Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الدويك وبن حليب يعالجان في سبيتار.. وينتظران العودة لنادي الرجاء

الدويك وبن حليب يعالجان في سبيتار.. وينتظران العودة لنادي الرجاء

رغم انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، إلا أن ذلك لم يؤثر على سير العمل في مستشفى سبيتار، حيث تجرى العمليات الجراحية للرياضيين وفق المواعيد المحددة.

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

يواصل الثنائي المغربي محمد الدويك ومحمود بنحليب لاعبي فريق الرجاء المغربي تدريباتهما العلاجية في مستشفى الطب الرياضي وجراحة العظام «سبيتار» بالعاصمة القطرية الدوحة من أجل إعادة التأهيل بعد العملية الجراحية التي أجراها كل منهما قبل فترة في سبيتار، وكان معهم أيضًا زميلهما بالرجاء اللاعب عمر بوطيب، ولكنه عاد إلى المغرب بعدما أنهى العلاج التأهيلي الخاص به لاسيما وأن العملية الجراحية التي أجراها لا تحتاج إلى فترة طويلة من العلاج التأهيلي لأن الدويك وبن حليب أجريا جراحة الرباط الصليبي.

ونشر الحساب الرسمي لنادي الرجاء المغربي صورة للثنائي الدويك وبن حليب وهما يؤديان تدريبات علاجية في سبيتار للتأكيد على مواصلة اللاعبين عملية التأهيل استعدادًا للعودة إلى الملاعب عقب انتهاء فترة العلاج في قطر وحصول كل منهما على الضوء الأخضر من الفريق الطبي المعالج للعودة إلى المغرب والمشاركة في التدريبات الجماعية مع الرجاء.

اقرأ أيضًا: حوار «آس آرابيا»| محمود بنحليب: الرجاء جاهز لمواجهة الزمالك.. وسبيتار الأفضل في العالم

ورغم انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، إلا أن ذلك لم يؤثر على سير العمل في مستشفى سبيتار، حيث تجرى العمليات الجراحية للرياضيين وفق المواعيد المحددة، وأيضًا فأن الرياضيين الذين يخضعون للعلاج الطبيعي يتم ترتيب الجلسات الخاصة بهم جدول الجداول المعدة من الفرق الطبية بالمستشفى، ولكن مع تقليل عدد أيام الحضور إلى سبيتار إلى يومين أو ثلاثة على أقصى تقدير كل أسبوع مع وضع برنامج لمن يتقلون العلاج للتدريب عن بعد في منازلهم وإرسال التقارير المصورة إلى الأجهزة الطبية للتعامل معهم ومعرفة مدى تقدم حالة كل رياضي.

ولم يتحدد بعد الموعد النهائي الذي سينتهي فيه العلاج التأهيلي لكل من الدويك وبن حليب، ولكن الأخير وفى تصريحات سابقة لـ«آس آرابيا» أكد بأن أمامه قرابة 3 شهور ليكون جاهزًا للعودة للمشاركة في التدريبات مع فريق الرجاء.

وكان الثنائي الدويك وبن حليب أثنيا على نوعية الخدمات الطبية المقدمة في سبيتار، مما ساعدهما بشكل كبير في التقدم على مستوى العلاج بعد نجاح العملية الجراحية في الرباط الصليبي، وكذلك فأن مستوى الرعاية الطبية والاهتمام من الفريق الطبي وجودة الخدمات تجعل سبيتار بحسب كلام الدويك وبن حليب المستشفى الأفضل بالفعل في العالم على الطب الرياضي وجراحات العظام.

اخبار ذات صلة