لاركيط يرحل لفرنسا مباشرة بعد إقالته

لاركيط، سافر مباشرة بعد سماعه لخبر إقالته، لقضاء فترة نقاهة مدتها ثلاثة أيام إلى أربعة أيام بفرنسا، ما يدل على حجم الضغط الذي كان يعيشه المدير التقني السابق خلال الآونة الأخيرة.

0
%D9%84%D8%A7%D8%B1%D9%83%D9%8A%D8%B7%20%D9%8A%D8%B1%D8%AD%D9%84%20%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D8%A7%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B4%D8%B1%D8%A9%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%A5%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%87

سافر ناصر لاركيط، المدير التقني المغربي المقال من منصبه، أمس الجمعة إلى فرنسا، وذلك مباشرة بعد صدور بلاغ الاتحاد المغربي لكرة القدم، والقاضي بإنهاء خدماته.

وأكد مصدر موثوق لآس آرابيا، أن لاركيط، سافر مباشرة بعد سماعه لخبر إقالته، لقضاء فترة نقاهة مدتها ثلاثة أيام إلى أربعة أيام بفرنسا، ما يدل على حجم الضغط الذي كان يعيشه المدير التقني السابق خلال الآونة الأخيرة.

المدير التقني المغربي، من المنتظر أن يعود الإثنين أو الثلاثاء المقبل إلى المغرب، قصد البدء في إجراءات الإعداد لرحيله الرسمي من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، حيث من المرتقب أيضا أن يظل بمقر عمله الحالي حتى تسليمه السلط وملفات الإدارة التقنية الوطنية للمدير الذي سينصب قريبا كبديل له، من طرف الاتحاد المغربي لكرة القدم.

وكان الاتحاد المغربي لكرة القدم قد أصدر بيانا أمس الجمعة، قال فيه إنه تم إنهاء خدمات لاركيط، بعد الاطلاع على نتائج الخبرة والتقييم بشأن عمل الإدارة التقنية الوطنية.

وأضاف البيان المذكور، أنه تم إقرار تشكيل لجنة من الخبراء التقنيين لاختيار المدير التقني الوطني الجديد، ووضع استراتيجية جديدة للإدارة التقنية الوطنية.

يذكر أن لاركيط، سبق له أن عمل كمدير لأكاديمية محمد السادس لكرة القدم عند افتتاحها عام 2008 وحتى 2014، إذ التحق إثر ذلك بالاتحاد المغربي لكرة القدم كمدير تقني وطني، وهو المنصب الذي ظل يشغله حتى الأمس.

.