Web Analytics Made
Easy - StatCounter
المغرب التطواني يتصدر الدوري المغربي للمحترفين بعد الجولة الثانية

المغرب التطواني يتصدر الدوري المغربي للمحترفين بعد الجولة الثانية

فريق المغرب الرياضي التطواني يحتل صدارة ترتيب الدوري المغربي للمحترفين عقب فوزه الثاني على التوالي، وكان على حساب رجاء بني ملال في إطار الجولة الثانية.

توفيق صنهاجي
توفيق صنهاجي
تم النشر
آخر تحديث

اعتلى فريق المغرب الرياضي التطواني، صدارة ترتيب الدوري المغربي للمحترفين عقب فوزه الثاني على التوالي، وكان على حساب رجاء بني ملال المستضيف على أرضية الملعب البلدي بواد زم، في إطار الجولة الثانية.

وانتصر فريق الحمامة البيضاء في هذه المباراة، بنتيجة هدفين لصفر، سجلهما كل من المالي عبد الله سيسوكو بطريقة رائعة، وبمجهود فردي انطلاقًا من وسط الميدان، وعدنان الوردي.


اقرأ أيضًا: أزمة الملاعب تعيق انطلاقة الموسم الكروي في المغرب

ولغريب الصدف، فاللاعبان معا هما من سجلا أيضا هدفي فريقهما خلال الجولة الأولى، التي انتصر فيها المغرب التطواني بميدانه وبالنتيجة ذاتها على حساب الجيش الملكي.

وأصبح رصيد المغرب التطواني هو 6 نقط، أدركهما من خلال انتصارين متتالين في الجولتين الأوليين من الدوري المغربي للمحترفين، فيما تجمد رصيد الصاعد حديثا لقسم الأضواء رجاء بني ملال في صفر نقطة، علمًا بأنه دخل المنافسة رسميا في الجولة الثانية، إذ أن مباراته برسم الجولة الأولى تأجلت إلى وقت لاحق.

ولم تسجل الجولة الثانية والتي تأجلت عنها العديد من المواجهات أيضا أي انتصار خارج الميدان، عدا انتصار التطوانيين في قلب واد زم الذي استضاف على أرضية ملعبها فريق رجاء بني ملال، نظرا لإغلاق ملعبه المركب الرياضي لمدينة بني ملال بسبب الإصلاحات.

وكان فريق مولودية وجدة أحد أكبر المستفيدين من الجولة الثانية أيضا، بإدراكه للانتصار الأول هذا الموسم، وكان بميدانه أمام الفتح الرياضي الرباطي.

ووصل فريق المولودية للنقطة الرابعة في رصيده، بعد أن كان قد تعادل في الجولة الأولى خارج القواعد تحديدًا على أرضية الملعب البلدي بواد زم أمام سريع واد زم بصفر لمثله.

وعاد مولودية وجدة للاستقبال لأول مرة على أرضية الملعب الشرفي بوجدة الذي اكتسى حلة جديدة بعد إصلاحه، إذ ظل مغلوقا طيلة الموسم الماضي مما عانى معه الفريق الوجدي كثيرًا.
إقرأ أيضًا: نهضة الزمامرة ظاهرة الموسم الجديد بالمغرب

الملعب الشرفي كان فأل خير على المولودية الذي استطاع الفوز على حساب الفتح الرباطي بحصة هدفين لواحد، بعد أن عاد في النتيجة إذ كان منهزما بهدف الكاميروني جان جوزيف كومبوس، الوافد الجديد على فريق الفتح الرباطي من النادي القنيطري، وذلك منذ الدقيقة الخامسة.

وعدل إسماعيل خافي النتيجة في الدقيقة 21، غير أن نوح وائل السعداوي سجل هدفًا قاتلًا لفائدة الوجديين في الدقيقة 90 معلنا فريقه منتصرًا في المباراة وواصلًا إلى النقطة الرابعة.

وأصبح مولودية وجدة في الرتبة الثانية في الترتيب العام، فيما تجمد رصيد الفتح الرباطي عند النقطة الثالثة من انتصار وحيد في الجولة الأولى بميدانه على حساب اتحاد طنجة بهدف وحيد، وهزيمة في الجولة الثانية.

ولم يستغل فريق أولمبيك خريبكة عاملي الأرض والجمهور واكتفى بتعادل سلبي في مباراته عن الجولة الثانية على أرضية ملعب الفوسفاط بخريبكة أمام حسنية أكادير.

وهذا هو التعادل الثاني على التوالي للأولمبيك بعد تعادل الجولة الأولى في الأسبوع الماضي بقلب مدينة ٱسفي أمام الأولمبيك المحلي بهدف لمثله، ليصل الخريبكيون إلى نقطتهم الثانية في مسار الموسم الجديد، فيما كانت النقطة الوحيدة هي الأولى بالنسبة لحسنية أكادير في بطولة هذا الموسم، إذ أن مباراته عن الجولة الأولى كانت قد تأجلت أيضا.

ولم يكن التعادل السلبي المسجل بخريبكة هو الوحيد في الدورة الثانية إذ انتهت مباراة الملعب الكبير بطنجة بين اتحاد طنجة والدفاع الحسني الجديدي على إيقاعاته أيضا.

وهذه هي النقطة الأولى للفريقين معا في بطولة هذا الموسم، بعد أن كان اتحاد طنجة قد مني بالهزيمة في الجولة الأولى خلال الأسبوع الماضي بميدان الفتح الرباطي بهدف وحيد، فيما كانت مباراة الدفاع الحسني الجديدي قد تأجلت إلى وقت لاحق.

اخبار ذات صلة