كرة عربية

بعد عزل البشير.. مصير مجهول ينتظر الدوري السوداني

أحداث ساخنة تشهدها السودان سياسيًا قد تؤثر على مصير الأندية السودانية في مسابقة الدوري، ومصيرها في بطولات الأندية الإفريقية

0
%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%B9%D8%B2%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B4%D9%8A%D8%B1..%20%D9%85%D8%B5%D9%8A%D8%B1%20%D9%85%D8%AC%D9%87%D9%88%D9%84%20%D9%8A%D9%86%D8%AA%D8%B8%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A

استيقظ الشارع السوداني صباح الخميس، على بيان من القوات المسلحة السودانية، قررت فيه وضع رئيس البلاد عمر البشير تحت الإقامة الجبرية، وعزله من منصبه، بالإضافة إلى تسلم مهمة المرحلة الانتقالية لمدة عامين، وتعطيل العمل بالدستور الحالي في بلاد العزة.

الأحداث السياسية التي تشهدها السودان في الأسابيع الأخيرة، بكل تأكيد سيكون لها تأثير على الرياضة في البلاد، وستلقى بظلالها على مسابقات الأندية المحلية.

وبدأت التداعيات بشكل سريع، بعدما قرر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم «الكاف»، تأجيل مباراة النجم الساحلي التونسي والهلال السوداني في إياب الدور ربع النهائي لكأس الكونفدرالية الإفريقية، إلى موعد لاحق، لم يحدد حتى الآن.

وأعلنت إدارة النجم الساحلي اليوم الخميس، أنها قد تلقت خطابًا رسميًا، من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم «الكاف»، يفيد بتأجيل مباراة العودة في ربع نهائي الكونفدرالية، التي كانت مقررة بين فريقي الهلال السوداني والنجم الساحلي التونسي، الأحد المقبل.

وعلى صعيد متصل، أعلن التليفزيون السوداني في وقت سابق من اليوم، أن الأحداث الحالية في البلاد لا تسمح بممارسة أي رياضة في الوقت الحالي، نظراً للتطورات السياسية القائمة في البلاد.

وخلال فترة ثورات الربيع العربي، تأثرت البلدان التي شهدت أحداثًا سياسية عاصفة خلال أعوام 2010 و2011 و2012، رياضيًا، وهو ما نستعرضه معكم في التقرير التالي.

الدوري المصري

في يناير 2011، قرر الشعب المصري الثورة على نظام الرئيس السابق محمد حسني مبارك، ونجحوا في إزاحته عن منصبه بعد اعتصام دام لـ18 يومًا، وهو ما أدى إلى عدم استكمال مسابقة الدوري المصري الممتاز لموسم 2011-2012.

الدوري التونسي

شهد ديسمبر 2010 ثورة الشعب التونسي على نظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي، ليتم إزاحته عن منصبه، لكن مسابقة الدوري التونسي في موسم 2010-2011 استكملت بشكل طبيعي، وحقق نادي الترجي الرياضي اللقب.

الدوري السوري

في مارس 2011، بدأت الثورة السورية، التي ما زالت تبعاتها مستمرة حتى الآن، لكن الغريب أن مسابقة الدوري السوري في موسم 2011-2012، استكملت بشكل طبيعي، لكن نادي الوثبة ونادي الكرامة قررا الانسحاب من المسابقة على خلفية الأحداث التي شهدتها البلاد.

الدوري اليمني

في يناير 2011، بدأ الشعب اليمني الثورة على نظام علي عبد الله صالح، والتي تتواصل أحداثها حتى الآن، على الرغم من اغتيال الرئيس السابق، لكن مسابقة الدوري اليمني في موسم 2011-2012 استكملت، وفاز نادي شعب إب بها على حساب نادي اتحاد إب.

.