطلقة»

يتشابه موسم الأهلي المصري والهلال السعودي إلى حد كبير، بعد أن سيطر كل منهما على البطولات وحقق «ثلاثية تاريخية».

0
%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D9%85%D8%B5%D8%B1%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%A9..%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%87%D9%84%D9%8A%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%84%D8%A7%D9%84%20%D9%88%D8%AC%D9%87%D8%A7%D9%86%20%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%84%D8%A9%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%B7%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B7%D9%84%D9%82%D8%A9%C2%BB

فرض الأهلي المصري والهلال السعودي سيطرتهما المطلقة على الموسم الكروي المنصرم في مصر والسعودية، بعد أن استحوذ كل منهما على الألقاب المحلية والقارية.


وحقق الهلال لقب الدوري السعودي للمحترفين «دوري كأس الأمير محمد بن سلمان»، وكأس خادم الحرمين الشريفينفي موسم 2019-2020، إضافة إلى دوري أبطال آسيا 2019، فيما سار الأهلي على نفس النهج بالتتويج بثلاثية الدوري المصري، وبطولة كأس مصر، ودوري أبطال إفريقيا.


ويعتبر الأهلي والهلال الوحيدان في الوطن العربي اللذان تمكنا من السيطرة على البطولات بهذه الطريقة في موسم استثنائي، فرض فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» فيه ظروفا قهرية على الجميع.



ثلاثية الأهلي


البداية كانت بفوز الأهلي بالدوري المصري للمرة الخامسة على التوالي، والـ42 في تاريخه، بعدما حسم اللقب قبل 7 جولات على نهاية الموسم.


الحسم المبكر للدوري منح الأهلي فرصة جيدة للاستعداد للدورين نصف النهائي والنهائي من دوري الأبطال، ورغم الأزمات التي مر بها الفريق، والتي كان أبرزها رحيل السويسري رينيه فايلر، مدرب الفريق السابق، الذي قاد الفريق لحسم اللقب المحلي، إلا أن الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني أكمل المهمة بنجاح.


وقاد بيتسو الأهلي لتحقيق لقب دوري الأبطال بعد الفوز على الغريم الزمالك في المباراة النهائية، وهي أول مباراة نهائية في تاريخ البطولة تجمع بين فريقين من بلد واحد.


الأهلي توج بلقبه التاسع في البطولة القارية، كأكثر فريق فاز باللقب، فيما حقق موسيماني لقبه الشخصي الثاني، والمثير أن كلاهما جاء على حساب الزمالك بالذات.


لم يكتفِ الأهلي بالبطولتين، وإنما أضاف بطولة كأس مصر بعد أن هزم طلائع الجيش في النهائي بعد مباراة ماراثونية انتهت بركلات الترجيح بنتيجة 4-3، ليحقق بطولتي دوري الأبطال والكأس المحلية في غضون 8 أيام فقط.


وبذلك حقق الأهلي الثلاثية للمرة الثالثة في تاريخه، علما بأن آخر مرة حققها الفريق ترجع إلى موسم 2006-2007 تحت قيادة البرتغالي مانويل جوزيه.


سيطرة الهلال


على الجانب الآخر، تمكن الهلال من فرض كلمته على الكرة السعودية في الأشهر الأخيرة، حيث توج بلقب الدوري السعودي في الموسم الماضي برصيد 72 نقطة، بفارق 8 نقاط عن وصيفه وغريمه النصر.


وقبلها تألق الهلال على المستوى القاري بحصده لقب دوري الأبطال للمرة الثالثة في عام 2019، ليصبح أكثر الأندية تحقيقا للقب مناصفة مع بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي، بعد انتصاره على أوراوا ريد دياموندز الياباني في المباراة النهائية، بنتيجة إجمالية 3-0.


ولظروف فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» تأجل حسم بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين إلى الموسم الجديد، ليفوز بها الهلال ويحصد الثنائية المحلية.


وأصبح الهلال أول فريق سعودي يجمع بين ثنائية الدوري والكأس المحليين في موسمين مختلفين، بعدما حقق الإنجاز ذاته عام 2017.


الزمالك والنصر في موقف حرج


وفي ظل سيطرة الأهلي والهلال على البطولات المحلية والقارية، فإن غريميهما الزمالك والنصر باتا في موقف حرج أمام الجماهير.


وفشل النصر في إنقاذ موسم كورونا ببطولة، بعد أن خسر أمام الهلال مرتين متتاليتين في أسبوع واحد، الأولى كانت في الموسم الجديد من الدوري، والثانية لحساب نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، ليخرج من الموسم بلا بطولات، بعد خسارة الدوري في الأمتار الأخيرة، وتوديع دوري الأبطال.


على الجانب الآخر، فشل الزمالك في حصد لقب الدوري، حيث جاء في المركز الثاني خلف الأهلي، كما خسر دوري الأبطال على يد الفريق الأحمر، قبل أن يودع بطولة الكأس من الدور نصف النهائي أمام طلائع الجيش.

واكتفى الزمالك بالفوز ببطولتي كأس السوبر الإفريقي على حساب الترجي التونسي، وكأس السوبر المصري على حساب الأهلي.



إسقاط الغريم.. متعة إضافية


اللافت للانتباه أيضا في موسم الأهلي والهلال أن كلاهما تمكن من التغلب على المنافس المباشر في طريقهما لتحقيق الثلاثية التاريخية، الأمر الذي زاد من إثارة احتفالات الجماهير في كلا الفريقين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في ظل الغياب عن المدرجات.


فبعد أن تفوق الهلال على النصر بفارق النقاط في الدوري، تمكن من الفوز عليه في نهائي الكأس.


فيما تفوق الأهلي على الزمالك في الدوري بعدد النقاط، قبل أن يتغلب عليه في نهائي دوري الأبطال، الذي أطلق عليه اسم «نهائي القرن».

.

اخبار ذات صلة