محمد موسى: الغرافة فريق كبير.. الفوز عليهم كان صعبا

أكد مدافع فريق الدحيل القطري محمد موسى أن الانتصار الذي تحقق على حساب الغرافة في نصف نهائي كأس قطر 2021 لم يكن بالسهل.

0
اخر تحديث:
%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89%3A%20%D8%A7%D9%84%D8%BA%D8%B1%D8%A7%D9%81%D8%A9%20%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%20%D9%83%D8%A8%D9%8A%D8%B1..%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%88%D8%B2%20%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87%D9%85%20%D9%83%D8%A7%D9%86%20%D8%B5%D8%B9%D8%A8%D8%A7

أكد محمد موسى لاعب فريق الدحيل أن الانتصار الذي حققه الفريق مساء الخميس على فريق الغرافة في نصف نهائي كأس قطر 2021كان صعبا.

وقال موسى في تصريح عقب نهاية المباراة: «الحمد لله على الفوز الذي نجحنا في تحقيقه مساء اليوم على الغرافة بعد مباراة صعبة وقوية ومثيرة».

وقال موسى: «المباراة كانت صعبة وتأثرنا بالمباريات المتواصلة التي خضناها في الفترة الماضية ولكن اللاعبون كانوا في الموعد ونجحوا في تحقيق الانتصار في هذه المباراة وأعتقد أن إصرارنا على تحقيق الفوز كان واضحاً طيلة زمن المباراة».

وأضاف موسى: «الغرافة فريق كبير ولاعبوه قدموا مباراة كبيرة يستحقون عليها الشكر ولكن رغبتنا في تحقيق الانتصار كانت أقوى ونجحنا في تعديل النتيجة بعد أن كنا متاخرين بهدف ونجحنا أيضاً في إحراز الهدف الثاني والحفاظ عليه حتى نهاية المباراة».

وبادر الغرافة بالتسجيل بعد خطأ من على كريمي لاعب الدحيل الذي حاول ابعاد الكرة لكنه غالط حارس مرماه وسكنت الكرة الشباك في الدقيقة الـ20 ... لكن الدحيل نجح في العودة في اجواء المواجهة لينجح علي كريمي في تصحيح الخطأ الذي ارتكبه وسجل هدفا برأسية جميلة في الدقيقة الـ36 ، وخطف الدحيل هدف التقدم عن طريق سلطان البريك في الدقيقة الـ72.

وانتهى شوط المباراة الأول بالتعادل بهدف لكل فريق بعد أداء قوي من جانب الدحيل الذي نجح في فرض حصار مشدد على فريق الغرافة مما جعله يعتمد على الهجمات المرتدة والتي نجح من إحداها في إحراز هدف التقدم في الدقيقة 19 بتسديدة من داخل منطقة الجزاء للاعب عثمان علوي.

هدف الغرافة منح لاعبي الدحيل الدافع لتعديل النتيجة وبدؤوا في شن هجماتهم على دفاعات الغرافة مستغلين انطلاقات ادميلسون من الجهة اليمنى والمعز والبرازيلي ايدوراردو رودريجيز من الجهة اليسرى وأضاع المهاجم اولونغا الفرصة لتسجيل هدف التعادل بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء نجح حارس الغرافة في ابعادها.

في الدقيقة 36 استطاع الفريق أن يحرز هدف التعادل والذي جاء بكرة رأسية من اللاعب علي كريمي مستغلاً الكرة الثانية من الجهة اليمنى التي نفذها رودريجيز وسط دفاعات الغرافة لتجد كريمي بالمرصاد لها واسكنها الشباك.

بدأ الدحيل الشوط الثاني بإجراء ثلاثة تبديلات دفعة واحدة حيث أخرج مدرب الفريق الفرنسي صبري لموشي بسام الراوي وأدخل بدلاً منه أحمد ياسر، وأخرج اسماعيل محمد ودخل بديلا عنه علي مال الله، ودخل عاصم مادبو في مكان عبد الله الأحرق لتعزيز القوة الدفاعية ومنح خط الوسط القوة اللازمة.

استأنف الفريق شن هجماته مبكراً باحثاً عن هدف التقدم ولكن دفاع الغرافة نجح في الحد من خطورة الكثير من الهجمات وأبعد الخطر عن مرماه.

وفي الدقيقة الـ72 سجل الدحيل الهدف الثاني بعد هجمة منظمة اخترق فيها اللاعبون دفاع الغرافة لتصل الكرة للاعب سلطان البريك داخل منطقة الجزاء فراوغ أحد مدافعي الغرافة وسدد كرة قوية محرزا الهدف الثاني.

بعد الهدف الثاني خرج لاعبو الغرافة من مناطقهم باحثين عن هدف التعادل ولكن قوة وصلابة دفاع الدحيل وقفت بالمرصاد لكل هجمة قادها الغرافة واستغلوا سرعة وخطورة انطلاقات ادميلسون من الجهة اليسرى في تفعيل الهجمات المرتدة وكاد من احداها مونتاري ان يحرز الهدف الثالث ولكن الكرة اصطدمت بأحد لاعبي الغرافة وانتهت خطورتها.

وقد تواصل الاداء مثيراً وقوياً من جانب الفريقين حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية المباراة بفوز الدحيل بهدفين مقابل هدف ليواجه السد في المباراة النهائية من البطولة.

.