ماذا بعد ثلاثية الأهلي التاريخية.. تحديات جديدة تنتظر المارد الأحمر

حقق نادي الأهلي المصري الثلاثية للمرة الثانية في تاريخه هذا الموسم حيث توج ببطولة الدوري المصري الممتاز ثم دوري أبطال إفريقيا ثم قنص كأس مصر في النهاية ولكن عليه تحديات أخرى في الموسم الجديد 2020 - 2021.

0
%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%AB%D9%84%D8%A7%D8%AB%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%87%D9%84%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE%D9%8A%D8%A9..%20%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9%20%D8%AA%D9%86%D8%AA%D8%B8%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%B1

بعد أن حقق النادي الأهلي الثلاثية التاريخية وهي التتويج بالدوري المصري ودوري أبطال إفريقيا وكأس مصر هناك العديد من التحديات في انتظار المارد الأحمر.


بعد ماراثون طويل وشاق، استطاع النادي الأهلي حسم لقب بطولة كأس مصر لصالحه للمرة الـ 37 في تاريخه، وإعادتها إلى خزائنه مرة أخرى بعدما غابت عن أروقته 3 أعوام، عقب فوز درامي على طلائع الجيش بركلات الترجيح 3-2، بعدما انتهت المباراة في وقتيها الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.


وعزز الأهلي رقمه القياسي كأثر المتوجين بكأس مصر للمرة الـ 37 ليغرد في القمة منفردا، حيث يأتي نادي الزمالك في المركز الثاني برصيد 27 بطولة، ثم بعد ذلك يتواجد الاتحاد السكندري برصيد 6 ألقاب.


وعاد الأهلي من جديد ليتوج بثلاثية الدوري والكأس ودوري أبطال إفريقيا للمرة الثانية في تاريخه، حيث كانت الأولى منذ 14 عاما موسم 2005/2006 تحت قيادة مانويل جوزيه.


ويضع المارد الأحمر عينيه على تحقيق اللقب الرابع هذا الموسم، عندما يخوض بطولة السوبر الإفريقي أمام فريق نهضة بركان المغربي صاحب لقب بطولة الكونفدرالية، حيث كان الاتحاد الإفريقي قد أعلن إقامة مواجهة السوبر الإفريقي بالقاهرة في بيان رسمي، ولكن دون تحديد موعدها.


وهناك جدل كبير حول مكان إقامة مباراة السوبر حتى الآن فهناك تضارب كبير حيث خرجت تقارير تفيد بوجود احتمالات أن تقام في قطر مرة أخرى، بينما خرجت تقارير أخرى تؤكد أن البطولة ستقام في مصر.


أما عن الموعد فخرجت تقارير مغربية تفيد بأن المباراة ستقام في الثامن عشر من الشهر الجاري، لكن هناك تشاورات داخل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم أن تقام المباراة في منتصف هذا الموسم.


أما اللقب الخامس الذي سيكون هدفا للأهلي، هو بطولة السوبر المحلي، والتي سيواجه المارد الأحمر خلالها فريق طلائع الجيش وصيف كأس مصر حسبما تنص اللوائح.

وسيكون أمام موسيماني فرصة كبيرة لدخول تاريخ الأهلي من أوسع أبوابه، في حال تحقيق هذين اللقبين، ليكون المدرب الجنوب إفريقي صائد البطولات مع المارد الأحمر، حيث تولى قيادة الفريق منذ ما يقرب من 3 أشهر وحقق حتى الآن بطولتين، وهما دوري أبطال إفريقيا على حساب الزمالك، بالإضافة إلى كأس مصر ومازال هناك بقية في الأيام المقبلة.


وهناك تحد كبير أمام موسيماني، وهو المشاركة في كأس العالم للأندية خلال فبراير المقبل، حيث سيضع نصب عينيه تحقيق أفضل مركز مع المارد الأحمر في البطولة، حيث سبق وأن حصد الشياطين الحمر عام 2006 وهي النسخة التي أقيمت في اليابان، على الميدالية البرونزية تحت قيادة جوزيه، مدرب المارد الأحمر الأسطوري السابق، الذي وضع الأهلي على طريق العالمية، وهو ما يأمل أن يستكمله بيتسو.


وهناك ثقة كبيرة معقودة من جانب إدارة الأهلي ممثلة في رئيسها محمود الخطيب في بيتسو موسيماني، خاصة مع التدعيمات الجديدة للفريق، حيث تأمل الإدارة الحمراء السيطرة على كافة الألقاب الممكنة خلال الفترة المقبلة، لتعويض الفترة الماضية التي تراجع فيها الأداء بعض الشيء وفقد الفريق التتويج بعدة ألقاب.


بطولات عديدة تنتظر الأهلي خلال الفترة المقبلة، وتأمل الجماهير أن يرتفع أداء اللاعبين من أجل الهيمنة مجددًا على كافة البطولات سواء كانت محلية أو قارية.


ومن المقرر أن يفتتح الأهلي مشواره في بطولة الدوري صاحب الرقم القياسي بالتتويج بها يوم الأحد الموافق 13 ديسمبر الجاري، حينما يواجه مصر للمقاصة، حيث يرغب المارد الأحمر أن يحقق الفوز من أجل الدرع رقم 43.


بينما سيكون الهدف الآخر للأهلي هو الحفاظ على بطولة دوري أبطال إفريقيا والتتويج بها للعام الثاني على التوالي ليواصل تربعه على عرش القارة السمراء، حيث يخوض الفريق الأحمر ذهاب دور الـ 32 من دوري الأبطال في نسخته الجديدة هذا الشهر، على أن تكون مباراة الإياب مطلع العام الجديد.


.

اخبار ذات صلة