الأمس
اليوم
الغد
الوداد يتفوق على الرجاء في الديربي المغترب

الوداد يتفوق على الرجاء في الديربي المغترب

بهذه النتيجة رفع الوداد رصيده لـ27 نقطة في صدراة جدول ترتيب الدوري المغربي، بينما توقف رصيد الرجاء عند 17 نقطة في المركز السادس.

توفيق الصنهاجي
توفيق الصنهاجي

تفوق الوداد الرياضي على غريمه الرجاء الرياضي بهدف نظيف، في ديربي الدار البيضاء المغترب، والذي أقيم اليوم الأحد، على أرضية ملعب مراكش الكبير، ضمن الجولة العاشرة من الدوري المغربي لكرة القدم.

وسجل هدف المباراة الوحيد إسماعيل الحداد في الدقيقة 78.

وكان من المقرر أن يرحل الحداد صوب فريق أحد السعودي في فترة إعارة مدتها ستة شهور بداية من الأسبوع الجاري، لكن الجميع فوجئ بدخوله خلال الشوط الثاني من ديربي اليوم، مكان اللاعب أمين تيغزوي.

ودخل الوداد الرياضي بكامل عناصره الأساسية خلال مباراة اليوم، وبادر إلى الهجوم، لكنه أهدر محاولتين عن طريق كل من رأسية لصلاح الدين السعيدي، الذي تلقى كرة عرضية من محمد أوناجم، غير أن الحارس الرجاوي، أنس الزنيتي كان لها بالمرصاد، ورأسية أخرى لمحمد الناهيري، بعد تنفيذ لكرة ثابتة، حولها برأسه المهاجم الليبيري للوداد الرياضي، ويليام جيبور، نحو الناهيري، لتصطدم كرة الأخير بالعارضة الأفقية لمرمى حارس الرجاء الرياضي.

وتواصلت محاولات الوداد الرياضي، وهذه المرة عن طريق التسديد من بعيد بواسطة الناهيري، على مرتين، الأولى من ضربة حرة مباشرة، لم تشكل خطورة كبيرة على مرمى الزنيتي، والثانية من خارج منطقة العمليات، وهي المحاولة التي تصدى لها مرة أخرى حارس الرجاء الرياضي بنجاح.

وفي الشوط الثاني، دخل الرجاء الرياضي، ضاغطا فسنحت له مجموعة من الفرص، أولاها عن طريق زكريا حدراف، الذي تلقى تمريرة أرضية من رجل هشام الدويك، الذي تقمص دور المدافع الأيمن في هذه المباراة، وظهر بمستوى جيد، لكن تسديدة المهاجم الرجاوي، وجدت أمامها الحارس محمد رضا التكناوتي.

واعتمد الرجاء الرياضي أيضا، على التسديد من بعيد، بواسطة الظهير الأيسر الكاميروني، فابريس نغا، الوافد الجديد على القلعة الخضراء هذا الأسبوع من فريق الدفاع الحسني الجديدي. نغا، اصطدمت كرته الأولى، بعميد الوداد الرياضي، إبراهيم النقاش، لتخرج إلى الركنية، في وقت شكلت تسديدته الثانية، خطرا حقيقيا على مرمى التكناوتي، إذ مرت بسنتمترات قليلة عن القائم الأيسر.

وفي الدقيقة 70، أعلن حكم المباراة، رضوان جيد، عن ضربة جزاء لفائدة الرجاء الرياضي، بعد إسقاط محسن ياجور، من قبل الحارس الودادي، غير أن عبد الرحيم الشاكير، لم يكن موفقا في ترجمتها إلى هدف أول.

هدف الفوز

وتسيد الوداد الرياضي بعد ذلك المباراة، لينتزع هدفا ثمينا عن طريق البديل الحداد، في الدقيقة 78، وهو الهدف الذي كان وقعه سيئا على حدراف، مهاجم الرجاء الرياضي، إذ أن الأخير، عبر عن سلوك غير رياضي تجاه حارس مرماه الزنيتي، أثناء مغادرته للملعب بسبب التغيير.

واضطر حكم المباراة، إلى إشهار الورقة الحمراء في وجه حدراف، وهو يهم بالمغادرة، الشيء الذي حرم فريقه من إجراء التغيير، ليتمم الرجاء الرياضي المباراة بعشرة لاعبين فقط، قبل أن يقدم خوان كارلوس جاريدو، مدرب الرجاء الرياضي، على إشراك الوافد الجديد على الفريق، أيوب ناناح، والذي كان مقررا أن يدخل محل حدراف، مكان لاعب آخر، تعزيزا للخط الأمامي، وأملا في الحصول على التعادل.

ولم يستفد الوداد الرياضي من هذا الوضع، وحاول الحفاظ على النتيجة، وتأمين خط دفاعه، قبل أن تنقص تشكيلته هو الآخر، من لاعب إثر طرد مستحق للناهيري، قبل نهاية المباراة، بعد تدخل عنيف ضد سفيان رحيمي.

وبهذه النتيجة رفع الوداد رصيده لـ27 نقطة في صدراة جدول ترتيب الدوري المغربي، بينما توقف رصيد الرجاء عند 17 نقطة في المركز السادس، وله مباراتان مؤجلتان.

اخبار ذات صلة