تقارير: كأس سوبر مغربي إسباني قريب

الاتحادان المغربي والإسباني لكرة القدم، يدرسان مشروع إطلاق كأس السوبر المغربي الإسباني، والتي ستسمى كأس الصداقة المغربية الإسبانية.

0
%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B1%3A%20%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%B3%D9%88%D8%A8%D8%B1%20%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%D9%8A%20%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%20%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%A8

ذكرت تقارير إعلامية مغربية، أن الاتحادين المغربي والإسباني لكرة القدم، يدرسان مشروع إطلاق كأس السوبر المغربي الإسباني، والتي ستسمى كأس الصداقة المغربية الإسبانية، وستجمع سنويا بطلي الليجا الإسبانية، والدوري المغربي للمحترفين.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن المشروع يأتي في إطار الترويج لفكرة تقديم المغرب وإسبانيا، إلى جانب البرتغال، لملف مشترك من أجل تنظيم كأس العالم 2030.

وقال كوميز جاليانا، ممثل الليجا الإسبانية في المغرب، إن هذا الأمر لا يخص نهائيا الليجا الإسبانية، الجهاز المشرف على الدوري الإسباني الممتاز، وبالتالي فإذا ما كان الخبر صحيحا، فإنه سيكون في إطار العلاقة المباشرة التي تربط الاتحادين فيما بينهما.

وأشار المتحدث نفسه لـ«آس آرابيا» إلى أن الليجا الإسبانية كجهاز، لم يصله أي خبر في الموضوع، كما أن الإعلان عن هذا المشروع إن كان سيتم فعلا، فسيكون من طرف الاتحادين المغربي والإسباني نفسيهما، وليس من طرف أي جهاز آخر.

وأشارت بعض التقارير الإعلامية كذلك، إلى أن يوم الإعلان عن هذا المشروع الجديد، هو الثلاثاء المقبل، بمدينة الدار البيضاء، على هامش مؤتمر صحفي يعقده ممثلو جهاز الليجا الإسبانية في المغرب، وهو الشيء الذي نفاه جاليانا لـ«آس آرابيا» جملة وتفصيلا، إذ اعتبر أن المؤتمر الصحفي المذكور، هو بمثابة تقريب لإستراتيجيات جهازه لوسائل الإعلام المغربية ولن يتم فيه تقديم أي مشروع من هذا القبيل إلى وسائل الإعلام.

يذكر أن جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، كان قد قال خلال الميني كونجرس، أو مؤتمر الفيفا المصغر الأخير بمراكش المغربية، إن جهازه لا يرى أي مشكلة في تشكيل ملفات من قارات مختلفة فيما بينها، من أجل الترشح لاستضافة كأس العالم، مرحبا بالمناسبة، بفكرة تقديم المغرب وإسبانيا والبرتغال لهذا الملف المشترك بالنسبة لنسخة 2030.

.