نتائج متباينة في الجولة السابعة من الدوري المغربي

أولمبيك آسفي حافظ على صدارة الدوري المغربي للمحترفين لهذا الموسم عقب إجراء مباريات الجولة السابعة

0
%D9%86%D8%AA%D8%A7%D8%A6%D8%AC%20%D9%85%D8%AA%D8%A8%D8%A7%D9%8A%D9%86%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%88%D9%84%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D8%A9%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%D9%8A

حافظ فريق أولمبيك آسفي، على صدارة الدوري المغربي للمحترفين لهذا الموسم، عقب إجراء مباريات الجولة السابعة، والتي كانت منقوصة نهاية الأسبوع الماضي، بحكم إقامة مباراتي نصف نهائي كأس العرش لموسم 2017-2018.

ولم يستفد القرش المسفيوي من استضافته بميدانه لفريق شباب الريف الحسمي، الذي يحتل مرتبة متأخرة في جدول المسابقة، واكتفى بالتعادل الإيجابي أمامه بهدف لمثله، حيث افتتح الإسباني رويمان هيرنانديز حصة التسجيل لفائدة الزوار في الدقيقة 51، قبل أن يعدل النيجيري طوني إدجوماريجوي لفائدة المسفيويين.

وبدأ شباب الريف الحسيمي في الانتعاشة منذ قدوم مدربه الجديد القديم، الإسباني الجنسية، والمغربي الأصل، بيدرو بنعلي، الذي توفق في انتزاع انتصار وتعادلين، بعد أن كان الفريق قد تلقى أربع هزائم عند بداية الموسم الحالي.

ويملك أولمبيك آسفي في رصيده 12 نقطة في الصف الأول، فيما يحتل شباب الريف الحسيمي المركز 14 بخمس نقاط فقط، علما بأن الفريقين معا، يعدان من الأندية القلائل في المغرب التي خاضت سبع مباريات كاملة إلى حدود الساعة.

واستفاد القرش المسفيوي كثيرا في جولة نهاية الأسبوع الماضي، من الهزيمة غير المتوقعة، لفريق الكوكب المراكشي، صاحب الوصافة حاليا في الترتيب العام، بملعبه وأمام جماهيره، حيث خسر من فريق حسنية أكادير بهدفين لصفر سجلهما كل من جلال الداودي من ضربة جزاء، وكريم بركاوي خلال الشوط الثاني من المباراة.

مفاجأة.. الرجاء الرياضي يودع «كأس العرش» على يد فريق من الدرجة الثانية

وهذه هي الهزيمة الثانية على التوالي التي يتلقاها المراكشيون، والثالثة لهم هذا الموسم، بعد أن كانوا قد خسروا مباراة الجولة الماضية بإمزورن أمام شباب الريف الحسيمي بهدف وحيد.

ومكن الانتصار فريق حسنية أكادير، من تسلق المراتب، والوصول إلى الرتبة الرابعة برصيد عشر نقاط، وهو الرصيد نفسه الذي يملكه فريق الكوكب المراكشي في المركز الثاني، إلا أن الأخير يتقدم بفضل النسبة العامة.

وبات فريق سريع واد زم، يملك تسع نقاط في جعبته، ليحتل بذلك الصف الخامس في الترتيب العام، عقب تعادله الإيجابي بهدف لمثله، بميدانه أمام فريق مولودية وجدة.

ولم يتمكن سريع واد زم، من إدراك الانتصار الثاني على التوالي بميدانه، بعد أن كان قد فاز في الجولة السادسة على يوسفية برشيد بهدفين لصفر، وأدرك نتيجة إيجابية أخرى قبل ذلك في الجولة الخامسة، عندما عاد بالتعادل الإيجابي من ميدان الفتح الرياضي الرباطي بهدف لمثله.

بالمقابل، انتعشت نتائج مولودية وجدة، في الجولتين الأخيرتين، حيث كان قد انتصر في الجولة السادسة بميدانه على الفتح الرياضي الرباطي بثلاثة أهداف لاثنين، ليتعادل نهاية الأسبوع الماضي بميدان سريع واد زم، ويصل بالتالي إلى الصف العاشر في الترتيب العام برصيد 7 نقاط.

وافتتح سفيان حريس، حصة التسجيل لفائدة سريع واد زم في الدقيقة 47 من مباراة الأخير أمام مولودية وجدة، فيما عدل الكفة لفائدة الزوار، النيجيري، إيميكا أوكبوغ ثلاث دقائق قبل انتهاء الوقت القانوني للمباراة.

وصعد فريق يوسفية برشيد، الذي يلعب أول موسم له تاريخيا بقسم الصفوة في المغرب، إلى المرتبة السادسة في الترتيب العام برصيد 8 نقاط، علما بأنه خاض خمس مباريات فقط، بعد إدراكه فوزه الثاني هذا الموسم، وكان بميدانه على حساب أولمبيك خريبكة بهدفين لصفر.

وسجل أهدف اليوسفية في هذه المباراة، كل من زكريا فاني في الدقيقة 36 من المباراة، ويوسف الشينة في الدقيقة 56، ليهديان بالتالي انتصار مستحق لأبناء منطقة أولاد حريز.

وتجمد رصيد أولمبيك خريبكة عند النقطة السابعة بعد هذه الجولة، حيث يحتل بذلك الصف التاسع في الترتيب العام لمسابقة الدوري المغربي للمحترفين، علما بأن رصيد 7 نقاط تملكه العديد من الأندية أيضا، من ضمنها المغرب التطواني، العائد بفوز مفاجئ، أكد به صحوته وانتعاشته من حيث النتائج في الجولتين الماضيتين.

.