ملعب «الحسن الثاني» يعود إلى الواجهة من جديد في المغرب

تعود الحياة من جديد إلى استاد «الحسن الثاني» في المغرب بعدما أعلن نادي المغرب الفاسي عن استقبال مبارياته المقبلة في الدوري المغربي على هذا الملعب.

0
%D9%85%D9%84%D8%B9%D8%A8%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B3%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A%C2%BB%20%D9%8A%D8%B9%D9%88%D8%AF%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A9%20%D9%85%D9%86%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8

أعلن فريق المغرب الفاسي، الممارس بالدرجة الثانية للدوري المغربي للمحترفين، عبر بيان نشره على موقعه الرسمي، أنه سيستقبل مباراته المقبلة في إطار الدوري، على أرضية ملعب الحسن الثاني بفاس.

وعاد هذا الملعب التاريخي إلى الواجهة، بعد أن غاب عن استقبال مباريات فرق مدينة فاس خصوصا المغرب الفاسي لمدة طويلة جدا، بل لسنوات، نتيجة إهماله كثيرا قبل أن يتم إصلاحه وإعادة تأهيله ليكتسي الآن حلة جديدة ورائعة.

وتم تزويد أرضية ملعب الحسن الثاني، بعشب طبيعي من النوع الرفيع، كما تم تثبيت الكراسي في المدرجات لأول مرة، وتأهيل جل مرافق الملعب، ليكون بالتالي قبلة في الفترة المقبلة لناديي العاصمة العلمية فاس، المغرب الفاسي والوداد الفاسي الممارسين بالقسم الثاني.

اقرأ أيضاً: آس آرابيا يكشف.. تفاصيل الخلاف بين جاريدو والنجم الساحلي وشرط الإسباني للرحيل

وظل المغرب الفاسي ووداد فاس من دون ملعب بالمدينة طيلة الموسم الجاري، عقب إغلاق المركب الكبير بفاس أيضا من أجل الإصلاح، مما اضطرهما للاستقبال خارج المدينة، خصوصا بالمدينة المجاورة مكناس، والتي شهدت هي الأخرى، إصلاحا وتأهيلا جيدا لملعبها التاريخي، الملعب الشرفي.

ويصارع المغرب الفاسي كثيرا هذا الموسم من أجل العودة إلى حظيرة القسم الممتاز بالدوري المغربي للمحترفين، إذ يحتل الصف الثاني في الترتيب العام لجدول المسابقة، برصيد 31 نقطة بعد 18 مباراة، وذلك خلف الراسينغ البيضاوي، الراك، المتصدر برصيد 33 نقطة.

أما الوداد الفاسي، فيحتل المرتبة السابعة هذا الموسم إلى حدود اللحظة في الترتيب العام، بعد 18 مباراة أيضا خاضها في الدوري المغربي للمحترفين الثاني، وذلك برصيد 24 نقطة.

يذكر أن ملعب الحسن الثاني بفاس، شهد مباريات تاريخية، سواء تعلق الأمر بفرق المدينة، أو بالمنتخب المغربي بجميع فئاته، كما احتضن نهائيات كأس أمم إفريقيا للشباب عام 1997، وهي البطولة التي كان قد أحرز لقبها المغرب، ليبقى آخر لقب قاري أحرزه في هذه الفئة.

.