Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
16:30
لايبزج
هيرتا برلين
16:30
بوروسيا دورتموند
بايرن ميونيخ
13:30
انتهت
ماينتس 05
لايبزج
18:30
هوفنهايم
كولن
18:30
باير ليفركوزن
فولفسبورج
11:30
انتهت
شالكه
أوجسبورج
18:30
فورتونا دوسلدورف
شالكه
18:30
إينتراخت فرانكفورت
فرايبورج
16:00
انتهت
كولن
فورتونا دوسلدورف
00:00
تأجيل
ميلان
كالياري
18:30
أوجسبورج
بادربورن
18:30
فيردر بريمن
بوروسيا مونشنجلاتباخ
00:00
تأجيل
أتالانتا
إنتر ميلان
18:30
يونيون برلين
ماينتس 05
00:00
تأجيل
بولونيا
تورينو
00:00
تأجيل
بريشيا
سامبدوريا
00:00
تأجيل
يوفنتوس
روما
00:00
تأجيل
ليتشي
بارما
00:00
تأجيل
نابولي
لاتسيو
00:00
تأجيل
جنوى
هيلاس فيرونا
00:00
تأجيل
سبال
فيورنتينا
00:00
تأجيل
ساسولو
أودينيزي
00:00
تأجيل
ديبورتيفو ألافيس
برشلونة
00:00
تأجيل
إشبيلية
فالنسيا
00:00
تأجيل
ريال بلد الوليد
ريال بيتيس
22:00
تأجيل
غرناطة
أتليتك بلباو
00:00
تأجيل
إسبانيول
سيلتا فيجو
00:00
تأجيل
أتليتكو مدريد
ريال سوسيداد
00:00
تأجيل
ليجانيس
ريال مدريد
00:00
تأجيل
أوساسونا
مايوركا
00:00
تأجيل
ليفانتي
خيتافي
00:00
تأجيل
فياريال
إيبار
17:15
تأجيل
بنفيكا
بورتو
كثرة المؤجلات ازمة تهدد الدوري المغربي للمحترفين هذا الموسم

كثرة المؤجلات أزمة تهدد الدوري المغربي للمحترفين

يعاني الدوري المغربي لكرة القدم للمحترفين من أزمة كبيرة هذا الموسم ممثلة في كثرة المباريات التي يتم تأجيلها في جدول المسابقة لأسباب مختلفة

توفيق صنهاجي
توفيق صنهاجي
تم النشر
آخر تحديث

شهدت نهاية الأسبوع في المغرب، إجراء ثلاث مباريات من الجولة الثامنة للدوري المغربي للمحترفين، وهو ما يوضح الأزمة التي أصبح عليها هذا الدوري من جراء كثرة مؤجلاته في كل جولة، والتي انعكست سلبيا على الاهتمام به عموما.

ويتميز هذا الموسم الكروي في المغرب، بكثرة المشاركات الخاصة بالأندية المغربية على المستويين العربي والقاري، بالإضافة إلى برمجة مباريات كأس العرش للموسم الماضي، والتي انتهت يوم 18 نوفمبر الماضي بتتويج الطاس، من الدرجة الثانية، ناهيك عن مباريات المنتخبات الوطنية المغربية على كل الأصعدة، ومنها المنتخب المحلي، الشيء الذي أثر سلبيا على مواعيد كل جولة من جولات الدوري المغربي للمحترفين.

اقرأ أيضاً: أيوب الكعبي يغادر الوداد الرياضي ويعود لفريقه القديم

ويتزعم الدفاع الحسني الجديدي، بمدربه بادو الزاكي، المدير الفني السابق للمنتخب المغربي، سبورة ترتيب الدوري المغربي للمحترفين لهذا الموسم ولو مؤقتا في انتظار بقية المؤجلات، برصيد 14 نقطة علما بأنه يملك مباراة ناقصة، ويعد من الأندية القليلة التي لعبت إلى حدود الآن سبع مباريات كاملة في الدوري.

ونجح أشبال الزاكي، الأحد، في انتزاع انتصار مهم من قلب ملعب الشهيد شكري بالزمامرة على حساب نهضة الزمامرة، المستضيف، في مباراة لعبت من دون جمهور لدواع أمنية، بحصة هدفين لواحد.

وافتتح جوناتان إيفاصو حصة التهديف لفائدة الفريق الزائر في الدقيقة 37، قبل أن يعدل المخضرم عبد الصمد المباركي النتيجة ثلاث دقائق على انطلاقة الجولة الثانية من ضربة جزاء، ليعود بعد ذلك، يوسف أكردوم ويسجل هدف النصر لفائدة الدفاع الحسني الجديدي في الدقيقة 51.

نهضة الزمامرة وأداء متباين في أول موسم له بدوري الأضواء

وتجمد رصيد نهضة الزمامرة، الذي يلعب أول موسم له تاريخيا في دوري الأضواء، عند النقطة الثامنة في الرتبة الثامنة أيضا، علما بأنه يملك هو الآخر مباراة ناقصة.

ويوم الجمعة الماضي، خرج فريق مولودية وجدة بنتيجة هامة وهو يفوز خارج قواعده، تحديدا بملعب الفوسفاط بخريبكة، على الأولمبيك المحلي بحصة لا تقبل الجدل، بلغت أربعة أهداف لواحد، ليحتل أبناء الشرق الصف الثاني في الترتيب العام للدوري المغربي للمحترفين مؤقتا، برصيد 13 نقطة.

وكان إسماعيل خافي، مهاجم المولودية، نجم المباراة من دون منازع بتوقيعه لهاتريك خلال تلك المباراة، تحديدا في الدقائق 20 و35 و 94 علما بـأن هدفه الثاني كان من نقطة الجزاء.

وسجل صابر الغنجاوي الهدف الثالث لفائدة المولودية في حدود الدقيقة 89 قبل أن يضيف خافي الهدف الرابع والأخير في المباراة، التي شهدت تسجيل رضى هجهوج هدف الخريبكيين الوحيد من ضربة جزاء أيضا في الدقيقة 60.

ويعد فريق مولودية وجدة، الذي يدربه هذا الموسم الجزائري عبد الحق بنشيخة، الفريق الوحيد في المغرب الذي خاض ثمان مباريات كاملة، بينما خاض أولمبيك خريبكة 6 مباريات فقط، وهو يحتل حاليا المرتبة 11 في سبورة الترتيب المؤقت برصيد 6 نقاط فقط.

وقفز الجيش الملكي إلى الصف السادس في الترتيب العام المؤقت، برصيد 10 نقاط عقب فوزه البين بميدانه، تحديدا على أرضية المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط على فريق اتحاد طنجة بنتيجة أربعة أهداف لواحد.

وكانت المباراة هي الأولى من نوعها لمدرب اتحاد طنجة الجديد هشام الدميعي، غير أن فريقه مني بهزيمة نكراء، بعد أن سجل كل من عماد الرحولي في الدقيقة 60 لفائدة العساكر، وتلاه بعد ذلك كل من عبد الاله عميمي، مسجل الهدف الثاني للجيش الملكي من نقطة الجزاء، والإيفواري جوزيف كيدي كنادو، مسجل الهدف الثالث في الدقيقة 67، ومحمد الفقيه موقع الرابع في الدقيقة 74، قبل أن يسجل أيوب الكعداوي هدف اتحاد طنجة الوحيد في الدقيقة 79.

ويحتل اتحاد طنجة بعد هذه الهزيمة، المرتبة 13 في الترتيب العام برصيد 5 نقاط، علما بأنه يملك مباراتين ناقصتين.

اخبار ذات صلة