الزاكي ينفصل عن الدفاع الجديدي ويلتحق بإدارة التقنية بالاتحاد المغربي

طيلة مساره الرياضي، لم يسبق للزاكي أن كان مديرا تقنيا أو عمل داخل الإدارة التقنية لأحد الأندية، سوى في فترة وحيدة عام 1997 عندما كان مديرا تقنيا لأشهر قليلة لفريقه الأم الوداد الرياضي.

0
%D8%A7%D9%84%D8%B2%D8%A7%D9%83%D9%8A%20%D9%8A%D9%86%D9%81%D8%B5%D9%84%20%D8%B9%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%81%D8%A7%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D9%8A%20%D9%88%D9%8A%D9%84%D8%AA%D8%AD%D9%82%20%D8%A8%D8%A5%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%82%D9%86%D9%8A%D8%A9%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%D9%8A

أعلن فريق الدفاع الحسني الجديدي رسميًا، الإثنين، عن فك ارتباطه بالمدرب بادو الزاكي، بالتراضي، بعد تلقي الأخير عرضا للالتحاق بالإدارة التقنية الوطنية.

وتمنت أسرة الفريق الدكالي بالمناسبة، عبر بيان النادي، مسيرة موفقة للمدرب السابق للفريق الزاكي، كما أشادت بالعمل الذي قام به وكل ما قدمه خلال الفترة التي قضاها مع الفريق.

ولا تعرف إلى حدود اللحظة، المهمة التي سيشغلها الزاكي، وهو بالمناسبة، المدير التقني السابق للمنتخب المغربي على مرتين، داخل الإدارة التقنية الوطنية، التي يرأسها الويلزي، روبرت أوشن، الذي كان قد تعاقد معه الاتحاد المغربي لكرة القدم قبل أشهر قليلة.

اقرأ أيضًا: اعتقالات بين جماهير الوداد والرجاء بسبب أعمال شغب في الديربي

وطيلة مساره الرياضي، لم يسبق للزاكي أن كان مديرا تقنيا أو عمل داخل الإدارة التقنية لأحد الأندية، سوى في فترة وحيدة عام 1997 عندما كان مديرا تقنيا لأشهر قليلة لفريقه الأم الوداد الرياضي، الذي كان يتولى تدريبه آنذاك، عبد الخالق اللوزاني، المدرب السابق للمنتخب المغربي خلال فترة تسعينيات القرن الماضي.

وتعتبر الخطوة التي أقدم عليها الزاكي بتنحيه من منصبه كمدرب للدفاع الحسني الجديدي، الذي كان قد تعاقد معه وسط الموسم الماضي، مفاجئة برأي جل المتتبعين للشأن الكروي في المغربي، على اعتبار أن من يعرف شخصية الناخب الوطني السابق، يدرك أن الأخير دائما ما يفضل مزاولة مهنته المفضلة كمدرب للفريق الأول، على العمل في الفئات الصغرى سواء تعلق الأمر كمدرب أو كمدير تقني.

يذكر أن الزاكي، كان قد أدرك نتائج إيجابية رفقة فريق الدفاع الحسني الجديدي، طيلة السنة التي قضاها بصحبة الفريق، سواء على مستوى الدوري المغربي للمحترفين، أو منافسة كأس العرش، التي بلغ خلالها دور نصف النهائي، قبل أن يقصى على يد البطل المتوج، الطاس، أو الاتحاد البيضاوي، وهو من أندية الدرجة الثانية في المغرب.

.