«آس آرابيا» ينفرد بالرد الرسمي من روني جيرارد حول إقالته من الوداد

المدرب الفرنسي يكذب ادعاءات رئيس نادي الوداد الرياضي سعيد الناصيري عبر تصريحات خص بها محاميه «آس آرابيا»

0
%C2%AB%D8%A2%D8%B3%20%D8%A2%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A7%C2%BB%20%D9%8A%D9%86%D9%81%D8%B1%D8%AF%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%B3%D9%85%D9%8A%20%D9%85%D9%86%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D9%8A%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D8%B1%D8%AF%20%D8%AD%D9%88%D9%84%20%D8%A5%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%87%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%AF%D8%A7%D8%AF

كذب فؤاد بلعروصي، محامي روني جيرارد، اليوم الخميس، ادعاءات رئيس نادي الوداد الرياضي، سعيد الناصيري، بكون موكله، المدرب السابق للفريق الأحمر، قد فسخ عقده مع الأخير، من جانب واحد.

وقال المحامي من أصول مغربية، في تصريح خص به «آس آرابيا» من فرنسا، إن ما قاله الناصيري، أمس على إحدى المحطات الإذاعية الخاصة بالمغرب، هو خطأ وكذب، إذ إن جيرارد، لم يقدم بتاتا على خطوة فسخ عقده مع للفريق من جانب واحد، مشيرا في الآن ذاته، إلى أن موكله لم يستقل أيضا، بل تمت إقالته من طرف رئيس الوداد الرياضي.

وأضاف بلعروصي، أن جيرارد، لم يوقع أي وثيقة تهم تخليه عن منصبه أو استقالته من تدريب الوداد الرياضي، كما أن موكله لم يتوصل إلى حدود اللحظة، إلا براتب شهر أكتوبر، بينما لم يتوصل بأي شيء عن شهر نوفمبر الحالي.

وأردف المتحدث قائلا لـ"آس آرابيا": «بإمكانكم العودة إلى البيان الذي خرج به الموقع الرسمي للوداد الرياضي، في التاسع من نوفمبر الماضي، والذي تحدث عن اجتماع بين إدارة الفريق والمدرب الفرنسي جيرارد، من أجل اتخاذ قرارات بعد ذلك، هذا البيان، بالنسبة إلي، أفهم منه شيئا واحدا، هو أن القرار الذي اتخذ فيما بعد كان تعمد إقالة المدرب جيرارد».

وتابع بلعروصي قائلا إن المفوض القضائي الذي حضر بمعية جيرارد، إلى مركب بنجلون بالدار البيضاء، فيما بعد، وقف على مطالبة الناصيري بنفسه، المدرب الفرنسي، بمغادرة الفريق وتسليمه مفاتيح السيارة، وهو ما دونه المفوض في محضره القضائي.

وحاول «آس آرابيا» الاتصال بالناصيري رئيس الوداد الرياضي، إلا أنه لم يتسن الرد.

يذكر أن الناصيري، كان قد أشار أمس الأربعاء إلى كون جيرارد لا يزال مدربا للوداد الرياضي الذي يتشبث به مشيرا إلى أن المدير الفني الفرنسي، فسخ عقده مع الفريق من جانب واحد.

.