الأمس
اليوم
الغد
20:30
بوافيستا
باسوش فيريرا
18:00
أميان
نانت
15:30
النادي الإفريقي
الملعب التونسي
15:30
شبيبة القيروان
مستقبل سليمان
15:50
الفتح
الشباب
16:00
شارلروا
كلوب بروج
16:05
الفيصلي
الفيحاء
16:15
أنقرة جوتشو
قيصري سبور
16:30
فيليم 2
إيمن
17:00
يانج بويز
زيورخ
17:00
نيوشاتل
بازل
17:45
هيراكلس
فيتيس
17:50
الوحدة
الاتفاق
18:00
بنفيكا
بورتو
18:00
سينت ترويدن
زولتة فاريغيم
18:00
سيركل بروج
ويسلاند بيفرين
18:00
أنجيه
ميتز
14:00
واتفورد
وست هام يونايتد
18:00
ستاد بريست
ريمس
18:00
ديجون
بوردو
18:30
أوستيند
ميشيلين
18:45
هيرنفين
تفينتي
18:45
أيندهوفن
غرونينغين
18:45
بلدية إسطنبول
فنرباهتشة
18:45
ألانياسبور
قاسم باشا
18:45
فيورنتينا
نابولي
19:00
وفاق سطيف
مولودية وهران
19:00
أولمبي الشلف
نصر حسين داي
19:00
سيلتا فيجو
فالنسيا
19:00
خيتافي
أتليتك بلباو
19:30
اتحاد بلعباس
أهلي برج بوعريريج
20:00
جمعية عين مليلة
شبيبة الساورة‎‎
14:00
ولفرهامبتون
بيرنلي
15:00
أوساسونا
إيبار
14:00
شيفيلد يونايتد
ليستر سيتي
20:15
ريو أفي
ديسبورتيفو أفيش
17:30
بشكتاش
جوزتيبي
14:00
برايتون
ساوثامبتون
13:30
أوجسبورج
يونيون برلين
13:30
بادربورن
فرايبورج
18:00
فيتوريا سيتوبال
موريرينسي
13:30
ماينتس 05
بوروسيا مونشنجلاتباخ
13:30
فورتونا دوسلدورف
باير ليفركوزن
13:30
هوفنهايم
فيردر بريمن
18:30
جينك
أندرلخت
14:20
انتهت
السد
الوكرة
17:50
انتهت
الأهلي
العدالة
16:30
ليفربول
أرسنال
16:30
انتهت
نادي قطر
الدحيل
19:00
أستون فيلا
إيفرتون
16:00
انتهت
النصر
ضمك
17:00
ريال مدريد
ريال بلد الوليد
18:30
كولن
بوروسيا دورتموند
16:00
بارما
يوفنتوس
17:30
انتهت
بني ياس
الشارقة
18:00
غرناطة
إشبيلية
11:30
نورويتش سيتي
تشيلسي
15:15
انتهت
عجمان
حتا
20:00
ليفانتي
فياريال
14:00
مانشستر يونايتد
كريستال بالاس
15:15
انتهت
الجزيرة
خورفكان
16:30
انتهت
السيلية
الخور
16:30
شالكه
بايرن ميونيخ
15:15
الوحدة
الفجيرة
15:15
النصر
اتحاد كلباء
14:20
انتهت
الغرافة
الشحانية
17:30
العين
شباب الأهلي دبي
16:00
الهلال
أبها
16:10
التعاون
الحزم
17:50
الاتحاد
الرائد
14:20
العربي
الأهلي
16:30
الريان
أم صلال

حرب الناصيري مع جيرارد تشتعل من جديد

الأزمة الطاحنة بين سعيد الناصيري رئيس نادي الوداد الرياضي المغربي، والفرنسي روني جيرارد المدير الفني للفريق تتواصل، في ظل تأكيدات محامي المدرب أن الإقالة لم تتم حتى الآن بشكل رسمي.

توفيق صنهاجي
توفيق صنهاجي

أكد فؤاد بلعروصي، محامي روني جيرارد، المدرب الفرنسي لفريق الوداد الرياضي المغربي، أن موكله لاحظ بأن سعيد الناصيري، رئيس الفريق، أقاله من منصبه كمدرب للفريق الأسبوع الماضي، من خلال العديد من الإجراءات التي اتخذها في حقه، من ضمنها، مطالبته بمفاتيح سيارته، بالإضافة إلى عرقلة ظروف عمله، بما في ذلك، تغيير توقيت التدريبات، وهي الأمور التي دونها مفوضان قضائيان في محاضرهما القضائية.

وأضاف محامي جيرارد، في حديث خاص لـ «آس آرابيا» من فرنسا، أنه قبل مباراة الوداد ضد يوسفية برشيد، المؤجلة عن الجولة الثانية من الدوري المغربي للمحترفين الأسبوع الماضي، كان المدرب الفرنسي، قد ضرب موعدا للقاء باللاعبين في فندق ما، بالدار البيضاء، مباشرة بعد مغادرتهم لملعب بنجلون، معقل النادي البيضاوي، قبل أن يتصل الناصيري باللاعبين، ليدعوهم على اللقاء بفندق آخر.

الأكثر من ذلك، أوضح بلعروصي، أن الناصيري، كان قد طالب في الليلة التي تسبق موعد المباراة، من نويل توزي، المشرف العام للفريق، تولي قيادة الوداد الرياضي، خلالها، كبديل لجيرارد، وهو الأمر الذي تأكد منه جيرارد من خلال اتصاله ببعض اللاعبين، الذين اتصل بهم الرئيس.

وأردف المتحدث لـ «آس آرابيا» قائلًا، إن جيرارد، تمت إقالته من طرف الناصيري، ولم يقم رئيس النادي بتقديم أي وثيقة موقعة سواء تعلق الأمر، باستقالة كانت، أو فسخ للعقد من جانب واحد، كما زعم رئيس الوداد الرياضي في تصريحاته الإعلامية الأخيرة، مضيفا في هذا الصدد أن الأمر كان يتعلق فقط بتبادل للرسائل بين الطرفين لا أقل ولا أكثر.

من جهته، خرج الناصيري، رئيس الوداد الرياضي، من جديد، بحديث إعلامي على موجات إحدى المحطات الإذاعية الخاصة في المغرب، أوضح فيه، أنه توصل بوثيقة استقالة عبارة عن فسخ للعقد من جانب واحد، من طرف جيرارد، الذي يبقى بحسبه المدرب الرسمي الحالي للفريق.

ويشمل تصريح الناصيري الجديد، تناقضًا صريحًا، إذ يتحدث عن توصله برسالة استقالة، وفي الآن ذاته، وثيقة فسخ للعقد من جانب واحد، وهو جيرارد، حيث لا يمكن أن يكون الأمر عبارة عن وثيقة واحدة تضم المحتويين، كما أن إجابة رئيس الفريق الأحمر، لم تكن واضحة، حول إمكانية إخراج هذه الوثيقة للرأي العام ووسائل الإعلام.

ونفى بلعروصي، جملة وتفصيلا، هذا الأمر في حديثه لـ «آس آرابيا»، إذ أكد أن الأمر، يتعلق فقط بتبادل للرسائل، مشيرا إلى أن الناصيري، لم يتوصل بأي رسالة موقعة من طرف المدرب الفرنسي.

وفي تحليل «آس آرابيا» لما يحدث من صراع بين جيرارد والناصيري، فإن الاستنتاج الممكن الخروج به، يبقى هو أن الناصيري، قد يكون يفضل حاليًا الوصول فعلًا إلى حل ودي مع المدرب الفرنسي المذكور، حتى يتمكن في نهاية المطاف، من الظفر بتوقيع جيرارد على إحدى الوثائق، سواء كانت استقالة، أو فسخ للعقد من جانب أحادي، حيث آنذاك، سيكون بإمكان رئيس الوداد الرياضي إخراج تلك الوثيقة إلى الرأي العام، ولربما الحديث عن كونه توصل بها في وقت سابق، في حين أنها لا تعد أن تبقى حاليا مجرد رسالة من دون توقيع على طاولته، متضمنة لشروط فك الارتباط بين الطرفين.

اخبار ذات صلة