Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
14:00
تأجيل
نادي مصر
الإنتاج الحربي
18:00
الأهلي
إنبـي
18:00
انتهت
الزمالك
المصري
19:00
انتهت
مانشستر سيتي
ريال مدريد
16:55
انتهت
باير ليفركوزن
جلاسجو رينجرز
15:00
مصر للمقاصة
أسـوان
19:00
برشلونة
نابولي
19:00
انتهت
يوفنتوس
أولمبيك ليون
16:30
الوحدة
الرائد
19:00
انتهت
ولفرهامبتون
أولمبياكوس
13:30
انتهت
الغرافة
الخور
19:00
بايرن ميونيخ
تشيلسي
15:45
انتهت
الوكرة
العربي
17:00
الصفاقسي
البنزرتي
16:15
ضمك
الفيصلي
15:45
انتهت
السد
الدحيل
15:45
انتهت
الشحانية
نادي قطر
16:55
انتهت
إشبيلية
روما
13:30
انتهت
أم صلال
الأهلي
19:00
انتهت
بازل
إينتراخت فرانكفورت
16:00
الاتفاق
الفيحاء
17:00
انتهت
نهضة الزمامرة
حسنية أغادير
16:00
انتهت
لوزيرن
يانج بويز
21:00
انتهت
نهضة بركان
الوداد البيضاوي
18:00
الاتحاد
الأهلي
15:45
انتهت
الريان
السيلية
17:00
الشوط الاول
الرجاء البيضاوي
أولمبيك آسفي
16:00
النجم الساحلي
اتحاد تطاوين
16:00
انتهت
رابيرسويل
سيون
16:00
الشوط الثاني
حمام الأنف
مستقبل سليمان
18:00
النادي الإفريقي
نجم المتلوي
16:00
الشوط الثاني
الملعب التونسي
شبيبة القيروان
16:00
الشوط الثاني
اتحاد بن قردان
الترجي
14:00
يانج بويز
سيون
16:00
الشوط الثاني
هلال الشابة
الاتحاد المنستيري
نهائي كأس العرش: من يتوج باللقب.. حسنية أغادير أم الاتحاد البيضاوي؟

نهائي كأس العرش| من يتوج باللقب.. حسنية أغادير أم الاتحاد البيضاوي؟

تعتبر هذه المرة الأولى التي يصل فيها الاتحاد البيضاوي لنهائي كأس العرش المغربي فيما تعد الثالثة لحسنية أغادير الذي خسر نهائي 2007 أمام أولمبيك خريبكة

توفيق الصنهاجي
توفيق الصنهاجي
تم النشر

تنطلق في الثالثة عصر اليوم الإثنين بالتوقيت المحلي للمغرب، المباراة النهائية لكأس العرش لموسم 2018-2019، والتي تقام هذه المرة على أرضية الملعب الشرفي بوجدة وتجمع بين حسنية أغادير والاتحاد البيضاوي، المعروف اختصارًا باسم «الطاس»، وهو من أندية الدرجة الثانية.

وتحدو الفريقين رغبة جامحة للظفر بالكأس الفضية لأول مرة في تاريخيهما، إذ تعتبر هي المرة الأولى التي يصل فيها الطاس للمباراة النهائية، فيما تعد هي المرة الثالثة بالنسبة لحسنية أغادير، الذي خسر نهائي عام 2007 أمام أولمبيك خريبكة، على أرضية المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط آنذاك بهدف وحيد، وقبله نهائي آخر في ستينيات القرن الماضي أمام الكوكب المراكشي.

وقدم الفريقان طيلة مسار نسخة موسم 2018-2019، مستويات مميزة شفعت لهما بالوصول إلى هذا النهائي التاريخي، حيث أزاح الفريق السوسي ثلاثة أندية من الدوري المغربي للمحترفين، يتعلق الأمر بيوسفية برشيد عندما تغلب عليه بميدان الأخير في دور الـ16 بهدف وحيد، وفريق اتحاد طنجة، بميدان الأخير أيضا بهدف وحيد خلال دور ربع النهائي، وأخيرًا فريق المغرب الرياضي التطواني، متصدر الترتيب العام للدوري المغربي للمحترفين حاليًا، عندما تغلب عليه بثلاثة كاملة خلال مرحلة نصف النهائي.

كما أخرج فريق حسنية أكادير فريقا من الدرجة الثانية، وهو جمعية سلا على أرضية الملعب الكبير لأكادير بهدف وحيد خلال دور ثمن النهائي.

بالمقابل، كان فريق الطاس أكثر حظوظًا من فريق حسنية أغادير فيما يخص نوعية منافسيه خلال مختلف أدوار المنافسة الغالية لموسم 2018-2019، إذ كان معظم هؤلاء من الدرجة الثانية، عدا فريق الدفاع الحسني الجديدي، الذي كان الخصم الوحيد الذي نازله من الدوري المغربي للمحترفين، وكان ذلك في مرحلة نصف النهائي، حيث انتهت المباراة بتقدم البيضاويين بهدف قاتل سجل في الدقيقة 120 من ضربة جزاء.

وأقصى الفريق البيضاوي خلال دور ال 64 فريق شباب المسيرة للعيون بهدفين لصفر، وبعده فريق الكوكب المراكشي بـ 3-1 في دور ال 32، ثم فريق أولمبيك الدشيرة في دور الـ16 بهدفين لواحد، وأيضًا فريق الاتحاد الزموري للخميسات في دور ربع النهائي بحصة 4-2.

اقرأ أيضًا.. كأس العرش المغربي| موعد مباراة الاتحاد البيضاوي وحسنية أغادير والقنوات الناقلة

ويبدو فريق حسنية أغادير على الورق المرشح الأبرز لانتزاع الكأس الفضية خلال هذا العام، نظير مستوياته المنتظمة طيلة الموسمين الأخيرين، والتي بوأته مراتب مهمة على صعيد الدوري المغربي للمحترفين، إذ كان قد احتل الصف الثالث في الدوري خلال موسم 2017-2018، ما مكنه من كسب بطاقة إفريقية.

وخاض الفريق السوسي الموسم الماضي منافسة كأس الكاف، حيث بلغ لأول مرة في تاريخه دور المجموعات، قبل أن يجتازه بنجاح، قبل الخسارة من الزمالك المصري في دور ربع النهائي، في مباراة يتذكرها الجميع، وتحدث عنها الكل بسبب الظلم التحكيمي الذي تعرض له الفريق المغربي آنذاك.

ويأتي تأهل الفريق السوسي لنهائي كأس العرش، ليعوضه على ما فات، ويزكي مستوياته الجيدة التي أصبح عليها في السنين الأخيرة، ولينصف مجهوداته مسؤوليه، لاعبيه وطاقمه الفني.

بالمقابل، فإن وصول الطاس إلى مرحلة نصف النهائي، كان يشكل حدثًا تاريخيًا خلال هذه النسخة، بحكم كونها كانت المرة الثالثة في تاريخ النادي التي يصل فيها إلى هذا الدور المتقدم من المنافسة، حيث تعود آخر مرة لذاك إلى سنة 1992.

لكن أطماع الفريق البيضاوي، كبرت بشكل كبير، وهو يجد نفسه يصل للمرة الأولى في تاريخه إلى المباراة النهائية، والتي سيدخلها بمعية مدربه العسري، من دون أدنى مركب نقص.

بقيت الإشارة إلى أن المباراة النهائية، والتي من المنتظر أن يحضرها صاحب السمو الملكي، الأمير مولاي رشيد، ستشهد حضورًا جماهيريًا لافتًا من أنصار الفريقين، إذ خصص الراعي الرسمي لفريق حسنية أغادير، حوالي 50 حافلة لنقل أنصار الفريق من أغادير إلى وجدة.

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة