Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
19:00
انتهت
مانشستر يونايتد
لاسك لينز
18:00
انتهت
الزمالك
المصري
14:00
تأجيل
نادي مصر
الإنتاج الحربي
19:00
مانشستر سيتي
ريال مدريد
19:00
برشلونة
نابولي
19:00
يوفنتوس
أولمبيك ليون
18:00
انتهت
النصر
الهلال
16:55
انتهت
باير ليفركوزن
جلاسجو رينجرز
19:00
بايرن ميونيخ
تشيلسي
19:00
انتهت
ولفرهامبتون
أولمبياكوس
17:30
انتهت
العدالة
الاتفاق
13:30
الغرافة
الخور
15:45
انتهت
الوكرة
العربي
16:55
انتهت
إشبيلية
روما
19:00
انتهت
إنتر ميلان
خيتافي
15:45
السد
الدحيل
15:45
الشحانية
نادي قطر
13:30
أم صلال
الأهلي
17:00
نهضة الزمامرة
حسنية أغادير
19:00
انتهت
بازل
إينتراخت فرانكفورت
17:00
انتهت
فينترتور
بافوايس
21:00
انتهت
نهضة بركان
الوداد البيضاوي
16:00
انتهت
لوزيرن
يانج بويز
15:45
انتهت
الريان
السيلية
17:00
الرجاء البيضاوي
أولمبيك آسفي
16:00
انتهت
رابيرسويل
سيون
16:55
انتهت
شاختار دونتسك
فولفسبورج
16:00
الملعب التونسي
شبيبة القيروان
16:30
انتهت
الوحدة
الشباب
16:00
اتحاد بن قردان
الترجي
16:55
انتهت
كوبنهاجن
بلدية إسطنبول
21:00
انتهت
المغرب التطواني
الرجاء البيضاوي
16:00
هلال الشابة
الاتحاد المنستيري
17:00
النادي الإفريقي
نجم المتلوي
حسنية أغادير

كل ما تريد معرفته عن الجولة الـ21 من الدوري المغربي

شهدت نهاية الأسبوع الماضي إجراء خمس مباريات عن الأسبوع 21 من الدوري المغربي للمحترفين من ضمنها مباراة يوسفية برشيد الذي اكتفى بالتعادل الإيجابي بميدانه

توفيق صنهاجي
توفيق صنهاجي
تم النشر
آخر تحديث

شهدت نهاية الأسبوع الماضي، إجراء خمس مباريات من الجولة الـ 21 من الدوري المغربي للمحترفين، من ضمنها مباراة يوسفية برشيد، الذي اكتفى بالتعادل الإيجابي بميدانه، وعلى أرضية الملعب البلدي ببرشيد بهدف لمثله أمام سريه واد زم، ليصل بالتالي الفريق المحلي الحريزي، إلى النقطة الثلاثين في ترتيب الدوري.

و30 نقطة هو الرصيد ذاته الذي يملكه حسنية أغادير إلى حدود اللحظة، في الصف الثاني، حيث يتقدم الأخير على يوسفية برشيد، صاحب الصف الثالث بنسبة الأهداف.

سجل هدفي مباراة برشيد، كل من عمر تاحلوشت لفائدة السريع في الدقيقة 19، فيما عدل الكفة لمصلحة اليوسفية اللاعب محمد الفقيه في الدقيقة 78، لتنتهي المباراة بالنتيجة المعروفة، والتي جعلت سريع واد زم في المركز 12 لجدول المسابقة برصيد 23 نقطة.

وكان مولودية وجدة، أكبر مستفيد من مباريات نهاية الأسبوع الماضي، إذ أدرك انتصارا مهما خارج القواعد، وبميدان الفتح الرياضي الرباطي بهدف وحيد سجله سفيان كركاش في الدقيقة 68، خلال المباراة التي احتضنها ملعب مولاي الحسن بالرباط.

ومكن هذا الفوز الثمين، أبناء الشرق، من الوصول أيضا إلى النقطة 30، لكنهم يحتلون المركز الخامس، حيث يتقدم عليهم فريق اتحاد طنجة، المحتل للصف الرابع بفارق الأهداف أيضا.

وسجلت الجولة، عودة الجيش الملكي، بنتيجة التعادل الإيجابي، من ميدان أولمبيك خريبكة، بملعب الفوسفاط بخريبكة، بهدف لمثله، وهو التعادل الذي رفع رصيد العساكر إلى 28 نقطة في المرتبة السابعة.

سجل هدفي المباراة، المالي أبو بكر تونجارا، لفائدة الجيش الملكي في الدقيقة 12، وخالد حشادي لمصلحة الأولمبيك في الدقيقة 76، لتنتهي المباراة على إيقاعات التعادل، الذي جعل الفريق المحلي يرفع رصيده من النقط إلى 25 في المركز العاشر.

وكثر القيل والقال، بعد مباراة ملعب المسيرة بآسفي بين أولمبيك آسفي الذي تفوق في مباراة شبه محلية على الدفاع الحسني الجديدي، بمدربه الجديد، بادو الزاكي، بحصة 3-2.

واشتكى الدفاع الحسني الجديدي كثيرا خلال هذه المباراة من الظلم التحكيمي، حيث منح حكم المباراة ضربة جزاء مشكوك في أمرها لفائدة المحليين، في اللحظات الأخيرة من المقابلة، وهي الضربة التي خلقت ضجة كبيرة، بفعل تأثيرها النهائي عن نتيجة المباراة، إذ كان الفريقان متعادلين بهدفين لمثلهما، لتتحول النتيجة النهائية فيما بعد إلى انتصار لأبناء عبدة.

وافتتح المهدي قرناص، حصة التسجيل في الدقيقة 20 لفائدة أبناء الزاكي، الذي حصد بالمناسبة هزيمته الأولى منذ التحاقه بالفريق الدكالي، قبل أن يعدل الكفة لفائدة المسفيويين اللاعب الإيفواري كوفي بوا في الدقيقة 30.

بعد ذلك بدقيقتين، سيسجل اللاعب الغيني سيكو كامارا، الهدف الثاني لفائدة الدفاع، ليعود بعد ذلك بوا، لإضافة هدفه الثاني في المباراة في الدقيقة 50.

وفي الدقيقة 91، أعلن عبد العزيز المسلك عن ضربة الجزاء، مثار الجدل، لتكون الضربة القاضية للاعب الدفاع، وليسجل منها بوا الهاتريك في هذه المباراة، التي شهدت بعد ذلك طرد اللاعب قرنا من جانب الدفاع الحسني الجديدي.

وبات أولمبيك آسفي بهذا الفوز، في الصف الثامن برصيد 28 نقطة، في حين يحتل الدفاع الحسني الجديدي، الصف 11 برصيد 25 نقطة.

وفي قمة أسفل الترتيب، تعادل الكوكب المراكشي، متذيل الترتيب، بميدانه، على أرضية ملعب مراكش الكبير، أمام صاحب المركز ما قبل الأخير، شباب الريف الحسيني بهدف لمثله.

سجل محمد فكري لفائدة الزوار في الدقيقة 14 من المباراة، قبل أن يعدل عبد الإله عميمي لمصلحة المراكشيين في الدقيقة 37، حيث لم تتغير بعد ذلك النتيجة طيلة أطوار ما تبقى من الشوط الأول وخلال الشوط الثاني كذلك.

التعادل، لم يحرك من ترتيب الفريقين ساكنا، إذ ظلا معا في مركزيهما السابقين، حيث يتذيل الكوكب دائما سبورة الترتيب، برصيد 19 نقطة، فيما يتقدم عليه شباب الريف الحسيمي بنقطة وحيدة في المركز 15.

اخبار ذات صلة