رسميا.. جاموندي يغادر حسنية أغادير

فريق حسنية أغادير أعلن انفصاله اليوم الأربعاء، رسميا، عن مدربه الأرجنتيني ميجيل جاموندي، وذلك عبر بيان نشره على موقعه الرسمي عبر شبكة الإنترنت.

0
%D8%B1%D8%B3%D9%85%D9%8A%D8%A7..%20%D8%AC%D8%A7%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%20%D9%8A%D8%BA%D8%A7%D8%AF%D8%B1%20%D8%AD%D8%B3%D9%86%D9%8A%D8%A9%20%D8%A3%D8%BA%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D8%B1

أعلن فريق حسنية أغادير انفصاله اليوم الأربعاء، رسميا، عن مدربه الأرجنتيني ميجيل جاموندي، وذلك عبر بيان نشره على موقع الرسمي.

وأكد رئيس الفريق السوسي في المغرب، الحبيب سيدينو في البلاغ نفسه، أن اسم المدرب الجديد للفريق سيتم الإعلان عنه قريبا خلال الأيام القليلة المقبلة.

من جهته كان جاموندي، قد لمح إلى قرار الانفصال والرحيل عن الفريق مباشرة بعد النكسة الأخيرة التي أصيب بها الفريق السوسي عندما انهزم الإثنين الماضي، أمام الطاس، أو الاتحاد الرياضي البيضاوي، وهو من أندية الدرجة الثانية في نهائي كأس العرش لموسم 2018-2019، على أرضية الملعب الشرفي بوجدة.

وقال حينها المدرب المذكور: «يصعب علي تقبل الأمر، وتسيير الفريق تقنيا بعد هذه المباراة، وهذه الهزيمة».

وخسر حسنية أغادير تلك المباراة النهائية بحصة هدفين لواحد، بعد أن كان متقدما خلال الشوط الأول، بهدف اللاعب ماليك سيسي.

لكن الفريق البيضاوي، الذي توج بأول لقب في تاريخه بالمناسبة، ليحرم الحسنية من أول ألقابه تاريخيا على صعيد كأس العرش، سرعان ما عدل الكفة بعد الهدف الأول آنذاك، بواسطة المليوي، قبل أن يضيف هدفا ثانيا عن طريق اللاعب نفسه من ضربة جزاء، قبيل الإعلان عن نهاية المباراة بدقائق قليلة جدا.

وقاد جاموندي خلال مساره مع حسنية أكادير، الفريق إلى دور المجموعات من كأس الكاف خلال النسخة الماضية، بل وتجاوز هذا الدور ليصل بالفريق إلى ربع النهائي، الذي خسره أمام الزمالك المصري بعد أخطاء تحكيمية.

وكانت تلك المرة الأولى التي يصل فيها الفريق الأغاديري إلى دور المجموعات، ليحافظ هذا الموسم على هذا المكتسب برفقة جاموندي نفسه، الذي قاد الفريق إلى دور مجموعات النسخة الحالية من كأس الكاف، وإلى نهائي كأس العرش قبل أن يقال اليوم بعد الهزيمة الأخيرة من الطاس.

.