الأمس
اليوم
الغد
10:15
انتهت
فورتانا سيتارد
فيليم 2
16:00
انتهت
رويال انتويرب
سينت ترويدن
18:30
انتهت
زولتة فاريغيم
شارلروا
20:00
انتهت
سبورتنج لشبونة
سبورتينج براجا
18:45
انتهت
قاسم باشا
طرابزون سبور
18:45
انتهت
جوزتيبي
أنطاليا سبور
18:45
انتهت
ملاطية سبور
بلدية إسطنبول
12:30
انتهت
ستاندار لييج
إكسيلسيور موسكرون
18:00
انتهت
غينت
أوستيند
17:30
انتهت
فيتوريا غيمارايش
بوافيستا
16:15
انتهت
قونيا سبور
أنقرة جوتشو
18:00
انتهت
هيراكلس
أيندهوفن
15:00
انتهت
ديسبورتيفو أفيش
ماريتيمو
15:00
انتهت
باسوش فيريرا
سانت كلارا
14:45
انتهت
آي زي ألكمار
غرونينغين
14:45
انتهت
فيينورد
أوتريخت
12:30
انتهت
تفينتي
فالفيك
15:30
انتهت
تشيلسي
ليستر سيتي
14:20
السد
الوكرة
15:15
استراحة
الوصل
الهلال
19:00
انتهت
ولفرهامبتون
مانشستر يونايتد
17:00
انتهت
فنرباهتشة
غازي عنتاب سبور
17:45
الاتحاد
العهد
16:30
نادي قطر
الدحيل
19:00
انتهت
ستاد رين
باريس سان جيرمان
19:15
انتهت
تونديلا
بورتيمونينسي
20:00
انتهت
أتليتكو مدريد
خيتافي
13:00
انتهت
شيفيلد يونايتد
كريستال بالاس
20:00
انتهت
شبيبة القبائل
اتحاد بسكرة
13:00
انتهت
سانت إيتيان
ستاد بريست
20:00
انتهت
شباب بلوزداد
نجم مقرة
13:30
انتهت
إينتراخت فرانكفورت
هوفنهايم
20:00
انتهت
النادي الرياضي القسنطينى
اتحاد الجزائر
15:00
انتهت
ديبورتيفو ألافيس
ليفانتي
19:30
انتهت
نادي بارادو
مولودية الجزائر
15:00
انتهت
ريمس
ستراسبورج
16:00
انتهت
يونيون برلين
لايبزج
17:00
انتهت
إسبانيول
إشبيلية
19:00
انتهت
ريال بيتيس
ريال بلد الوليد
فوزي لقجع: الضعف المالي يؤثر بالسلب على الأندية المغربية

فوزي لقجع: الضعف المالي يؤثر بالسلب على الأندية المغربية

فوزي لقجع يؤكد أن مستوى الأندية المغربية شهد تراجعًا في الفترة الأخيرة بسبب المستوى المالي المنخفض التي تُعاني منه تلك الأندية

محمد سعد
محمد سعد

أكد فوزي لقجع، رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم، أن المستوى المالي المنخفض لدى الأندية المغربية سيقف حائلًا بينها وبين تحولها إلى أندية تنافسية بسوق كرة القدم الإفريقية.

وأجرى رئيس الاتحاد المغربي مقابلة صحفية مع مجلة «لافيكو» الأسبوعية، والتي أشار فيها إلى أن المستوى المالي المنخفض لأندية كرة القدم المغربية قد يكون أحد الأسباب التي قد تدفع تلك الأندية للتحول إلى شركات مساهمة.

واعترف لقجع في تصريحاته أن الأندية المغربية لم تخضع حتى وقتنا الحالي لعمليات التدقيق والمحاسبة وانعقاد جلسات عامة، وهو ما دعا إلى وجود «إدارات متحجرة» تُركز فقط على نتائج مباريات كرة القدم.

وللتخفيف من أوجه عجز هذه الإدارة، كان الاتحاد المغربي لكرة القدم قد بدأ منذ ثلاث سنوات عملية تحول بطيئة لتلك الأندية إلى شركات مساهمة، والذي انضم لها حتى الآن 16 ناديًا بدوري الدرجة الأولى وثمانية أندية بدوري الدرجة الثانية.

ولهذا فإن تلك الأندية كان قد توجب عليها تقديم خطة عمل ووثائق تتعلق بعدد التراخيص والموظفين، وهناك بالفعل 13 ناديًا حصل على الضوء الأخضر، وبالنسبة لها ستكون الخطوة التالية هي الإعلان عن نفسهم كشركة تمتلك رأس مال بحد أدنى 300 ألف درهم، وهو ما يماثل 30 ألف يورو.

وأعرب رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم عن أسفه لكون ميزانيات الأندية ضئيلة للغاية بسبب أوجه القصور الإدارية هذه، وعلى الرغم من امتلاك نادي الوداد البيضاوي الرياضي لأكبر ميزانية في المغرب، إلا إنه يحتل المركز الثامن إفريقيًا، كما عبر عن أسفه نظير قيمة رواتب اللاعبين المنخفضة، والتي تُقدر بنصف قيمة رواتب لاعبي كرة القدم الجزائريين.

اخبار ذات صلة