Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
19:00
انتهت
مانشستر يونايتد
لاسك لينز
18:00
انتهت
الزمالك
المصري
14:00
تأجيل
نادي مصر
الإنتاج الحربي
19:00
مانشستر سيتي
ريال مدريد
19:00
برشلونة
نابولي
19:00
يوفنتوس
أولمبيك ليون
18:00
انتهت
النصر
الهلال
16:55
انتهت
باير ليفركوزن
جلاسجو رينجرز
19:00
بايرن ميونيخ
تشيلسي
19:00
انتهت
ولفرهامبتون
أولمبياكوس
17:30
انتهت
العدالة
الاتفاق
13:30
الغرافة
الخور
15:45
انتهت
الوكرة
العربي
16:55
انتهت
إشبيلية
روما
19:00
انتهت
إنتر ميلان
خيتافي
15:45
السد
الدحيل
15:45
الشحانية
نادي قطر
13:30
أم صلال
الأهلي
17:00
نهضة الزمامرة
حسنية أغادير
19:00
انتهت
بازل
إينتراخت فرانكفورت
17:00
انتهت
فينترتور
بافوايس
21:00
انتهت
نهضة بركان
الوداد البيضاوي
16:00
انتهت
لوزيرن
يانج بويز
15:45
انتهت
الريان
السيلية
17:00
الرجاء البيضاوي
أولمبيك آسفي
16:00
انتهت
رابيرسويل
سيون
16:55
انتهت
شاختار دونتسك
فولفسبورج
16:00
الملعب التونسي
شبيبة القيروان
16:30
انتهت
الوحدة
الشباب
16:00
اتحاد بن قردان
الترجي
16:55
انتهت
كوبنهاجن
بلدية إسطنبول
21:00
انتهت
المغرب التطواني
الرجاء البيضاوي
16:00
هلال الشابة
الاتحاد المنستيري
17:00
النادي الإفريقي
نجم المتلوي

حرب الناصيري مع جيرارد تشتعل من جديد

الأزمة الطاحنة بين سعيد الناصيري رئيس نادي الوداد الرياضي المغربي، والفرنسي روني جيرارد المدير الفني للفريق تتواصل، في ظل تأكيدات محامي المدرب أن الإقالة لم تتم حتى الآن بشكل رسمي.

توفيق صنهاجي
توفيق صنهاجي
تم النشر

أكد فؤاد بلعروصي، محامي روني جيرارد، المدرب الفرنسي لفريق الوداد الرياضي المغربي، أن موكله لاحظ بأن سعيد الناصيري، رئيس الفريق، أقاله من منصبه كمدرب للفريق الأسبوع الماضي، من خلال العديد من الإجراءات التي اتخذها في حقه، من ضمنها، مطالبته بمفاتيح سيارته، بالإضافة إلى عرقلة ظروف عمله، بما في ذلك، تغيير توقيت التدريبات، وهي الأمور التي دونها مفوضان قضائيان في محاضرهما القضائية.

وأضاف محامي جيرارد، في حديث خاص لـ «آس آرابيا» من فرنسا، أنه قبل مباراة الوداد ضد يوسفية برشيد، المؤجلة عن الجولة الثانية من الدوري المغربي للمحترفين الأسبوع الماضي، كان المدرب الفرنسي، قد ضرب موعدا للقاء باللاعبين في فندق ما، بالدار البيضاء، مباشرة بعد مغادرتهم لملعب بنجلون، معقل النادي البيضاوي، قبل أن يتصل الناصيري باللاعبين، ليدعوهم على اللقاء بفندق آخر.

الأكثر من ذلك، أوضح بلعروصي، أن الناصيري، كان قد طالب في الليلة التي تسبق موعد المباراة، من نويل توزي، المشرف العام للفريق، تولي قيادة الوداد الرياضي، خلالها، كبديل لجيرارد، وهو الأمر الذي تأكد منه جيرارد من خلال اتصاله ببعض اللاعبين، الذين اتصل بهم الرئيس.

وأردف المتحدث لـ «آس آرابيا» قائلًا، إن جيرارد، تمت إقالته من طرف الناصيري، ولم يقم رئيس النادي بتقديم أي وثيقة موقعة سواء تعلق الأمر، باستقالة كانت، أو فسخ للعقد من جانب واحد، كما زعم رئيس الوداد الرياضي في تصريحاته الإعلامية الأخيرة، مضيفا في هذا الصدد أن الأمر كان يتعلق فقط بتبادل للرسائل بين الطرفين لا أقل ولا أكثر.

من جهته، خرج الناصيري، رئيس الوداد الرياضي، من جديد، بحديث إعلامي على موجات إحدى المحطات الإذاعية الخاصة في المغرب، أوضح فيه، أنه توصل بوثيقة استقالة عبارة عن فسخ للعقد من جانب واحد، من طرف جيرارد، الذي يبقى بحسبه المدرب الرسمي الحالي للفريق.

ويشمل تصريح الناصيري الجديد، تناقضًا صريحًا، إذ يتحدث عن توصله برسالة استقالة، وفي الآن ذاته، وثيقة فسخ للعقد من جانب واحد، وهو جيرارد، حيث لا يمكن أن يكون الأمر عبارة عن وثيقة واحدة تضم المحتويين، كما أن إجابة رئيس الفريق الأحمر، لم تكن واضحة، حول إمكانية إخراج هذه الوثيقة للرأي العام ووسائل الإعلام.

ونفى بلعروصي، جملة وتفصيلا، هذا الأمر في حديثه لـ «آس آرابيا»، إذ أكد أن الأمر، يتعلق فقط بتبادل للرسائل، مشيرا إلى أن الناصيري، لم يتوصل بأي رسالة موقعة من طرف المدرب الفرنسي.

وفي تحليل «آس آرابيا» لما يحدث من صراع بين جيرارد والناصيري، فإن الاستنتاج الممكن الخروج به، يبقى هو أن الناصيري، قد يكون يفضل حاليًا الوصول فعلًا إلى حل ودي مع المدرب الفرنسي المذكور، حتى يتمكن في نهاية المطاف، من الظفر بتوقيع جيرارد على إحدى الوثائق، سواء كانت استقالة، أو فسخ للعقد من جانب أحادي، حيث آنذاك، سيكون بإمكان رئيس الوداد الرياضي إخراج تلك الوثيقة إلى الرأي العام، ولربما الحديث عن كونه توصل بها في وقت سابق، في حين أنها لا تعد أن تبقى حاليا مجرد رسالة من دون توقيع على طاولته، متضمنة لشروط فك الارتباط بين الطرفين.

اخبار ذات صلة