Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
16:00
بعد قليل
جل فيسنتي
ريو أفي
18:15
تونديلا
فاماليساو
15:30
قاسم باشا
سيفاس سبور
17:30
بارما
فيورنتينا
18:00
قونيا سبور
تشايكور ريزه سبور
14:00
الشوط الثاني
لوزيرن
ثون
14:00
الشوط الثاني
سانت جالن
سيون
14:00
الشوط الثاني
يانج بويز
لوجانو
19:15
انتهت
سانت كلارا
ماريتيمو
18:00
جالاتا سراي
طرابزون سبور
20:30
انتهت
سبورتينج براجا
ديسبورتيفو أفيش
20:15
انتهت
بنفيكا
بوافيستا
20:00
انتهت
غرناطة
فالنسيا
18:30
انتهت
زيورخ
سيرفيتي
17:30
بريشيا
هيلاس فيرونا
18:15
انتهت
بورتيمونينسي
فيتوريا غيمارايش
15:00
انتهت
سيلتا فيجو
ريال بيتيس
17:30
انتهت
ريال بلد الوليد
ديبورتيفو ألافيس
20:30
بورتو
بيلينينسيس
16:15
انتهت
بازل
نيوشاتل
16:00
انتهت
فيتوريا سيتوبال
باسوش فيريرا
11:29
انتهت
نورويتش سيتي
برايتون
19:00
انتهت
تشيلسي
واتفورد
20:00
انتهت
أتليتكو مدريد
مايوركا
15:30
بعد قليل
ليفربول
أستون فيلا
19:00
توتنام هوتسبر
إيفرتون
18:00
انتهت
دينيزلي سبور
غازي عنتاب سبور
14:00
انتهت
مانشستر يونايتد
بورنموث
12:00
انتهت
أتليتك بلباو
ريال مدريد
17:30
ليفانتي
ريال سوسيداد
16:30
انتهت
ولفرهامبتون
أرسنال
18:00
ساوثامبتون
مانشستر سيتي
15:15
انتهت
يوفنتوس
تورينو
20:00
إشبيلية
إيبار
20:00
فياريال
برشلونة
19:45
نابولي
روما
20:00
موريرينسي
سبورتنج لشبونة
19:45
انتهت
لاتسيو
ميلان
18:00
انتهت
باير ليفركوزن
بايرن ميونيخ
18:45
قيصري سبور
بشكتاش
15:15
بعد قليل
إنتر ميلان
بولونيا
17:30
انتهت
ساسولو
ليتشي
11:00
انتهت
بيرنلي
شيفيلد يونايتد
15:30
انتهت
أنقرة جوتشو
ألانياسبور
13:00
الشوط الثاني
نيوكاسل يونايتد
وست هام يونايتد
17:30
أودينيزي
جنوى
18:00
انتهت
فنرباهتشة
جوزتيبي
15:30
انتهت
مالاطيا سبور
غنتشلر بيرليغي
17:30
سامبدوريا
سبال
18:00
انتهت
أنطاليا سبور
بلدية إسطنبول
17:30
كالياري
أتالانتا
15:00
الشوط الاول
إسبانيول
ليجانيس
14:00
انتهت
ليستر سيتي
كريستال بالاس
17:30
أوساسونا
خيتافي
قبل كأس السوبر المصري.. ما الذي تغير في الأهلي بين فترة كارتيرون وفايلر؟

قبل كأس السوبر المصري.. ما الذي تغيّر في الأهلي بين فترة كارتيرون وفايلر؟

النادي الأهلي يواجه نظيره الزمالك، في نهائي كأس السوبر المصري لموسم 2018-2019، الخميس القادم، على ملعب «محمد بن زايد» بنادي الجزيرة في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

محمد عيسى
محمد عيسى
تم النشر

تتجه أنظار عشاق الكرة العربية بشكل عام والمصري بشكل خاص نحو، مباراة القمة المصرية، بين القطبين الأهلي والزمالك، في بطولة كأس السوبر المصري.

ويلتقي الأهلي مع نظيره الزمالك، في نهائي كأس السوبر المصري لموسم 2018-2019، الخميس القادم، في المباراة التي تقام على ملعب «محمد بن زايد» الخاص بنادي الجزيرة في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

كأس السوبر الماضي كان بين القطبين أيضًا، الأهلي والزمالك، وأقيم في ملعب «برج العرب» بالإسكندرية.

وقتها فاز النادي الأهلي باللقب للمرة الـ 11 في تاريخه، بعد الفوز على الزمالك في مباراة مثيرة بثلاثة أهداف لهدفين، وهو آخر لقب للنادي الأهلي حتى الآن.

أما الزمالك بطل الكونفيدرالية الإفريقية، فنجح في التتويج ببطولة كأس السوبر الإفريقي تحت قيادة مديره الفني الفرنسي باتريس كارتيرون مدرب الأهلي الأسبق، بعد الفوز على الترجي التونسي بثلاثة أهداف مقابل هدف، في المباراة التي أقيمت بملعب ثاني بن جاسم بنادي الغرافة في العاصمة القطرية الدوحة.

يمكنك قراءة أيضًا: إنفوجراف| تشكيل الأهلي والزمالك المتوقع في السوبر المصري

وتعد آخر بطولة قارية فاز بها المارد الأحمر، في عام 2015، عندما توج بالكونفدرالية الإفريقية على حساب سيوي سبورت.

ويستعرض «آس آرابيا» في السطور التالية أبرز التغييرات التي حدثت في الأهلي من فترة تدريب كارتيرون، والفترة الحالية تحت قيادة السويسري رينيه فايلر.

طريقة اللعب

يتشابه المدربان في نفس طريقة اللعب والتشكيل على أرض الملعب، ولكن كيفية تطبيق طريقة اللعب تختلف بشكل جذري بينهما.

ففي عهد الفرنسي باتريس كارتيرون كان الأهلي دائمًا متحفظ ويلعب فقط بعناصر الخبرة، ويحاول خطف هدف والحفاظ عليه، وهذا ما تغيّر تمامًا في عهد فايلر.

المدرب السويسري رينيه فايلر يعتمد على الضغط من منطقة جزاء الخصم، وهو ما يسمى بالضغط المتقدم، كما يحث لاعبيه على سرعة استعادة الكرة عند فقدانها.

وكذلك يمتاز الأهلي تحت قيادة فايلر بالاستحواذ الكبير، والتمريرات السريعة بين اللاعبين وكذلك التمريرات الأمامية، دون الرجوع إلى الخلف إلا لبناء الهجمة.

يمكنك قراءة أيضًا: السوبر المصري.. لقب يحسم الأكثر تتويجًا بين الأهلي والزمالك في آخر 5 مواسم

فايلر استطاع توظيف اللاعبين بشكل أفضل لكي يحصل على أفضل ما يقدمونه، فعلى سبيل المثال النيجيري جونيور أجاي أصبح مهاجما صريحا في عهده بعدما كان جناحًا في عهد كارتيرون، وهو الآن مستواه في تطور دائم.

كل هذا جعل الأفضلية أكثر لفايلر، ليظهر الأهلي في عهده مع الصفقات الجديدة كفريق «فتاك»، حيث فاز في 14 مباراة متتالية من أصل 14 جولة ببطولة الدوري المصري.

لاعبون مر عليهم الزمن.. وحارس جديد

في عهد كارتيرون كان يفضل الاعتماد على بعض اللاعبين، نظرًا للتشكيل الذي يمتلكه، ولكنه حتى عندما طلب ضم لاعب، كان مدافعا ولم يكن مستواه من لاعبي الصف الأول.

فكان كارتيرون يعتمد على ساليف كوليبالي وسعد سمير في الخط الدفاعي، والآن كوليبالي رحل عن الأهلي وفايلر يفضل الاعتماد على الظهير الأيسر أيمن أشرف في مركز المدافع بدلًا من سعد سمير.



وكذلك المغربي وليد أزارو الذي كان بمثابة الرقم 1 عند كارتيرون، طلب فايلر بيعه ورحل بالفعل لنادي الاتفاق السعودي في فترة الانتقالات الشتوية الماضية، ويعتمد بدلًا منه على أجاي ومروان محسن.

وكذلك كان يعتمد كارتيرون على بعض اللاعبين مثل إسلام محارب وهشام محمد وميدو جابر وأحمد حمودي، وكل هؤلاء الآن رحلوا عن صفوف القلعة الحمراء.

كان كارتيرون يعتمد على بعض عناصر الخبرة في الأهلي بشكل أساسي، مثل حسام عاشور ووليد سليمان، والذي لا يوجد أي شخص لديه شك في إمكانياتهم، ولكنهم الآن لا يوفون طلبات فايلر البدنية، ولذلك يفضل السويسري إبقاءهم على دكة البدلاء، والدفع بهم فقط في الدقائق الأخيرة من المباراة، أو المواقف الحرجة نظرًا لخبرتهم الكبيرة.



على الجانب الآخر أظهر محمد الشناوي حارس المرمى مستوى متميزا للغاية وكأنه «حارس جديد» تحت قيادة فايلر، وذلك بعدما طلب السويسري مدرب حراس مرمى أجنبي في جهازه الفني.

فمنذ تولي كارتيرون رحل طارق سليمان عن منصبه في تدريب حراس مرمى النادي الأهلي، وتعاقد المارد الأحمر مع يانكون ميشيل، ليختلف تمامًا مستوى حراس مرمى القلعة الحمراء إلى الأفضل.

الصفقات

على جانب الصفقات يتفوق فايلر أيضًا على كارتيرون الذي لم يتعاقد مع صفقة سوبر، ولكن في عهد فايلر وقبله لاسارتي تعاقد الأهلي مع العديد من اللاعبين.



فضم الأهلي حسين الشحات ومحمود عبد المنعم كهربا، وأليو ديانج وأليو بادجي، ورمضان صبحي، ومحمد مجدي أفشة، ومحمد محمود، حمدي فتحي، محمود متولي، ياسر إبراهيم، محمود وحيد، وهو ما يدل على بناء فريق جديد للمنافسة على البطولات المختلفة.

الخسارة من النهائي في عهد كارتيرون وكارثة لاسارتي وأمنية فايلر

في عهد كارتيرون خسر النهائي أمام الترجي التونسي بثلاثة أهداف نظيفة، بعدما كان فائزًا في الذهاب بثلاثية مقابل هدف، ليظهر الفشل الكبير للمارد الأحمر خارج ملعبه.

وفي الموسم الذي يليه تحت قيادة مارتن لاسارتي، خسر الأهلي بنتيجة كارثية أمام صن داونز الجنوب إفريقي في دور ربع النهائي بخماسية نظيفة على أرض الأخير، ليفوز في الإياب بهدف نظيف، وهي كارثة لأول مرة في تاريخ الأهلي والأندية المصرية.

يمكنك قراءة أيضًا: الإصابات تضرب صن داونز قبل مواجهة الأهلي في دوري أبطال إفريقيا

على الجانب الآخر تأمل جماهير النادي الأهلي في تفوق فايلر على سابقيه، والانتقام من صن داونز الذي أوقعته القرعة هذا العام أيضًا مع الأهلي في ذات الدور، نصف النهائي، لتقام مباراة الذهاب في الـ 29 من فبراير الجاري في القاهرة، والإياب في جنوب إفريقيا مارس المقبل.

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة