نهائي كأس العرش المغربي بين حلم نهضة بركان وطموح وداد فاس المشروع

هذه هي المرة الأولى التي يتأهل فيها فريق وداد فاس إلى المباراة النهائية لكأس العرش في تاريخه، مما يعد إنجازا عظيما لهذا الفريق، الذي تبقى حظوظه على الورق ضئيلة في مباراة اليوم، خصوصا وأنه يواجه فريقا يطمح هو الآخر، لإحراز لقب كأس العرش للمرة الأولى في تاريخه، وهو الذي ضيع هذه المناسبة في مناسبتين ماضيتين.

%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%20%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%B4%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%D9%8A%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D8%AD%D9%84%D9%85%20%D9%86%D9%87%D8%B6%D8%A9%20%D8%A8%D8%B1%D9%83%D8%A7%D9%86%20%D9%88%D8%B7%D9%85%D9%88%D8%AD%20%D9%88%D8%AF%D8%A7%D8%AF%20%D9%81%D8%A7%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%88%D8%B9

تنطلق اليوم الأحد في الثالثة عصرًا، مباراة نهائي كأس العرش لموسم 2017-2018 بالمغرب، والتي تجمع بالمجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، ويقوده الحكم سمير الكزاز، بين فريقي نهضة بركان، ووداد فاس، وهو فريق يمثل الدرجة الثانية في المغرب.

وهذه هي المرة الأولى التي يتأهل فيها فريق وداد فاس إلى المباراة النهائية لكأس العرش في تاريخه، مما يعد إنجازا عظيما لهذا الفريق، الذي تبقى حظوظه على الورق ضئيلة في مباراة اليوم، خصوصا وأنه يواجه فريقا يطمح هو الآخر، لإحراز لقب كأس العرش للمرة الأولى في تاريخه، وهو الذي ضيع هذه المناسبة في مناسبتين ماضيتين.

لكن، وعلى الرغم من ذلك، فإن وداد فاس، سيلعب جل أوراقه من أجل الإطاحة بنهضة بركان، على الرغم من فوارق الدرجات، وإضافته بالتالي إلى سلسلة ضحاياه في هذه المنافسة الغالية بالمغرب، والذين كان آخرهم، فريق الرجاء الرياضي، المؤهل إلى نهائي كأس الكاف هذا الموسم، في مباراة نصف النهائي، التي خلق فيها الفاسيون المفاجأة بالفوز بالضربات الترجيحية.

ودخل نهضة بركان في معسكر مغلق بمدينة الرباط، بدءا من الأربعاء الماضي، إذ خاض أول مران له بالمدينة يومه الخميس، استعدادا لمباراة اليوم الصعبة.

وكان موسم 2013-2014، آخر موسم، وصل فيه فريق نهضة بركان، إلى هذه المرحلة المتقدمة من كأس العرش، لكنه قد خسر النهائي بالملعب نفسه، أمام الفتح الرياضي الرباطي بهدفين لصفر، في مباراة شهدت توافدا غفيرا من جماهير مدينة بركان، التواقة لرؤية فريقها أخيرا معتليا منصات التتويج.

ومن المنتظر أن تحل جماهير بركان اليوم بالآلاف بمدينة الرباط، قصد مساندة فريقها، الذي يطمح في إحراز أول لقب تاريخي له على صعيد جميع المنافسات، وهو الذي خاض أول نهائي لكأس العرش، عام 1987، وخسره آنذاك من الكوكب المراكشي بثلاثة أهداف لصفر.

أما فريق وداد فاس، فيحاول من خلال مباراة اليوم، تكرار إنجاز شقيقه بالمدينة، التي تسمى بالعاصمة العلمية للمملكة، المغرب الرياضي الفاسي، الذي توج باللقب موسم 2015-2016، وهو بالدرجة الثانية، على حساب فريق أولمبيك آسفي المنتمي إلى الدوري المغربي للمحترفين الأول.

.