السيناريوهات المنتظرة من الاتحاد المغربي لحسم مصير الدوري

تسبب انتشار وباء فيروس كورونا المستجد، في إيقاف كافة الأنشطة الرياضية بالمغرب، وعلى رأسها نشاط كرة القدم حيث توقف منذ شهر مارس الماضي

0
%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D9%86%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D9%88%D9%87%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%B8%D8%B1%D8%A9%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%D9%8A%20%D9%84%D8%AD%D8%B3%D9%85%20%D9%85%D8%B5%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A

تسبب انتشار وباء فيروس كورونا المستجد، في إيقاف كافة الأنشطة الرياضية بالمغرب، وعلى رأسها نشاط كرة القدم، حيث توقف الدوري المغربي منذ مارس الماضي.

وتعمل الممكلة المغربية لكرة القدم في الوقت الحالي على اتخاذ القرار النهائي بشأن عودة المسابقة المحلية.

وحسبما أورده موقع le360 سبورت ينتظر أن يفرج المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، عن قرارها النهائي بخصوص مستقبل البطولة الاحترافية، وذلك خلال اجتماعها مع أندية الدرجة الأولى والثانية اليوم الثلاثاء.

وسيثير قرار الجامعة الملكية سواء كان الإعلان عن موسم أبيض أو استئناف منافسات الدوري الاحترافي، جدلا بين الأندية الوطنية وعموم جماهيرها.

اقرأ أيضًا: الزمالك يعلن عدم المشاركة في أي لعبة محلية قبل خلو مصر من فيروس كورونا

وفي حال تم إقرار الخيار الأول، سيكون المكتب الجامعي مجبرا على تحديد النادي الفائز بدرع البطولة والأندية التي ستهبط للأقسام السفلى والأندية التي ستحقق حلم الصعود، إضافة إلى تحديد ممثلي الكرة المغربية في المنافسات الخارجية الموسم المقبل.

وسيكون هذا القرار قد يكلف نقاشا حادا، وستعتبر الكثير من الأندية أنها كانت ضحية هذا القرار .

وفي حال قرر الاتحاد المغربي، باستئناف منافسات الدوري الاحترافي، سيكون لهذا القرار تبعات كبيرة على الموسم الكروي المقبل.

وسيكون الاتحاد المغربي مطالبا بمنح الأندية 6 أسابيع على الأقل للاستعداد وهو ما يؤكد أن المباريات لن تنطلق إلا بعد الأسبوع الأول من شهر أغسطس المقبل، على أن تتوقف المنافسات مجددا شهر سبتمبر لفسح المجال أمام الأندية المشاركة في دوري أبطال إفريقيا وكاس الكونفيدرالية، لخوض نصف نهائي المسابقتين والنهائي في حال تأهلها، ما يرجح نهاية الموسم الحالي ما بعد منتصف شهر أكتوبر، ما سيحدث أيضا تغييرات على منافسات كأس العرش، التي تجرى مباراتها النهائية عادة يوم 18 من نونير خلال كل سنة .

وفي السياق ذاته، أكدت مصادر رفيعة المستوى أن الجامعة تتجه لإقرار الخيار الأول القاضي بإعلان موسم أبيض، وذلك لإتاحة الفرصة مبكرا للأندية الاستعداد بشكل جيد للموسم المقبل.

هذا بالإضافة أن عودة المنافسات الكروية في الظروف الحالية تتطلب إمكانيات مالية مهمة من أجل تفعيل الإجراءات الاحترازية والوقائية من فيروس كورونا، وما يتطلبه من مصاريف مالية مهمة .

.