Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
14:00
تأجيل
نادي مصر
الإنتاج الحربي
19:00
بعد قليل
مانشستر سيتي
ريال مدريد
19:00
انتهت
مانشستر يونايتد
لاسك لينز
18:00
انتهت
الزمالك
المصري
19:00
برشلونة
نابولي
16:55
انتهت
باير ليفركوزن
جلاسجو رينجرز
18:00
انتهت
النصر
الهلال
19:00
بعد قليل
يوفنتوس
أولمبيك ليون
19:00
بايرن ميونيخ
تشيلسي
13:30
انتهت
الغرافة
الخور
19:00
انتهت
ولفرهامبتون
أولمبياكوس
17:30
انتهت
العدالة
الاتفاق
19:00
انتهت
إنتر ميلان
خيتافي
16:55
انتهت
إشبيلية
روما
15:45
انتهت
الوكرة
العربي
15:45
السد
الدحيل
15:45
انتهت
الشحانية
نادي قطر
19:00
انتهت
بازل
إينتراخت فرانكفورت
17:00
انتهت
فينترتور
بافوايس
13:30
أم صلال
الأهلي
17:00
الشوط الثاني
نهضة الزمامرة
حسنية أغادير
17:00
الرجاء البيضاوي
أولمبيك آسفي
16:00
انتهت
لوزيرن
يانج بويز
21:00
انتهت
نهضة بركان
الوداد البيضاوي
15:45
انتهت
الريان
السيلية
16:00
انتهت
رابيرسويل
سيون
16:55
انتهت
شاختار دونتسك
فولفسبورج
16:00
الملعب التونسي
شبيبة القيروان
16:30
انتهت
الوحدة
الشباب
16:00
اتحاد بن قردان
الترجي
16:55
انتهت
كوبنهاجن
بلدية إسطنبول
21:00
انتهت
المغرب التطواني
الرجاء البيضاوي
16:00
هلال الشابة
الاتحاد المنستيري
موقف لا ينسى ووداع أسطوري.. أبرز محطات أبو تريكة في يوم ميلاده

موقف لا ينسى ووداع أسطوري.. أبرز محطات أبو تريكة في يوم ميلاده

إنجازات كبيرة حققها محمد أبو تريكة رفقة النادي الأهلي ومنتخب مصر خلال تواجده داخل عالم الساحرة المستديرة ويحل اليوم الموافق 7 نوفمبر ميلاد الماجيكو

إسلام حجازي
إسلام حجازي
تم النشر

تحل اليوم 7 نوفمبر، ذكرى ميلاد أسطورة من أساطير كرة القدم المصرية، وهو محمد محمد محمد أبو تريكة، لاعب النادي الأهلي المصري ومنتخب مصر السابق.

«أمير القلوب» هذا هو اللقب الذي أُطلق على أبو تريكة، وتغنت به الجماهير، من خلال ما قدمه خلال مسيرته الطويلة، التي بدأها في نادي الترسانة، واختتمها داخل جدران القلعة الحمراء.

وحرص الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، على تقديم التهنئة لأبو تريكة في عيد ميلاده، ونشروا مقطع فيديو يحتوي على أهداف «الماجيكو»، معلقين عليه: «عيد ميلاد سعيد لأسطورة مصر والنادي الأهلي محمد أبو تريكة، 41 سنة اليوم، استمتعوا بأهداف أمير القلوب».


اقرأ أيضًا: تألق رمضان صبحي يضع الأهلي المصري في ورطة كبيرة

في عيد ميلاده الـ 41، يقدم «آس آربيا»، أبرز المحطات في تاريخ «الماجيكو» محمد أبو تريكة، خلال السطور المقبلة.



ولد أبو تريكة عام 1978، وبدأ مسيرته مع كرة القدم في سن الـ 12 عامًا، ولعب لفريق الترسانة وتدرج في فئاته العمرية، ونجح في قيادة «الشواكيش» للتأهل إلى الدوري الممتاز عام 2000، بعدها خطفته أعين النادي الأهلي في يناير من عام 2004.

مسيرة مميزة

خاض أبو تريكة مسيرة مميزة رفقة المارد الأحمر، خاض خلالها 277 مباراة، سجل فيها 110 أهداف، وصنع 29 هدفًا في مختلف البطولات.

أما على صعيد المنتخب الوطني فخاض أبو تريكة 105 مباريات، سجل خلالها 38 هدفًا ومرر 19 تمريرة حاسمة.

وكانت أولى مباريات «الماجيكو»، بقميص المارد الأحمر ضد طنطا موسم 2003 /2004.

ألقاب بالجملة

حقق محمد أبو تريكة العديد من الألقاب، سواء مع الأهلي أو منتخب مصر، حيث توج الماجيكو بـ 7 بطولات لمسابقة الدوري العام، بالإضافة إلى كأس مصر مرتين، فضلا عن السوبر المحلي 6 مرات.

كما توج تريكة مع الأهلي ببطولة دوري أبطال أفريقيا أعوام 2005، 2006، 2008، 2012، 2013، وكانت الأخيرة هي مسك الختام للماجيكو، ومنذ ذلك الحين وأصبحت الأميرة الأفريقية مستعصية على المارد الأحمر، بجانب الفوز بالسوبر الإفريقي 3 مرات، أعوام 2005، 2006، 2008.

وعلى صعيد المنتخب حقق «أمير القلوب» الألقاب أيضًا، حيث توج بـ 4 بطولات رفقة الفراعنة، كأس أمم أفريقيا عامي 2006 و2008، بجانب التتويج بذهبية دورة الألعاب العربية عام 2007.



بالإضافة إلى بطولة الأمم الإفريقية العسكرية عام 2004، بجانب المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية التي أقيمت في لندن عام 2012، وسجل خلالها هدفين.

كل هذا بجانب الحصول على الميدالية البرونزية رفقة النادي الأهلي في كأس العالم للأندية في اليابان عام 2006، بجانب اللعب في كأس العالم للقارات عام 2009، وتألق بشكل كبير للغاية.

عقدة كأس العالم

العقبة الوحيدة في مسيرة أبو تريكة، هي عدم الوصول لكأس العالم، حيث أخفق في التأهل لمونديال 2006 الذي أقيم في ألمانيا، بالإضافة إلى مونديال 2010 الذي أقيم في جنوب أفريقيا، ووصل الفراعنة لمباراة فاصلة أمام الجزائر، ولكن ثعالب الصحراء، هم من خطفوا بطاقة التأهل.



وكانت نسخة عام 2014 القاصمة لأبو تريكة في مشواره، فبعد طريق مميز في التصفيات لم يتمكن الفراعنة من التأهل، بعد الهزيمة من غانا في الجولة الأخيرة من التصفيات في مباراة الذهاب بنتيجة 6-1، وفي العودة نجح منتخب مصر في الفوز بهدفين لهدف.

موقف لا ينسى

موقف أبو تريكة الذي لن تنساه الجماهير، بعدما رفض لعب مباراة السوبر أمام إنبي، بعد واقعة بورسعيد التي راح ضحيتها 72 من مشجعي المارد الأحمر، وأعلن أنه لن يخوض أي مباراة محلية، احترامًا للشهداء.



وتوج المارد الأحمر حينها بالسوبر المحلي على حساب إنبي بهدفين لهدف وحيد، على استاد برج العرب.

وبعدها خرج تريكة للعب فترة بفريق بني ياس الإماراتي على سبيل الإعارة لحين انتهاء الأزمة وعاد بعدها مجددًا للقلعة الحمراء، لكن قررت إدارة الأهلي حرمانه من ارتداء شارة قيادة الفريق.

أهداف لا تنسى

وهناك العديد من الأهداف التي لن ينساها أبو تريكة خلال مسيرته الكروية، لعل أهمها هدفه القاتل في شباك الصفاقسي التونسي، في نهائي دوري أبطال أفريقيا عام 2006 برادس.



كما أن هدف أبو تريكة خلال مباراة مصر والكاميرون في نهائي كأس أمم أفريقيا عام 2008 لن ينساه، بعدما استلم تمريرة من محمد زيدان بعد صراع مع سونج وأسكنها الشباك.



وفي كأس العالم للأندية ترك بصمة أيضًا بعد هدفه الذي أحرزه في شباك الحارس المكسيكي جييرمو أوتشوا من ضربة حرة، في مباراة تحديد المركز الثالث عام 2006، بكأس العالم للأندية.



وخلال بطولة كأس مصر أحرز أبو تريكة هدفًا قاتلًا في شباك الزمالك في نهائي عام 2007، لتنتقل المباراة إلى الأوقات الإضافية، ويحقق المارد الأحمر اللقب على حساب غريمه التقليدي.

وداع أسطوري

كان وداع أبوتريكة لكرة القدم أسطوريًا، فاختار التوقيت المناسب بالنسبة له، وهو نهائي بطولة دوري أبطال أفريقيا 2013، أمام أورلاندو بيراتس الجنوب إفريقي، على ملعب المقاولون العرب، ليودع الجماهير وسط تصفيق حاد من جميع المتابعين.

اخبار ذات صلة