كرة عربية

زكريا عبوب لـ«آس آرابيا»: شباب المغرب تحت أنظار الأندية الأوروبية

شباب أطلس أنهوا دورة كوتيف الإسبانية في المركز الثالث بالمجموعة الثانية.

0
%D8%B2%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%A7%20%D8%B9%D8%A8%D9%88%D8%A8%20%D9%84%D9%80%C2%AB%D8%A2%D8%B3%20%D8%A2%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A7%C2%BB%3A%20%D8%B4%D8%A8%D8%A7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%20%D8%AA%D8%AD%D8%AA%20%D8%A3%D9%86%D8%B8%D8%A7%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A9

قال زكريا عبوب، مساعد مدرب المنتخب المغربي للشباب، إنه فخور بالمستوى الذي قدمه أشبال الأطلس في مباريات دورة كوتيف الدولية بإسبانيا، منوها بقرب احتراف العديد من الأسماء بالأندية الأوروبية.

واعتبر مساعد المدرب، والذي عوض مصطفى مديح، المدرب الرسمي للمنتخب المغربي لأقل من 20 سنة خلال هذه الدورة، في تصريحات لـ«آس آرابيا» من إسبانيا، أن عودة أشبال الأطلس في النتيجة أمام روسيا، التي كانت متقدمة بثلاثة أهداف لصفر، قبل أن يسجل المنتخب المغربي ثلاثة أهداف ليعادل الكفة، ثم يسجل بعد ذلك المنتخب الروسي هدف النصر، تبقى نقطة حسنة للأشبال في مسارهم خلال هذه الدورة.

وتابع عبوب: بعد تلك المباراة، انتصرنا على قطر 2-1، وخسرنا أمام أوروجواي، الذي يعد مدرسة كروية عريقة على الصعيد العالمي 2-1، بعد 24 ساعة فقط من مباراة قطر.

وأضاف الدولي المغربي السابق: لقد أصاب الإرهاق البدني اللاعبين المغاربة خلال المباراة الثالثة، بالنظر إلى كثرة المباريات، والمدة القصيرة جدا بين كل مباراة، وهذا أمر عادي جدا.

وأوضح عبوب في معرض حديثه، أن الهزيمة أمام الأوروجواي، جاءت بسبب سذاجة بعض اللاعبين الشباب، الذين تنقصهم الخبرة والتجربة، مؤكدا على أن العمل الكثير، ما زال ينتظر هذا المنتخب الشاب.

وفي السياق ذاته، جدد المدرب المساعد المغربي، فخره واعتزازه، بالإقبال المكثف من طرف الأندية الأوروبية على العديد من الأسماء التي شكلت هذا المنتخب المغربي المشارك في دورة كوتيف الإسبانية.

ولم ينس عبوب، الحديث عن مدرب المنتخب المغربي الرسمي، مصطفى مديح، الذي قال عنه، إنه مدرب كبير في سماء الكرة المغربية، وتاريخها، مشيرًا إلى أنه تعلم منه الشيء الكثير خلال مساره التدريبي الحالي.

يذكر أن المنتخب المغربي لأقل من 20 سنة، أنهى مشاركته أمس السبت، بدورة كوتيف الدولية، والتي أقيمت بمدينة فالنسيا الإسبانية، بتعادله سلبيًا أمام فريق فالنسيا، ليحتل المركز الثالث في المجموعة الثانية برصيد 4 نقاط، خلف كل من روسيا وأوروجواي، صاحبي العشر نقاط، في المرتبتين الأولى والثانية تواليًا.

وتعادلت روسيا مع الأوروجواي في ختام مباريات الجولة الخامسة عن هذه المجموعة بصفر لمثله، ليصعدا معا إلى المربع الذهبي لدورة كوتيف الدولية، مع امتياز لروسيا، صاحبة صدارة المجموعة بفارق الأهداف.

واحتل منتخب قطر الصف الرابع في المجموعة الثانية بثلاث نقاط، في حين تذيل فريق فالنسيا الإسباني الترتيب بنقطة وحيدة، من تعادله السلبي في آخر مبارياته أمام المغرب.

.