Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
19:00
أتالانتا
باريس سان جيرمان
18:00
انتهت
الأهلي
إنبـي
19:00
انتهت
الاتحاد السكندري
الزمالك
19:00
شاختار دونتسك
بازل
16:30
انتهت
بيراميدز
طنطا
15:00
انتهت
مصر للمقاصة
أسـوان
19:00
ولفرهامبتون
إشبيلية
14:00
البنزرتي
النجم الساحلي
14:00
شبيبة القيروان
النادي الإفريقي
16:30
انتهت
الوحدة
الرائد
14:00
تأجيل
حرس الحدود
المصري
17:00
تأجيل
اتحاد طنجة
نهضة بركان
16:15
انتهت
ضمك
الفيصلي
19:00
حسنية أغادير
الرجاء البيضاوي
14:00
نجم المتلوي
هلال الشابة
19:00
انتهت
مانشستر يونايتد
كوبنهاجن
19:00
يوسفية برشيد
مولودية وجدة
14:00
اتحاد تطاوين
الملعب التونسي
19:00
انتهت
إنتر ميلان
باير ليفركوزن
17:00
انتهت
الصفاقسي
البنزرتي
16:00
انتهت
الاتفاق
الفيحاء
18:00
انتهت
الهلال
الفتح
16:00
الترجي
الصفاقسي
21:00
أولمبيك آسفي
المغرب التطواني
18:00
انتهت
الاتحاد
الأهلي
16:20
انتهت
الحزم
العدالة
21:00
الفتح الرباطي
رجاء بني ملال
14:00
مستقبل سليمان
اتحاد بن قردان
16:15
انتهت
أبها
النصر
16:00
انتهت
النجم الساحلي
اتحاد تطاوين
16:00
الاتحاد المنستيري
حمام الأنف
16:05
انتهت
الشباب
التعاون
18:00
انتهت
النادي الإفريقي
نجم المتلوي
19:00
انتهت
الوداد البيضاوي
أولمبيك خريبكة
14:00
انتهت
يانج بويز
سيون
21:00
انتهت
الدفاع الحسني الجديدي
الجيش الملكي

الوداد المستفيد الأكبر من الجولة 11 للدوري المغربي

الوداد الرياضي يعتلي صدارة ترتيب فرق بطولة الدوري المغربي للمحترفين بعد نهاية مباريات الجولة الحادية عشر من البطولة.

تم النشر

تصدر الوداد الرياضي، الدوري المغربي للمحترفين، لأول مرة هذا الموسم، وذلك عقب اختتام مباريات الجولة الحادية عشر من منافسات البطولة، والتي جرت آخر مبارياتها بين المغرب التطواني والدفاع الحسني الجديدي، وانتهت سلبية النتيجة بملعب سانية الرمل بتطوان.

وأدرك الفريق الأحمر البيضاوي، نتيجة الفوز بهدف وحيد، سجله وليد الكرتي، خلال الشوط الأول، أمام فريق الجيش الملكي، في المباراة التي أقيمت على ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، أول أمس الأحد، ليكون بالتالي الانتصار الخامس للوداد الرياضي هذا الموسم، علما بأنه يملك مباراتين مؤجلتين.

وهذا هو الفوز الرابع للوداد الرياضي، في عهد مدربه المساعد، السنغالي موسى انضاو، أسطورة الفريق ونجمه السابق في ثمانينيات وبداية تسعينيات القرن الماضي، والذي خاض سادس مباراة له على دكة بدلاء الفريق أدرك فيها بالإضافة إلى الانتصارات الأربعة، تعادلين خارج الملعب، في انتظار حل المشكلة بين إدارة النادي، ومدربه السابق، الفرنسي روني جيرارد، والتصديق من طرف الاتحاد المغربي لكرة القدم، على عقد المدرب الجديد القديم، التونسي فوزي البنزرتي، هو الأمر الذي لربما أخذ وقتًا أطول مما كان يتصوره الكل.

والهزيمة التي مني بها العساكر، هي الخامسة هذا الموسم، من أصل 10 مباريات خاضها الفريق، الذي كان يمني النفس في الخروج بنتيجة إيجابية ترضي الأنصار، خصوصا بعد انفصاله خلال الأسبوع الماضي، عن مدربه السابق أمحمد فاخر، لكن الأداء الذي قدمه اللاعبون على رقعة الميدان، يشفع لهم أمام جماهيرهم العريضة.

لكن الجيش الملكي، ظل متذيلا للترتيب العام في الدوري المغربي للمحترفين، برصيد 9 نقط، علما بأنه يملك مباراة مؤجلة وحيدة، الأمر الذي يزيد من قلق أنصاره هذا الموسم.

وبات الدفاع الحسني الجديدي، رابعًا في الترتيب العام برصيد 15 نقطة، بعد تعادل تطوان، الذي بالمقابل، يحتل المركز العاشر في جدول المسابقة برصيد 13 نقطة.

وينافس حسنية أغادير بشدة على المركز الأول لترتيب الدوري المغربي للمحترفين، إذ يملك الرصيد نفسه من النقط الذي يمتلكه الوداد الرياضي، غير أن الأخير يتفوق بفضل النسبة العامة على أبناء سوس.

وأدرك الفريق الأغاديري انتصارًا مهمًا خارج قواعده، في هذه الجولة، وجاء على حساب سريع واد زم بهدف وحيد سجله اللاعب الفلسطيني تامر صيام، الذي وقع بالمناسبة على هدفه الأول هذا الموسم، ليدخل تاريخ الدوري المغربي من بابه الواسع، على اعتبار أنه أول محترف فلسطيني يسجل هدفا بالدوري المغربي على مدار التاريخ.

بالمقابل، فإن رصيد سريع واد زم، الذي مني بأول هزيمة له هذا الموسم داخل الميدان، تجمد عند النقطة رقم 13 في الصف السادس لجدول المسابقة.

وفي مباراة السبت الماضي، تعادل أولمبيك آسفي، بميدانه، على أرضية ملعب المسيرة بآسفي، أمام أولمبيك خريبكة بهدف لمثله، ليضيع فرصة الانفراد بالصدارة، إذ بات رصيده فقط هو 16 نقطة في المركز الثالث.

وكان الفريق الزائر، سباقا للتسجيل عن طريق طارق أوكادي من ضربة جزاء، في الدقيقة 19، قبل أن يعدل الكفة لفائدة القرش المسفيوي، لاعبه النيجيري، طوني إدجوماريجوي في الوقت البدل الضائع من المباراة، حارما أولمبيك خريبكة من انتصار خارج القواعد، كان سيرفع رصيده من النقط أكثر، بيد أنه بات هو 13 نقطة في المرتبة التاسعة.

ولم يكن سريع واد زم، الفريق الوحيد الذي مني بأول هزيمة له داخل قواعده هذا الموسم، إذ حدث الأمر نفسه مع فريق يوسفية برشيد، الذي استسلم أمام بطل الموسم الماضي، اتحاد طنجة، الذي أدرك بالمقابل ثاني انتصار له خارج القواعد وكان بحصة هدفين لواحد.

الغريب، هو كون الفريق المحلي كان سباقا للتسجيل من نقطة الجزاء، في الدقيقة 56 عن طريق اللاعب زكريا فاتي، قبل أن يعود الطنجاويون في النتيجة، ويسجلوا التعادل عن طريق المهدي النغمي في الدقيقة 62، ليضيفوا بعد ست دقائق من ذلك، هدف الفوز عن طريق اللاعب نفسه من نقطة الجزاء أيضا.

الغريب أيضا، هو أن بطل الموسم الماضي، لا يقدر على الفوز هذا الموسم، إلا خارج ملعبه، إذ أدرك الانتصار الثاني له في الدوري، بعد ذلك الذي كان بأكادير أمام حسنية أكادير بهدف وحيد في إطار الجولة السادسة.

وتجمد رصيد يوسفية برشيد بعد هذه الجولة عند النقطة 14، ليظل وحيدا في الرتبة الخامسة للترتيب العام، في وقت قفز فيه اتحاد طنجة كثيرا، وبات يحتل المركز السابع برصيد 13 نقطة.

وفي مباراة مقدمة عن هذه الجولة، جرت الجمعة الماضي، بالمجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، ألحق الفتح الرياضي الرباطي أول هزيمة بالرجاء الرياضي هذا الموسم، وكانت بهدف وحيد سجله اللاعب كريم بنعريف في الدقيقة 18.

ولم يقدر بطل كأس بطولة الكونفدرالية الإفريقية، على العودة في النتيجة طيلة ما تبقى من عمر المباراة، إذ أثر غياب صانع ألعاب النسور الخضر، عبد الإله الحافيظي كثيرا على مؤدى الفريق بشكل عام، في وقت ظل فيه الرباطيون متراجعين إلى الخلف حفاظا على مكتسبهم الوحيد.

ويحتل الفتح الرباطي، المركز الثامن بعد هذه الجولة برصيد 13 نقطة، فيما يحتل الرجاء الرياضي الذي يملك خمس مباريات ناقصة، المركز ما قبل الأخير، برصيد 9 نقط.

ولأول مرة هذا الموسم، استضاف مولودية وجدة ضيوفه بمدينته، وبالضبط بالملعب البلدي بوجدة، الملعب الثاني للمدينة، بعد ان ظل الفريق العائد إلى أحضان قسم الصفوة يستقبل خارج المدينة، إما بالرباط، أو بركان، بالنظر إلى أعمال الإصلاح التي يشهدها الملعب الشرفي.

وكان الملعب البلدي، فأل خير على مولودية وجدة، الذي كسب مباراته أمس الإثنين، على حساب شباب الريف الحسيمي بهدف وحيد، سجله الأوغندي ميلسون غاريسا.

وبهذا الفوز، صعد الفريق المحلي، إلى المرتبة 11 ضمن جدول المسابقة برصيد 13 نقطة، فيما يحتل شباب الحسيمة الصف 14 برصيد 10 نقط فقط.

أما آخر مباراة عن هذا التقرير، فهي التي انتهت بتعادل سلبي السبت الماضي، عندما استضاف الكوكب المراكشي، فريق نهضة بركان، ليصبح المراكشيون منفردين بالمرتبة 12 برصيد 12 نقطة، يليهم مباشرة فريق نهضة بركان، في المركز الثالث عشر برصيد 10 نقاط.

اخبار ذات صلة