الأمس
اليوم
الغد
00:00
تأجيل
بريشيا
هيلاس فيرونا
09:30
تأجيل
مالاطيا سبور
جوزتيبي
00:00
تأجيل
تولوز
سانت إيتيان
00:00
تأجيل
ماريتيمو
جل فيسنتي
00:00
تأجيل
ريو أفي
بنفيكا
00:00
تأجيل
باسوش فيريرا
بيلينينسيس
00:00
تأجيل
سبورتنج لشبونة
تونديلا
00:00
تأجيل
فيتوريا غيمارايش
موريرينسي
00:00
تأجيل
بوافيستا
فيتوريا سيتوبال
00:00
تأجيل
ديسبورتيفو أفيش
بورتو
00:00
تأجيل
فاماليساو
سبورتينج براجا
00:00
تأجيل
سانت كلارا
بورتيمونينسي
10:15
تأجيل
فالفيك
فيينورد
00:00
تأجيل
باريس سان جيرمان
ميتز
12:00
تأجيل
قونيا سبور
سيفاس سبور
12:00
تأجيل
قاسم باشا
فنرباهتشة
12:30
تأجيل
أياكس
بى اى سى زفوله
12:30
تأجيل
أدو دن هاخ
إيمن
13:00
تأجيل
وست هام يونايتد
تشيلسي
14:45
تأجيل
تفينتي
فورتانا سيتارد
15:00
تأجيل
دينيزلي سبور
بشكتاش
15:30
تأجيل
مانشستر سيتي
ليفربول
17:00
تأجيل
الاتحاد
الشباب
16:00
تأجيل
أنطاليا سبور
تشايكور ريزه سبور
19:00
تأجيل
إيفرتون
ليستر سيتي
00:00
تأجيل
ستراسبورج
أنجيه
00:00
تأجيل
مونبلييه
ليل
00:00
تأجيل
إنتر ميلان
بولونيا
00:00
تأجيل
مايوركا
ليجانيس
00:00
تأجيل
يوفنتوس
تورينو
00:00
تأجيل
لاتسيو
ميلان
00:00
تأجيل
بارما
فيورنتينا
00:00
تأجيل
أودينيزي
جنوى
00:00
تأجيل
سامبدوريا
سبال
00:00
تأجيل
نابولي
روما
00:00
تأجيل
كالياري
أتالانتا
00:00
تأجيل
ساسولو
ليتشي
00:00
تأجيل
سيلتا فيجو
ديبورتيفو ألافيس
00:00
تأجيل
إسبانيول
ليفانتي
00:00
تأجيل
أتليتكو مدريد
ريال بلد الوليد
00:00
تأجيل
موناكو
نانت
00:00
تأجيل
فالنسيا
أوساسونا
00:00
تأجيل
أتليتك بلباو
ريال بيتيس
00:00
تأجيل
إشبيلية
برشلونة
00:00
تأجيل
ريال سوسيداد
ريال مدريد
00:00
تأجيل
غرناطة
فياريال
00:00
تأجيل
خيتافي
إيبار
00:00
تأجيل
أميان
ستاد رين
00:00
تأجيل
بوردو
ريمس
00:00
تأجيل
ستاد بريست 29
أولمبيك مرسيليا
00:00
تأجيل
ديجون
نيس
00:00
تأجيل
أولمبيك ليون
نيم أولمبيك
10:30
تأجيل
أولسان هيونداي
بيرث جلوري
تفاصيل ما حدث خلال ندوة البنية التحتية في إفريقيا بالمغرب

تفاصيل ما حدث خلال ندوة البنية التحتية في إفريقيا بالمغرب

تحت رعاية الاتحاد الإفريقي لكرة القدم أقيمت في المغرب ندوة حول البنية التحتية في القارة السمراء وتحدث خلالها جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا».

توفيق صنهاجي
توفيق صنهاجي
تم النشر

تمحورت مداخلة رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، السويسري جياني إنفانتينو، خلال مشاركته في ندوة حول البنية التحتية بإفريقيا، والتي احتضنها مركز محمد السادس لكرة القدم، بالمعمورة، ضواحي سلا، بالمغرب أمس السبت، حول ثلاث نقاط أساسية هي: التحكيم، البنية التحتية والمنافسات.

وعرض المسؤول الأول عن الفيفا، اقتراحاته والتي يرغب أن تنال رضا المسؤولين بالكاف، حتى يتم تنفيذها، وكي تساهم في إقلاع تام للكرة الإفريقية، والدخول إلى مراكز النخب العالمية، مشيرا في الآن ذاته، إلى أن الحديث لا يجب أن يظل حول تطوير الكرة في القارة السمراء، لأن الجميع سئم من ذلك، منذ نشأة الكاف، في خمسينيات القرن الماضي.

اقرأ أيضاً: إنفانتينو يطالب الكاف بتعديل جذري في بطولة كأس الأمم الإفريقية

بالنسبة للنقطة الأولى، يتضمن اقتراح إنفانتينو الواقعي في مجال التحكيم، التعاقد مع عشرين حكما من القارة السمراء، ليصيروا موظفين محترفين أو بعقود احترافية لدى الفيفا، تسند لهم بالتالي مهمة قيادة المباريات على الصعيد القاري، ومهمة تكوين أجيال قادمة من الحكام الأفارقة.

وأوضح رئيس الفيفا في مداخلته حول الموضوع: «الكل يتحدث عن التحكيم في إفريقيا، والبعض يشير بأصبع اتهامهم إليهم، حول التلاعب في المباريات بالقارة السمراء، والبعض يتحدث أيضا، أن المشكلة تكمن في الإمكانيات المادية الموفرة للحكام من طرف الكاف، بغض النظر، عن كون الأمر صحيحا أم لا، فإن هذه النظرة حول التحكيم الإفريقي يجب أن تتغير، ومشروعنا يذهب في هذا الإطار».

وبخصوص النقطة الثانية المتعلقة بالبنية التحتية، فقد كان رئيس الفيفا واضحا، من خلال تخصيصه مبلغ مليار دولار أمريكي، سيحصل عليها جهازه، عن طريق قرض أو استثمارات، من أجل إنشاء ملعب في كل بلد إفريقي، يطابق كل معايير الفيفا.

وأشار المتحدث، إلى أن إنشاء ملعب واحد وفقا للمعايير الدولية المعمول بها، يتطلب مبلغا ماليا يقدر ما بين 20 و30 مليون دولار أمريكي، مبرزا أن الفيفا تتعهد بتوفير هذا المبلغ لكل اتحاد كروي بالقارة السمراء من أجل القيام بذلك.

وبإمكان الدول الإفريقية، التي تتوفر على ملعب مناسب ويتطابق مع المعايير الدولية المعمول بها لدى الفيفا، استغلال المبلغ المذكور، والذي سيوفر لها من طرف الاتحاد الدولي لكرة القدم، في إنشاء بنية تحتية أخرى، إن أرادت ذلك، مثل مركز محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة، يضيف إنفانيتنو لدى مداخلته.

وفي السياق نفسه، قال إنفانتينو، إن الفيفا، يتوفر حاليا على احتياطي يقدر بمليارين وسبعمائة مليون دولار، مما أكسبه شرعية ومصداقية كبيرتين لدى كل المستثمرين العالميين، والمؤسسات المالية العالمية، وهو الأمر الذي يجعل ثقة هؤلاء في الجهاز الذي يدير شؤونه منذ 2016، كبيرة أيضا، وهم الآن، يريدون الاستثمار في إفريقيا كذلك.

رئيس الفيفا يتحدث عن المنافسات في كرة القدم الإفريقية

أما بخصوص النقطة الثالثة المتعلقة بالمنافسات، فأقر إنفانتينو أن الأمر سيشمل كل المنافسات بداية من كرة القدم النسوية، مرورا بالفئات العمرية، ثم المنتخبات الوطنية، ووصولا إلى المنافسات الخاصة بالأندية.

ولعل أبرز اقتراح ذكره رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم في هذا الإطار، كان هو الانتقال إلى إقامة كأس أمم إفريقيا لكرة القدم كل أربع سنوات بدلا عن كل عامين.

وقال إنفانتينو في هذا الصدد: «لقد كانت مبررات الكاف في كل مرة نتحدث فيها عن تحويل تنظيم الكان من سنتين إلى أربع سنوات، هي الرغبة في إنشاء بنية تحتية جديدة، والرغبة في إنعاش مداخيل الكونفدرالية في كل مناسبة، لكن و أكون صريحا معكم، منذ متى وأنتم تنظمون الكان كل عامين، وكم من نسخة أقيمت إلى حدود الآن، وما هو التطور الذي حصلتم عليه في المداخيل وفي البنية التحتية»؟

إجابات المسؤول الأول للفيفا، كانت واضحة، بعد أن أشار إلى كونه زار ما يقرب عن 41 بلدا إفريقيا خلال مساره كرئيس لأكبر جهاز يدير الكرة في العالم، حيث تبين له من خلال تلك الزيارات، أن الملاعب بالقارة السمراء، لا توازي الطموحات، ولا تساعد على تقديم منتوج كروي يليق بسمعة كرة القدم الإفريقية، كما أن العديد منها لا يوافق المعايير الدولية.

وفي هذا الصدد، أعلن إنفانتينو، أن الكاف لن يكون له أي مبرر حول هذا النقطة، إذ إن الفيفا ستتكلف بإنشاء ملعب بكل بلد إفريقي، وبظرف مالي إجمالي يصل إلى مليار دولار أمريكي، كما أن إقامة الكان في كل أربع سنوات، ستضمن للكاف مداخيل تصل إلى ستة أضعاف ما تجنيه الكونفدرالية حاليا، من خلال إقامة البطولة في كل عامين.

ومن مشاريع الفيفا وإنفانتينو المقبلة أيضا في إفريقيا، هناك مشروع بطولة جديدة خاصة بالأندية، تقام بشكل سنوي، وتدر مداخيل على الكاف، تصل إلى 200 مليون دولار أمريكي في كل نسخة.

إنفانتينو يتحدث عن مشروعات الفيفا المقبلة في إفريقيا

وعن هذا الأمر قال إنفانتينو تحديدا: «لكم أن تسموها ما شئتم، سوبر ليج، أو ليج، أو غير ذلك، لا يهم...المهم، هو أنها ستضم 20 إلى 24 ناديا يعدون الأقوى على الصعيد القاري.

وكان رئيس الفيفا، قد أشار في وقت سابق إلى هذا المشروع، حينما زار فريق تي بي مازمبي الكونغولي، بمناسبة ذكرى تأسيس النادي العام الماضي، لكنه كان قد أوضح آنذاك أن البطولة ستضم 20 ناديا.

وعاد إنفانيتينو في هذه المرة، ليؤكد أهمية البطولة الجديدة القصوى، مشيرا إلى أنه يرغب في أن يكون العدد هو 24 ناديا، حتى يمكن الاستفادة من مسألة صعود ونزول أربعة أندية في كل نسخة، حيث إن المحتلين للمراكز الأربعة الأخيرة سيهبطون للعب بالبطولات القارية الأخرى.

ولن تؤثر المنافسة الجديدة المزمع انطلاقتها في غضون السنوات الخمس المقبلة، على مشاركة الأندية في دورياتها المحلية، يضيف إنفانتينو خلال معرض حديثه عن الموضوع.

وأعلن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم بالمناسبة أيضا، عن أنه بصدد إحداث تغييرات على منظومة المنافسات العالمية الخاصة بالفئات السنية، إذ إن الفيفا ستعتمد بطولات جديدة، حيث ستضيف كأس العالم لأقل من 16 سنة، وكأس العالم لأقل من 18 سنة، وستحتفظ بكأس العالم لأقل من 20 سنة، في وقت ستتخلى عن كأس العالم لفئة أقل من 17 سنة.

وبشر إنفانتينو الحاضرين، إلى كون القارة الإفريقية ستستفيد كثيرا من هذه المنافسات العالمية، لكونها ستقام سنويا بدلا عن كل سنتين، الأمر الذي سيمكن الكاف من منح أكبر الفرص لمنتخبات أكثر في القارة السمراء، قصد الحضور في المحافل العالمية، مستبعدا أن يؤثر هذا الأمر على تنظيم الكؤوس الإفريقية الخاصة بهاته الفئات السنية.

وأكد رئيس الفيفا في هذا الصدد:

قد تقولون إن الكاف لا تملك الإمكانيات لتنظيم كل هذه التظاهرات القارية في كل سنة، لكنني لا أشاطركم الرأي...ممكن أن ننظم التصفيات، ونؤهل أربعة منتخبات قارية إلى نهائيات كأس العالم في كل فئة سنويا، وآنذاك، يمكنكم إقامة بطولة تضم الأربعة منتخبات المؤهلة فقط، من أجل تتويج بطلكم في القارة عن كل فئة.

وفيما يتعلق بموضوع الكرة النسوية، فقد قال إنفانتينو، إن جهازه اقترح تنظيم دوري الأمم العالمي الخاص بهذه الفئة، وهو ما سيعود بالنفع على القارة السمراء أيضا.

وسيمكن الدوري الجديد منتخبات القارة السمراء من لعب أكبر عدد من المباريات المتوالية من دون توقف خلال كل أربع سنوات، مقارنة مع ما هو معمول به حاليا، إذ إن بعض المنتخبات الإفريقية تقصى في الأدوار التمهيدية للمنافسات، ولا تعود إلى المشاركة فيها إلا بعد أربع سنوات، وهو أمر مؤرق لا يخدم تطور الكرة النسوية بإفريقيا.

اخبار ذات صلة