فوزي لقجع يكشف الأهداف المستقبلية لكرة القدم المغربية

فوزي لقجع رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم، يؤكد أن تطوير الكرة في بلاده يحتاج إلى إصلاح عميق في جميع المؤسسات، خلال انطلاق الاجتماع العام العادي للاتحاد.

0
%D9%81%D9%88%D8%B2%D9%8A%20%D9%84%D9%82%D8%AC%D8%B9%20%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%87%D8%AF%D8%A7%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%A8%D9%84%D9%8A%D8%A9%20%D9%84%D9%83%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9

ألقى فوزي لقجع رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم الكلمة الافتتاحية في انطلاق أعمال الاجتماع العادي للجمعية العامة للاتحاد، والتي كشف خلالها عن أهم خطط تطوير اللعبة في بلاده، وكيفية تسييرها على المديين القريب والمتوسط.

وشدد لقجع في كلمته على ضرورة دخول جيل جديد من الإصلاحات الهيكلية، خصوصًا فيما يتعلق بالمؤسسات، موضحًا أن خروج هياكل الشركات الرياضية إلى الوجود بداية من يوليو المقبل بات أمرًا ضروريًا لتجاوز مجموعة مع المعوقات التي تواجه كرة القدم المغربي ومسيرتها نحو التطور.

وأوضح رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم أن الإصلاح المؤسساتي للأندية هو الطريقة الوحيدة لمعالجة مجموعة من الاختلالات ومواجهة العديد من المشاكل التي تعاني منها الفرق، وأردف: «هذا الاجتماع العادي البعيد عن حسابات الانتخابات كان فرصة لإدخال مجموعة من الإصلاحات لتحسين الأمور المالية، بتثبيت مجموعة من الإجراءات؛ من بينها أن مسؤولية التدبير تظل قائمة، بالرغم من انتهاء ولاية أي مسؤول على رأس أي نادٍ، والانتهاء من عهد منح أشخاص ذاتيين لقروض لفائدة الأندية».

وأضاف لقجع أن الإصلاح المؤسساتي العميق الذي يبدأ من إخراج هياكل الشركات الرياضية كليا وليس جزئيا، إضافة إلى تطوير الكرة عبر إيجاد ظروف التكوين السليم والاحترافي في كل مراحله، سيعطيان دفعة لكرة القدم المغربية، وسيضافان إلى ما تم تحقيقه حتى اليوم في الشق المتعلق بالبنية التحتية والتكوين على مستوى الأندية والإدارة التقنية.

ودعا رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم جميع المساهمين في تدبير الرياضة في المغرب للسير في النهج نفسه المتبع من الاتحاد، لإنجاز الإصلاحات المذكورة في أقرب وقت ممكن.

وعلى مستوى الأهداف الرياضية، أكد لقجع على أهمية تحقيق النتائج في كرة القدم لتحقيق التوازن، مضيفًا: «اليوم، وبعد ضمان فريقنا الوطني تأهله إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا، بات التحدي الذي نستعد له جميعا هو ضمان التأهل إلى نهائيات كأس العالم للمرة الثانية على التوالي».

وتحدث لقجع في كلمته أيضا عن ورش كرة القدم النسوية والأهداف التي تم العمل عليها من أجل الرفع من هامش الممارسة والمشاركة.

وشكر رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم في ختام كلمته السلطات العمومية والصحية على المجهودات المبذولة لضمان استمرار ممارسة الرياضة، على الرغم من الظروف الصعبة التي يمر منها العالم بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» منذ أكثر من عام، متمنيا عودة الأمور إلى سابق عهدها في أقرب وقت، وعودة الجماهير إلى المدرجات.


.