الكوكب المراكشي أكبر مستفيد من مباريات السبت بالدوري المغربي

تمكن الكوكب المراكشي من تسجيل فوزه الثالث هذا الموسم

0
%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%88%D9%83%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D8%A7%D9%83%D8%B4%D9%8A%20%D8%A3%D9%83%D8%A8%D8%B1%20%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%81%D9%8A%D8%AF%20%D9%85%D9%86%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A8%D8%AA%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%D9%8A

شهدت المباريات الثلاث المقدمة عن الجولة الخامسة من الدوري المغربي للمحترفين، تسجيل 7 أهداف، كان النصيب الأكبر منها لفريق الكوكب المراكشي، الذي ظفر بصدارة ترتيب جدول المسابقة مؤقتا معوضا الدفاع الحسني الجديدي.

وتمكن الكوكب المراكشي، الذي كان قبل المباراة يحتل الصف الثاني، من تسجيل فوزه الثالث هذا الموسم في بطولة الدوري المغربي للمحترفين، وجاء بميدانه على حساب المتصدر السابق، الدفاع الحسني الجديدي بهدفين لواحد، حيث وقع الأهداف كل من عبد الإله عميمي، ومروان هدهودي لفائدة المراكشيين في الدقيقتين 15 و48، فيما قلص الفارق لفائدة الدكاليين، المهاجم التانزاني، سايمون مسوفا في الدقيقة 63.

وفي مباراة ثانية، لم يقو بطل المغرب للموسم الماضي، على إدراك أكثر من التعادل الإيجابي هدف لمثله، بميدانه أمام فريق شباب الريف الحسيمي، متذيل الترتيب، لتستمر بالتالي سلسلة النتائج السلبية لفريق عروس الشمال، على الرغم من تغيير مدربه المتوج باللقب الموسم الماضي، بعد مرور ثلاث جولات فقط من انطلاقة الدوري، وتعويضه بالمدرب التونسي أحمد العجلاني.

واصطدم الطنجيون، بالملعب الكبير لطنجة، برغبة كبيرة من طرف فريق شباب الريف الحسيمي، ومدربه الجديد بيدرو بنعلي، في انتزاع أول نقطة له في مسار دوري هذا الموسم بعد أربع هزائم متتالية.

وافتتح فوزي عبد الغني حصة التسجيل لفائدة الحسيميين، أو أبناء الريف، في الدقيقة 54، قبل أن يعدل الكفة المهاجم الكاميروني روستان جونيو مباي.

وهذا هو التعادل الرابع لاتحاد طنجة هذا الموسم مقابل هزيمة وحيدة، ليظل الفريق من دون انتصار إلى حدود اللحظة، في حين بقي رصيد شباب الحسيمة هو نقطة واحدة في الصف الأخير.

وفي مباراة أخرى مقدمة، تعادل أولمبيك خريبكة بميدانه أمام الرجاء الرياضي بهدف لمثله، على أرضية ملعب الفوسقاط، حيث افتتح الفريق الزائر حصة التسجيل، بواسطة السنغالي باي نياسي، في الدقيقة الرابعة، قبل أن يطرد مدافعه بدر بانون في الدقيقة 22.

واستطاع أولمبيك خريبكة، تعديل الكفة في الدقيقة 91 عن طريق ضربة جزاء سجلها رضا الهجهوج، اللاعب السابق للوداد الرياضي، ليوصل فريقه إلى النقطة السابعة في جدول المسابقة بعد 5 مباريات.

وكانت المباراة هي الثانية للرجاء الرياضي على صعيد الدوري هذا الموسم، إذ يمتلك 3 مباريات أخرى مؤجلة، لكنه حصل من خلالها على نقطة وحيدة، ليصل رصيده إلى أربع نقاط بعد انتصار الجولة الأولى الساحق على شباب الريف الحسيمي بسداسية كاملة.

.