Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
19:15
استراحة
أستون فيلا
مانشستر يونايتد
20:00
ريال مدريد
ديبورتيفو ألافيس
19:15
انتهت
برايتون
ليفربول
19:15
انتهت
أرسنال
ليستر سيتي
17:00
انتهت
بورنموث
توتنام هوتسبر
17:30
ريال سوسيداد
غرناطة
19:45
انتهت
ميلان
يوفنتوس
20:00
انتهت
برشلونة
إسبانيول
20:30
باسوش فيريرا
سبورتينج براجا
17:00
انتهت
مانشستر سيتي
نيوكاسل يونايتد
17:00
انتهت
إيفرتون
ساوثامبتون
20:00
انتهت
سيلتا فيجو
أتليتكو مدريد
18:15
سبورتنج لشبونة
سانت كلارا
17:00
انتهت
شيفيلد يونايتد
ولفرهامبتون
17:00
انتهت
كريستال بالاس
تشيلسي
18:00
انتهت
بشكتاش
قاسم باشا
17:00
انتهت
وست هام يونايتد
بيرنلي
17:30
انتهت
فالنسيا
ريال بلد الوليد
15:30
انتهت
تشايكور ريزه سبور
قيصري سبور
16:00
فيتوريا غيمارايش
جل فيسنتي
17:00
انتهت
واتفورد
نورويتش سيتي
18:00
انتهت
غازي عنتاب سبور
قونيا سبور
15:30
انتهت
طرابزون سبور
أنطاليا سبور
19:45
الشوط الاول
هيلاس فيرونا
إنتر ميلان
16:15
انتهت
غنتشلر بيرليغي
فنرباهتشة
15:30
انتهت
سيفاس سبور
مالاطيا سبور
18:45
انتهت
جوزتيبي
أنقرة جوتشو
18:45
انتهت
بلدية إسطنبول
دينيزلي سبور
17:30
انتهت
سبال
أودينيزي
20:00
الشوط الاول
أتليتك بلباو
إشبيلية
17:30
انتهت
ليتشي
لاتسيو
18:45
انتهت
ألانياسبور
جالاتا سراي
19:45
انتهت
أتالانتا
سامبدوريا
18:30
انتهت
نيوشاتل
زيورخ
17:30
انتهت
مايوركا
ليفانتي
19:45
انتهت
بولونيا
ساسولو
17:30
انتهت
إيبار
ليجانيس
16:00
انتهت
ريو أفي
بورتيمونينسي
19:45
انتهت
روما
بارما
20:30
بعد قليل
فاماليساو
بنفيكا
19:45
انتهت
تورينو
بريشيا
18:15
انتهت
تونديلا
بورتو
17:30
انتهت
جنوى
نابولي
17:30
انتهت
فيورنتينا
كالياري
18:30
انتهت
خيتافي
فياريال
18:30
الشوط الثاني
لوجانو
سانت جالن
18:30
انتهت
ريال بيتيس
أوساسونا
18:00
انتهت
بوافيستا
ماريتيمو
20:15
انتهت
ديسبورتيفو أفيش
فيتوريا سيتوبال
18:30
انتهت
سيون
بازل
18:30
انتهت
سيرفيتي
لوزيرن
16:15
انتهت
يانج بويز
ثون
حوار «آس آرابيا»| نشأت أكرم يوضح سبب فشل انتقاله لمانشستر سيتي.. ويختار تجربته الأبرز

حوار «آس آرابيا»| نشأت أكرم يوضح سبب فشل انتقاله لمانشستر سيتي.. ويختار تجربته الأبرز

ضيف «آس آرابيا» هو المايسترو نشأت أكرم الذي يتحدث للمرة الأولى عن كواليس مشواره مع كرة القدم، وكأس آسيا التي توج بها المنتخب العراقي في حوار خاص

حوار: أحمد خليفة
حوار: أحمد خليفة
تم النشر
آخر تحديث

موسيقار الكرة العراقية، رسم البسمة كثيرًا في العراق والبلدان التي لعب فيها بفضل مستواه المميز الذي عرف عنه، أحد نجوم كرة القدم الذين لن ينسوا على مر التاريخ، ضيف «آس آرابيا» هو المايسترو نشأت أكرم الذي يتحدث للمرة الأولى عن كواليس مشواره مع كرة القدم، وكأس آسيا التي توج بها المنتخب العراقي في حوار خاص.

*لعبت في الدوري الإماراتي والقطري والسعودي، ما الفارق بينهما وماذا استفاد نشأت من خلال التواجد فيهما؟

-أكيد أن التجربة مختلفة في كل دوري وفي كل بلد، تجربتي الأبرز كانت في الشباب السعودي، وفي قطر أيضًا مع الأندية هناك، مختلفة تماما عن تجربة الإماراتي حيث لعبت هناك للعين والنصر. بحكم أنني لعبت 4 سنوات في السعودية، وأيضًا نفس العدد في قطر،في الإمارات تجربتي كانت قصيرة للغاية. في كل مكان كانت تجربة مثمرة، على مستوى الشخصي وحتى جماهيريًا أيضًا. مع الشباب السعودي كانت إنجازات فردية وجماعية، وفي قطر مع الغرافة والوكرة كانت إنجازات جماعية وفردية أيضًا.

*قضيت فترة قصيرة في النصر السعودي، لماذا رحلت عنهم سريعاً؟

-قضيت موسم واحد في النصر، وأدين بالفضل إليهم، كانت تجربة ممتازة للغاية، حيث كنت لاعبًا صغيرًا و ألعب في نادي كبير بحجم النصر السعودي في ذاك الوقت. كانت تجربة ممتازة والنصر قدمني بشكل جيد، لكن الظروف التي كان فيها الفريق في ذلك التوقيت لم تكن جيدة، لذلك لم استمر كثيرًا معهم، لكن إلى الآن تربطني علاقة ممتازة مع جماهير وإدارة نادي النصر.

اقرأ أيضًا: شهر رمضان مع «آس آرابيا»| (25) نشأت أكرم.. مايسترو الرافدين

*ما هي رسالتك لجماهير الشباب السعودي؟

-تربطني علاقة وطيدة مع جماهير الشباب بحكم الإنجازات، يقولون دائمَا أنها الفترة الذهبية على مستوى الفريق. الشباب بيتي أمتلك ذكريات كبيرة في هذا النادي، أحب هذا النادي وأعشقه كثيرًا.

*وقتما كنت متواجدًا هناك، من اللاعب السعودي الذي كان يعجبك أداءه؟

لعبت لمدة أربعة مواسم في الدوري السعودي، وكان هناك لاعبين سعوديين على أعلى مستوى. لكن الكبير نواف التمياط لاعب الهلال السابق كان يعجبني أداءه داخل الملعب أو حتى خارجه، بكلتا الحالتين هو إنسان رائع للغاية. مازال عالقًا في ذهني حتى الآن منذ فترتي بالدوري السعودي.

*كيف تقيم تجربتك السابقة مع العين؟

-تجربتي مع العين للأسف، قدومي إلى العين، الفريق كان في مرحلة تغيير الأجيال. وأنا بعد عودتي مع العراق وتحقيق كأس آسيا 2007، حاولت مساعدة الفريق بشكل أو بآخر، لكن الظروف التي يعاني منها الفريق، حتى انتقالي من العين إلى مانشستر سيتي كان نقطة مضيئة في حياتي. خاصة وأنت منتقل من نادي كبير مثل العين.

*لماذا توقف انتقالك إلى مانشستر سيتي الإنجليزي رغم سفرك للانضمام للفريق؟

-الظروف لم تشأ أن أكون موجودًا في مانشستر سيتي في ذلك بسبب ورقة العمل التي منعت انضمامي إلى الفريق الإنجليزي في هذا التوقيت.

*هل حزنت لضياع فرصة انتقالك إلى مانشستر سيتي؟

-بالتأكيد حزنت لأنني لم أنضم إلى مانشستر سيتي، خاصة أنه نادي كبير، هذه التجربة كات ستكون الأفضل بالنسبة لي، خاصة بعد توقيعي للعقد، واجتياز الفحوصات الطبية. وانضمامي للفريق ومشاركتي في الوحدات التدريبية، وكان مقررًا أن ألعب في توقيت معين مع الفريق، ولكن هذا هو القانون الإنجليزي.أحمد لله على هذا الأمر، لكني غير محظوظ بعدم الانتقال إلى السيتي.

*انتقلت الغرافة ولعبت بعدها العديد من الأندية، ماذا تعلمت من تجربة الغرافة؟

-بعد انتقالي من العين وذهابي إلى الغرافة، الفريق في هذا التوقيت كان في أوج عطائه، الجيل الذهبي للفريق كان في هذه الفترة، من إدارة ولاعبين قدمنا الكثير إلى النادي والجماهير، كل اللاعبين كتبوا أسمائهم بأحرف من ذهب في تاريخ النادي.

*ما التجربة الكروية التي تقول فيها لنفسك، أنه كان يجب أن تكون أفضل من ذلك؟

-ذهابي إلى الصين مع داليان، كانت غير موفقة بحكم بعد البلد والظروف التي كانت موجودة في الصين، ومعاناة التأقلم والكثير من الأشياء، لم تساعدني على التأقلم، وبالأخير أنا استفدت وتعلمت منها الكثير.

*تلقيت عرضًا من قبل الانتقال إلى الزمالك المصري، لماذا توقفت المفاوضات وقتها؟

-في أكثر من مرة كان لي تواصل مع إدارة الزمالك للانتقال إلى الفريق، لكن الأمور المادية كانت عائقًا لانتقالي إليهم، وبالتالي لم أوفق في الانتقال ولم نتفق على أي شيء خلال هذه الفترة، وأقول من رأيي أن من لم يلعب للزمالك أو الأهلي المصري سيكون هناك نقص شيء ما في حياته الاحترافية، كلا الناديين اسم كبير في عالم كرة القدم، وراح يضيف بشدة إلى تاريخ أي لاعب.

*إلى المنتخب، حدثنا عن تعامل فييرا وتتويج المنتخب بكأس آسيا 2007؟

-فييرا أطلق عليه «عراب» كرة القدم العراقية، تعامل بشكل جيد مع اللاعبين في كأس آسيا أو قبل البطولة، ونجح في توظيف اللاعبين بشكل جيد للغاية، عرف كيف يتعامل مع نخبة كبيرة من النجوم خلال هذه الفترة، وتوجنا بكأس آسيا في هذه الفترة عام 2007. فييرا إنسان محترم عاشق للعراق، والعراقيون يحبونه كثيرًا.

*لماذا لم يظهر المنتخب العراقي بنفس القوة حتى الآن ؟

-جيل 2007، والأجيال التي أتت بعد ذلك، التجربة مختلفة بعد ذلك، التخطيط هو من يزرع ويحصد لاعبين كرة قدم جيدين، ينقصنا التخطيط للنجاح في كرة القدم العراقية

*كيف رأيت إنجاز قطر بتحقيق كأس آسيا 2019؟

-التجربة العراقية مشابهة إلى التجربة القطرية، صناعة جيل حيث نجحنا في التتويج بكأس آسيا للشباب عام 2000. بعدها شاركنا في كأس العالم للشباب، ثم حصلنا على كأس آسيا 2007، التجربة القطرية كثير من اللاعبين ونفس المدرب، جيل شاب وطموح، الاتحاد القطري عرف كيف يتعامل مع هذه الأمور، ونجحوا في التتويج بكأس آسيا 2019 التي أقيمت في الإمارات.

*ماذا يحتاج اللاعب الخليجي إلى الاحتراف أوروبيًا؟

-يحتاج الكثير اللاعب الخليجي خصوصًا الرفاهية التي يعيشها من خلال الأندية والمنتخبات، وهذه هي نقطة الضعف بالنسبة لنا، حتى أنا نشأت أكرم أيضًا، لقد لعبت في العديد من الأندية الخليجية، حتى ذهابي إلى هولندا مع تفينتي أنشخيدة وحصولي على الدوري للمرة الأولى في تاريخ النادي، وأكون أول لاعب عراقي يحقق بطولة كبيرة في أوروبا. لكن ينقصنا الثقافة والاندماج بالمجتمع، بعد الدلال الذي نراه من الأندية الخليجية والحياة المترفة بكل شيء، لا أعتقد أننا راح نستمر أوروبيا، إذا تغير نمط الحياة في الخليج أقول أنه بإمكان اللاعبين الخليجيين اللعب في أفضل الدوريات الأوروبية.

*أفضل تشكيل لعبت معه خلال مشوارك الكروي؟

-صعب جدًا، اختيار تشكيل سواء بجانب نشأت أكرم أو الأفضل، أنا أؤمن بتعدد الأجيال، صعب أظلم جيل ما شاهدته، ربما يكون هذا الجيل فيه العديد من اللاعبين المميزين ولكن ما شاهدته، فمن الصعب اختزال هذا الأمر وكل الأجيال في 11 لاعب فقط.

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة