الأمس
اليوم
الغد
19:45
رومانيا
السويد
16:00
موزمبيق
رواندا
14:00
شباب بلوزداد
جمعية عين مليلة
14:00
اتحاد بسكرة
اتحاد الجزائر
14:00
نادي بارادو
وفاق سطيف
14:00
نجم مقرة
أهلي برج بوعريريج
14:00
اتحاد بلعباس
النادي الرياضي القسنطيني
17:00
فنلندا
ليختنشتاين
16:59
أرمينيا
اليونان
16:30
النصر
الجزيرة
16:00
تنزانيا
غينيا الاستوائية
16:00
توجو
جزر القمر
17:00
تركيا
ايسلندا
14:00
نصر حسين داي
مولودية وهران
19:00
مالي
غينيا
19:00
الكونغو الديمقراطية
الجابون
19:00
غانا
جنوب إفريقيا
16:00
زيمبابوي
بوتسوانا
19:45
ألبانيا
أندورا
15:10
السد
الشحانية
19:45
صربيا
لوكسمبورج
19:45
التشيك
كوسوفو
13:00
الوكرة
أم صلال
14:00
عجمان
الوحدة
15:10
الريان
الأهلي
14:00
أولمبي الشلف
مولودية الجزائر
14:00
شبيبة القبائل
شبيبة الساورة‎‎
11:00
تركمنستان
كوريا الشمالية
19:45
سويسرا
جورجيا
17:45
انتهت
مولودية الجزائر
شبيبة القبائل
19:45
البوسنة و الهرسك
إيطاليا
19:45
الدنمارك
جبل طارق
17:00
النرويج
جزر الفارو
10:30
ميانمار
طاجيكستان
11:00
جزر المالديف
الفلبين
14:15
اتحاد كلباء
شباب الأهلي دبي
11:15
قيرغيزستان
اليابان
12:45
ماليزيا
تايلاند
14:00
أفغانستان
الهند
16:00
مصر
كينيا
16:00
انتهت
نيجيريا
بنين
17:00
البرازيل
الأرجنتين
16:00
انتهت
الكاميرون
كاب فيردي
12:00
أوزبكستان
السعودية
19:00
انتهت
السنغال
الكونغو
19:00
انتهت
بوركينا فاسو
أوغندا
13:00
فيتنام
الإمارات
19:00
تونس
ليبيا
19:00
المغرب
موريتانيا
13:00
انتهت
أفريقيا الوسطى
بوروندي
19:45
فرنسا
مولدوفا
19:45
إسبانيا
مالطا
19:00
الجزائر
زامبيا
16:00
انتهت
غينيا بيساو
إي سواتيني
16:00
الأردن
أستراليا
16:00
انتهت
سيراليون
ليسوتو
19:00
انتهت
أنجولا
جامبيا
19:45
إنجلترا
مونتنجرو
16:00
الكويت
تايوان
13:00
انتهت
مالاوى
جنوب السودان
15:00
اليمن
فلسطين
16:00
انتهت
ناميبيا
تشاد
12:00
هونغ كونغ
البحرين
19:00
انتهت
السودان
ساو تومي وبرينسيبي
14:00
سوريا
الصين
12:30
انتهت
طبرجل
الشباب
13:00
لبنان
كوريا الجنوبية
14:00
العراق
إيران
15:00
عمان
بنجلاديش
19:45
البرتغال
ليتوانيا
كأس محمد السادس| الرجاء والوداد.. التشكيلة المتوقعة وموقف المصابين

كأس محمد السادس| الرجاء والوداد.. التشكيلة المتوقعة وموقف المصابين

تنطلق في السابعة من مساء غد السبت بتوقيت المغرب مباراة الديربي المغربي المرتقبة بين الرجاء الرياضي الذي يستضيف غريمه الوداد الرياضي على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء

توفيق صنهاجي
توفيق صنهاجي

تنطلق في السابعة من مساء غد السبت بتوقيت المغرب، مباراة الديربي المغربي المرتقبة بين الرجاء الرياضي الذي يستضيف غريمه الوداد الرياضي على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، في إطار ذهاب دور ثمن النهائي من كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال.

وهذه هي المرة الأولى التي يشهد التاريخ فيها مواجهة الغريمين في إطار تنافسي من نظام الذهاب والإياب خارج المنافستين المغربيتين، آلا وهما كأس العرش والدوري المغربي للمحترفين، علما بأن الفريقين سبق وأن واجها بعضهما البعض في إطار دوري دولي ودي بليبيا في مطلع الألفية الثانية، حيث انتهت آنذاك المباراة بالتعادل السلبي.

ويترقب أن تقام مباراة الغد بشبابيك مغلقة بعد بيع كامل التذاكر التي تم وضعها تحت رهن إشارة جماهير الفريقين العريضة، كما أنها ستحظى بتغطية إعلامية استثنائية بالنظر إلى قيمة المنافسة التي يلعب على واجهتها الفريقان.

اقرأ أيضًا: كأس محمد السادس| الرجاء والوداد.. فوز غائب منذ 1274 يومًا

وسبق لزوران مانولوفيتش، أن أدلى بتصريح حصري لآس آرابيا خلال الأسبوع الجاري، أكد من خلاله أن فريقه سيعمل كل ما في وسعه لانتزاع نتيجة الفوز خلال مباراة الغد، غير أنه بالمقابل، أكد أن الغيابات التي يعاني منها الفريق تؤرقه بشكل كبير كمدرب.

المدرب الودادي أشار إلى الغياب المحتمل لصلاح الدين السعيدي على مستوى وسط الميدان بداعي الإصابة، وهو الأمر الذي بدأ يتأكد نسبيا، إذ إن اللاعب لم يخض المران مع الفريق أمس الخميس، فيما أوضح طبيب الوداد الرياضي، بيد الله، في تصريحات إعلامية، أن اللاعب يشتكي من الإصابة، وهو مرخص له بالغياب عن تمرينات الأمس.

وكان معروفا لدى الجميع، أن الوداد الرياضي سيعاني أيضا من غياب أيمن الحسوني المصاب على مستوى الرباط الصليبي، وكل من عبد اللطيف نوصير، المطرود في آخر مباراة عربية، ومحمد الناهيري، الموقوف لجمعه إنذارين في المباراتين العربيتين السابقتين.

بالمقابل، فإن بديع أووك استرجع كل مقوماته، وأصبح جاهزا لخوض مباراة الغد بحسب بيد الله، طبيب الوداد الرياضي، لكن مسألة إشراكه أساسيا في المباراة تعود للمدرب زوران.

في ظل هذا الوضع الشائك، تبدو تشكيلة الوداد الأقرب، هي بإشراك رضا التكناوتي، الحارس الأساسي للفريق، مع الاعتماد على بدر كدارين كظهير أيسر محل الناهيري، علما بأن كدارين، لم يخض أي مباراة رسمية مع الفريق الأحمر هذا الموسم.

ويبدو أيوب العملود، الذي ظهر بمستوى جيد خلال المباريات الأخيرة للفريق الأحمر، الأقرب لتعويض نوصير على مستوى الظهير الأيمن، فيما لن يحصل هناك أي تغيير على مستوى وسط الدفاع بالاعتماد طبعا على كل من الإيفواري الشيخ كومارا، وأشرف ضريع.

أما على مستوى وسط الميدان، فالأقرب للدخول أساسيا، هما العميد إبراهيم النقاش ويحيي جبران على مستوى الارتكاز، بالإضافة إلى ميشيل بابا توندي النيجيري على مستوى الوسط الهجومي. الأخير، لطالما زج به كرأس حربة خلال مباريات الوداد الرياضي في الموسم الماضي وبداية هذا الموسم، علما بأن العديدين من أنصار الفريق الأحمر، كانوا يطالبون بتجريبه على مستوى خط الوسط الهجومي، أو بمعنى آخر، في مركز وراء المهاجم الصريح للفريق.

على مستوى الهجوم، وفي حال عدم دخول بديع أووك كأساسي، فيبقى الاختيار عند زوران من أجل الزج بزهير المترجي أو أمين تيغزوي على مستوى الجبهة اليمنى، في حين يبدو أمر دخول إسماعيل الحداد على مستوى الجهة اليسرى محسوما بالإضافة إلى أيوب الكعبي كرأس حربة.

والملاحظة الأساسية التي تم تسجيلها خلال المباريات الأخيرة للوداد الرياضي، كانت هي ترك المساحات الفارغة في العديد من الأوقات، خاصة عند صعود الأظهرة إلى الأمام، هذا ناهيك عن المستوى العام للكعبي الذي لم يكن مرضيا بالشكل الكبير للأنصار، إذ إن ذلك، قد يشكل نقطة قوة بالنسبة للرجاء الرياضي خصوصا على مستوى المرتدات السريعة.

الرجاء الرياضي

ومن جانب الرجاء الرياضي المستقبل في مباراة الذهاب، فإن الفريق وعلى الرغم من مستوياته المتذبذبة مؤخرا في جل المباريات، فإنه يبدو جاهزا بشكل جيد لمباراة الغد.

الفريق الأخضر، استرجع الليبي سند الورفلي مؤخرا على مستوى الدفاع الأوسط، وهو ما قد يعطي نفسا قويا لبقية اللاعبين خصوصا بعد المستوى الذي أبان عنه المدافع الليبي خلال المباريات الأخيرة سواء مع منتخب بلده أو مع الرجاء.

ثنائية الورفلي وبدر بانون، قائد المنتخب المغربي المحلي، على مستوى الدفاع، قد تمنح الأمان المرغوب فيه بالنسبة لبقية اللاعبين، خصوصا إذا ما علمنا قيمة الحارس الذي يحرس عرين الفريق، وهو الدولي أنس الزنيتي.

بالإضافة إلى هؤلاء، فيبدو أمر دخول عمر بوطيب كظهير أيمن، والكاميروني فابريس نغا كظهير أيسر محسومين، فيما لن يخرج وسط الميدان عن الثلاثي المكون من العرجون، الكونغولي نغوما وزكريا الوردي، إذ يعدون الأقرب للدخول أساسيين في تشكيلة الأخضر.

وعلى مستوى الهجوم، استعاد الفريق خدمات لاعبه حميد أحداد، غير أن أمر إشراكه أساسيا يبقى رهينا بالمدرب الفرنسي باتريس كارثيرون.

وفي حال عدم دخول أحداد رسميا وبقائه في الاحتياط، فإن الثلاثي الأقرب للمشاركة في مباراة الغد منذ البداية، على صعيد الهجوم الرجاوي، يتشكل من كل من القائد محسن متولي، وكل من الكونغولي مالونغو وسفيان رحيمي.

اخبار ذات صلة