كرة عربية

الرجاء يكشف لـ«آس آرابيا» تفاصيل رفض محمود البنا حكمًا لمباراة الوداد

سعيد وهبي الناطق الرسمي باسم الرجاء الرياضي المغربي يكشف في حوار خاص لآس آرابيا سبب مطالبة الأخير تغيير حكم المباراة المقررة بين الغريمين التقليديين في المغرب

0
%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AC%D8%A7%D8%A1%20%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D9%84%D9%80%C2%AB%D8%A2%D8%B3%20%D8%A2%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A7%C2%BB%20%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B5%D9%8A%D9%84%20%D8%B1%D9%81%D8%B6%20%D9%85%D8%AD%D9%85%D9%88%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%86%D8%A7%20%D8%AD%D9%83%D9%85%D9%8B%D8%A7%20%D9%84%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%AF%D8%A7%D8%AF

قال سعيد وهبي، الناطق الرسمي باسم الرجاء الرياضي المغربي، إن سبب مطالبة الأخير تغيير حكم المباراة المقررة بين الغريمين التقليديين في المغرب، الوداد والرجاء الرياضيين، في إطار إياب ثمن نهائي كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال، هو كون الحكم المصري محمود البنا، المعين أوليا لإدارة هذه المباراة، سبق له أن أدار مباراتين سابقتين للفريق الغريم الوداد الرياضي.

وأضاف المسؤول بفريق الرجاء الرياضي، في حديث حصري لآس آرابيا، أن فريق الرجاء الرياضي، لا يشكك نهائيا في قيمة الحكم المصري البنا، أو المؤسسات، خصوصا الاتحاد العربي لكرة القدم.

وتابع وهبي قائلا: «نحن بفريق الرجاء الرياضي، نتعامل بكل احترافية مع كل المؤسسات التي نشتغل معها، ومن ضمنها الاتحاد العربي لكرة القدم، ولا نشكك سواء في مصداقيتها أو في مصداقية حكامها».

وأردف المتحدث قائلا: «الحكم المصري البنا، سبق له أن قاد مباراتين للفريق الغريم، فارتأينا داخل إدارة الرجاء الرياضي، مخاطبة الاتحاد العربي لكرة القدم، بغرض تغييره لهذا السبب فقط، من دون تشكيك سواء في مصداقيته ونزاهته، أو في مصداقية مؤسسة مثل الاتحاد العربي لكرة القدم».

وتقام مباراة العودة بين الوداد الرياضي الذي يستقبل الرجاء الرياضي على أرضية مركب محمد الخامس بالدار البيضاء، يوم 23 من نوفمبر، علما بأن مباراة الذهاب بين الطرفين كانت قد انتهت بالتعادل الإيجابي هدف لمثله.

ويكفي الوداد الرياضي التعادل السلبي في مباراة العودة، أو الانتصار بأي نتيجة من أجل بلوغ دور ربع نهائي هذه المسابقة العربية، في وقت يلزم الرجاء الرياضي التعادل الإيجابي بنتيجة 2-2 فما فوق، أو الانتصار هو الآخر من أجل الوصول إلى المرحلة المقبلة.

.