الوداد والرجاء يستعدان لمرحلة الإياب بدوري الأبطال والكونفدرالية

عين الكاف، الحكم الغيني أحمد توري، لمباراة الرجاء ضد أسيك ميموزا

0
%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%AF%D8%A7%D8%AF%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AC%D8%A7%D8%A1%20%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D8%B9%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D9%84%D9%85%D8%B1%D8%AD%D9%84%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%8A%D8%A7%D8%A8%20%D8%A8%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%88%D9%86%D9%81%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A9

لن يكون بإمكان فريق الوداد البيضاوي المغربي، الاستفادة من خدمات الثنائي نعيم أعراب وعبد الحميد الكوثري، خلال مباراة العودة المرتقبة، أمام فريق حوريا كوناكري الغيني، في إطار الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الثالثة، لحساب دور مجموعات دوري أبطال إفريقيا، والمقررة في 28 من يوليو المقبل.

وسيغيب كل من أعراب والكوثري عن المواجهة، بسبب جمع الأول لإنذارين، وبسبب إصابة الثاني خلال إحدى الحصص التدريبية الأخيرة للفريق، إذ سيخضع الأخير لفترة علاج، بحسب ما أكده مصدر خاص لآس آرابيا.

وبمقابل ذلك، سيسترجع الوداد الرياضي، لاعب ارتكازه صلاح الدين السعيدي، الغائب عن مباراة كوناكري الأخيرة، بسبب الإنذارين اللذين جمعهما من قبل، لكن مشاركته في مركزه المعتاد على اللعب فيه تبقى محل شك.

ووضع غياب المدافعين أعراب والكوثري عن مباراة الإياب بالمركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، مدرب الفريق، فوزي البنزرتي في وضع حرج، بالنظر إلى الأزمة الحالية في تشكيلة الوداد الإفريقية، من الناحية الدفاعية، حيث يوجد فقط ثلاثة لاعبين مقيدين في القائمة، ممن يلعبون في مركز قلب الدفاع، وهم الإيفواري الشيخ كومارا، أعراب، والكوثري.

ويبقى السؤال الذي يؤرق بال الوداديين، هو من سيلعب إلى جانب كومارا السبت المقبل، إلا أن المنطق يقول إن لاعبين يمكن أن يعتمد البنزرتي على واحد منهما، إذ سبق لهم اللعب في هذا المركز في عدة مناسبات، يتعلق الأمر بالسعيدي ومحمد الناهيري، الذي يلعب كظهير أيسر في صفوف الوداد الرياضي.

لكن البنزرتي يملك خيارا آخر، إن اختار إضافة اسم جديد إلى القائمة الإفريقية، قبل مباراة العودة، يتعلق الأمر، بالشاب الواعد، أشرف داري، الذي قدم في نهاية الموسم الماضي مستوى رائعًا كمتوسط دفاع.

إلى ذلك، عين الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، الحكم البوتسواني جوشوا بوندو، لقيادة المباراة التي ستقام على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، انطلاقا من السابعة مساء بتوقيت المغرب، بين الوداد الرياضي وحوريا كوناكري الغيني.

ويتكون الطاقم التحكيمي لهذه المباراة، من الموزمبيقي أرسينيو شادريك مارينكولا، وسورو فاتسوان من دولة ليسوتو.

على صعيد آخر، سيباشر لاعبو الرجاء الرياضي، العائدين بانتصار مهم من قلب العاصمة الإيفوارية، أبيدجان، الأربعاء الماضي، أمام أسيك ميموزا الإيفواري، تدريباتهم بداية من يوم غد السبت، تحضيرا لمباراة العودة بين الطرفين في الجولة الرابعة من دور المجموعات ببطولة كأس الاتحاد الإفريقي «الكونفدرالية».

وأشرف خوان كارلوس جاريدو، المدرب الإسباني للفريق الأخضر المغربي، على تدريبات بعض اللاعبين الجدد الملتحقين مؤخرا بصفوف الفريق، والذين لم تشملهم قائمة الفريق في رحلته إلى أبيدجان، كسيف الدين العلمي، وأمين الروتبي، وغيرهما، وذلك خلال تدريب اليوم الجمعة بمركب الوازيس بالدار البيضاء.

وتأكد رسميا، بحسب مصادر موثوقة لآس آرابيا، استعادة فريق الرجاء الرياضي، لنجمه عبد الإله الحافيظي، خلال مباراة العودة ضد الأسيك، والمرتقبة ليوم الأحد 29 يوليو المقبل، والتي تنطلق في الثامنة مساء بتوقيت المغرب.

وغاب الحافيظي بسبب الإصابة، منذ أولى الحصص التدريبية للفريق تحضيرا للموسم الجديد، وهو ما جعله يغيب عن مباراة الأربعاء الماضي، إلا أنه بات جاهزا للعودة إلى التدريبات الجماعية بدءا من يوم غد السبت.

هذا، وقد عين الكاف، الحكم الغيني أحمد توري، لمباراة الرجاء، ضد أسيك ميموزا، وسيساعده كل من مواطنيه أبوباكار دومبويا، وصديقي سديبي.

.