الأمس
اليوم
الغد
14:00
ولفرهامبتون
ساوثامبتون
14:30
العين
حتا
13:30
يونيون برلين
فرايبورج
18:00
كورتريك
زولتة فاريغيم
14:00
بورنموث
نورويتش سيتي
17:45
تفينتي
فيليم 2
14:00
ليستر سيتي
بيرنلي
17:00
بازل
ثون
14:00
أنطاليا سبور
غنتشلر بيرليغي
17:00
الوصل
الشارقة
14:25
السيلية
الوكرة
14:25
الريان
نادي قطر
14:30
طرابزون سبور
غازي عنتاب سبور
14:30
بلدية إسطنبول
جوزتيبي
14:30
الوحدة
النصر
13:30
فورتونا دوسلدورف
ماينتس 05
14:30
شباب الأهلي دبي
بني ياس
14:30
خورفكان
الجزيرة
15:05
الشباب
الاتفاق
15:10
الرائد
النصر
15:30
أولمبيك ليون
ديجون
16:00
نابولي
هيلاس فيرونا
16:00
ستاندار لييج
جينك
16:29
فالفيك
أياكس
16:30
خيتافي
ليجانيس
16:30
آي زي ألكمار
هيرنفين
17:00
الوحدة
الاتحاد
16:30
بوروسيا دورتموند
بوروسيا مونشنجلاتباخ
16:35
الأهلي
الشحانية
13:30
أوجسبورج
بايرن ميونيخ
13:30
فيردر بريمن
هيرتا برلين
17:00
يانج بويز
نيوشاتل
18:00
نيم أولمبيك
أميان
18:45
في في في فينلو
فيتيس
18:45
أوتريخت
أيندهوفن
18:30
جنت
ويسلاند بيفرين
13:00
تأجيل
المقاولون العرب
أسـوان
14:30
بعد قليل
الظفرة
عجمان
14:50
العدالة
الفتح
18:00
ميتز
نانت
17:00
اتحاد كلباء
الفجيرة
17:30
جالاتا سراي
سيفاس سبور
18:00
ريمس
مونبلييه
18:00
أنجيه
ستاد بريست 29
13:30
لايبزج
فولفسبورج
18:30
إكسيلسيور موسكرون
كلوب بروج
18:00
تولوز
ليل
00:00
تأجيل
المغرب التطواني
أولمبيك آسفي
13:00
لاتسيو
أتالانتا
11:30
إيفرتون
وست هام يونايتد
18:00
أوستيند
أوبين
00:00
تأجيل
نهضة الزمامرة
سريع وادي زم
00:00
تأجيل
نهضة بركان
اتحاد طنجة
17:00
أنقرة جوتشو
بشكتاش
00:00
تأجيل
الرجاء البيضاوي
حسنية أغادير
00:00
تأجيل
رجاء بني ملال
الفتح الرباطي
00:00
تأجيل
الجيش الملكي
الدفاع الحسني الجديدي
00:00
تأجيل
مولودية وجدة
يوسفية برشيد
00:00
تأجيل
أولمبيك خريبكة
الوداد البيضاوي
15:30
الاتحاد السكندري
وادي دجلة
01:30
انتهت
بيرو
أوروجواي
15:30
انتهت
مصر للمقاصة
المصري
18:00
الزمالك
المقاولون العرب
00:00
انتهت
بوليفيا
هايتي
16:30
كريستال بالاس
مانشستر سيتي
18:00
انتهت
بيراميدز
سموحة
18:00
الإسماعيلي
حرس الحدود
18:45
نيس
باريس سان جيرمان
15:30
انتهت
إنبـي
الإنتاج الحربي
14:00
أستون فيلا
برايتون
13:00
انتهت
نادي مصر
الجونة
18:30
إينتراخت فرانكفورت
باير ليفركوزن
19:00
مايوركا
ريال مدريد
14:00
أتليتكو مدريد
فالنسيا
15:05
الهلال
ضمك
17:00
الأهلي
التعاون
11:00
إيبار
برشلونة
19:00
غرناطة
أوساسونا
18:45
يوفنتوس
بولونيا
14:00
تشيلسي
نيوكاسل يونايتد
14:00
توتنام هوتسبر
واتفورد
لعبة الكواليس| كهربا وثأر السعيد.. كيف انتقم الأهلي من الزمالك؟

لعبة الكواليس| كهربا وثأر السعيد.. كيف انتقم الأهلي من الزمالك؟

انتقال محمود عبد المنعم الشهير بـ «كهربا» من الزمالك المصري إلى ديسبورتيفو آفيس البرتغالي لم يكن فقط احترافا للاعب مميز بل كان قنبلة زلزلت الكرة المصرية لهذه الأسباب

أحمد مجدي
أحمد مجدي

مخطئ إن كنت ترى أن انتقال الدولي المصري محمود عبد المنعم الشهير بـ «كهربا» من الزمالك إلى ديسبورتيفو آفيس هو محض انتقال للاعب مصري إلى صفوف فريق برتغالي، مخطئ أيضًا إن كنت تظن أن الجدل الذي صاحب الأمر له علاقة فقط بتمرد اللاعب على ناديه «الذي صار سابقًا الآن».. الزمالك.



الغريم التقليدي، الأهلي، له بالتأكيد يد في هذا الأمر، وفق ما تؤكد كل التقارير.

بداية الأمر كانت منذ أكثر من عام، قبيل كأس العالم 2018 بروسيا، حينها كان عبدالله السعيد صانع ألعاب الأهلي أحد أهم اللاعبين في مصر، كانت له بعض المطالب المادية في عقده، اشتعلت شرارة الأحداث حينها لما رفض الأهلي تلبية تلك المطالب.

ما كان من السعيد إلا أن وقع في سرية تامة لمصلحة الغريم التقليدي، الزمالك، قنبلة أعلن عنها رئيس الزمالك مرتضى منصور وتفجرت في مصر آنذاك، انتقال مدوٍ وغير مسبوق من لاعب بقيمة وحجم السعيد إلى الغريم التقليدي كان كفيلًا بإشعال نيران الكرة المصرية، أطلق على تلك الصفقة في ذلك التوقيت «صفقة القرن».



الأهلي تدارك الأمر، عبر اللجوء إلى رئيسه الشرفي آنذاك تركي آل الشيخ، الذي لبى مطالب السعيد، الأخير مدد عقده مع الأهلي ليقع تحت طائلة التوقيع لناديين، وقبل أن ينتهي اليوم كان الأهلي بقيادة رئيسه محمود الخطيب قد أعلن عرض السعيد للبيع، لتتأجج المشكلات منذ ذلك الحين بين الأهلي ورئيسه الشرفي تركي آل الشيخ، الذي دبر الأمر بإعارة السعيد إلى أهلي جدة، ومنه انتقل إلى بيراميدز المصري الذي تملكه تركي آل الشيخ بعدما اشترى نادي الأسيوطي.

زلزال

المشكلات تفجرت في الأهلي منذ ذلك الحين، بعض اللاعبين تمردوا على الأهلي وأعلنوا العصيان فيما يتعلق بالمطالب المادية، فقد الأهلي صانع ألعابه ولم يجد له بديلًا على ذات مستواه ليخسر بطولة دوري أبطال إفريقيا أمام الترجي في النهائي، ثم يخرج من ربع نهائي النسخة التالية بخماسية مذلة أمام صن داونز، ويتكبد هزيمتين من بيراميدز في الدوري الذي حسمه مؤخرًا، واللقاء الأول من اللقاءين سجل فيه السعيد هدف الفوز بمرمى الأهلي بنفسه.

انتقادات عنيفة طالت مجلس إدارة القلعة الحمراء برئاسة الخطيب، لم يكن من المعتاد أن يخرج لاعب من الأهلي إلى الزمالك مباشرة بهذه الطريقة، أسلوب التعامل مع هذا الملف برمته مثل بالنسبة لكثيرين فشلا في الإدارة داخل أروقة القلعة الحمراء المشهورة طيلة تاريخها بأولوية الاستقرار.

خاض الأهلي الموسم الجاري في الدوري ولديه العديد من المؤجلات، لم يبدأ موسمه بشكل جيد، ولكنه في النهاية توج باللقب المحلي.

نجح الأهلي «متأخرًا» في تعويض ضربة السعيد والتعافي من آثارها بانتداب لاعبين من أمثال رمضان صبحي وحسين الشحات بمئات الملايين من الجنيهات، وإعادة صالح جمعة إلى مستواه، الأمر استغرق وقتًا لكنه آتى أكله في النهاية، الأهلي تعافى فنيًا من خروج السعيد، ولكن كان عليه أن يتعافى من تلك الضربة إداريًا وتعاقديًا، والأهم.. إعلاميًا.

مسلسل التمرد

محمود عبد المنعم «كهربا» أحد أمهر وأفضل لاعبي كرة القدم في مصر في السنوات الأخيرة، مشكلاته الانضباطية كانت دائمًا محل الجدل في الأندية التي لعب بها، تأججت بشكل كبير تلك المشكلات هذا الموسم مع الزمالك إثر مطالبته أكثر من مرة بتحسين بنود عقده الذي يتقاضى بموجبه 3 ملايين جنيه، الزمالك من ناحيته تشبث بأنه أخرج كهربا في إعارات متتالية تكسب منها ماديا بشكل كبير، كان هذا مع نادي اتحاد جدة السعودي الذي غادره كهربا وسط صخب كبير أيضًا ومشكلات في التعامل مع الجمهور.

نفس المشكلات تكررت مع الزمالك هذا الموسم، لقطات عديدة أظهرت تأفف كهربا سواء من الجهاز الفني بقيادة كريستيان جروس، أو ضد جماهير القلعة البيضاء حين التقط له الكاميرات صورًا يبصق فيها تجاه الجماهير، الأمر الذي قوبل باستهجان كبير من قبل جماهير الزمالك.



اللاعب نفسه أثار المشكلات في معسكر الفريق الأبيض أكثر من مرة، وأشيعت العديد من الأقاويل حول اشتباك جرى بينه وبين رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور، الذي انتقده علنا في مرات عديدة وهدده بالمحاسبة على كل هذه التصرفات.

رغم كل هذا، كان اللاعب علامة فارقة في تتويج الزمالك هذا الموسم بلقب الكونفيدرالية الإفريقية، أول لقب قاري للفارس الأبيض من 17 عاما، سجل كهربا هدف الفوز في نصف النهائي على النجم الساحلي التونسي بطريقة رائعة، وكان أحد أسباب احتساب الحكم الإثيوبي باملاك تيسيما لركلة جزاء في المباراة النهائية ضد نهضة بركان المغربي قادت الزمالك إلى ركلات الترجيح ومن ثم الفوز باللقب.

ما إن بدأ التحضير لكأس الأمم الإفريقية 2019، ولم يستدع كهربا «بسبب مشكلات انضباطية أيضًا في فترة المدرب الأسبق للفراعنة هيكتور كوبر» إلى قائمة منتخب مصر المشاركة في البطولة، بدأ السيناريو يرتسم لدى كهربا، ومن ناحية أخرى، لدى الأهلي، النادي الذي نشأ فيه كهربا وصقلت فيه مهاراته حين كان صبيًا.

أفادت حينئذ تقارير صحفية بأن النادي الأهلي ومسؤوليه التعاقديين، على رأسهم المستشار التاريخي للنادي الأهلي في التعاقدات، المهندس عدلي القيعي، قد اجتمعوا مع كهربا لحسم صفقة ضمه من الزمالك، الأمر الذي قوبل بالترحيب من اللاعب ووكيل أعماله، وبدأ سيناريو الانتقام من الزمالك في ملف السعيد، عبر التعاقد مع كهربا، أو على أقل تقدير، تفويت فرصة الزمالك في الاستفادة من خدماته فيما تبقى من عمر الدوري الذي كانت المنافسة فيه على أشدها بين الغريمين التقليديين في مصر.

كيف حدث ذلك؟

كهربا ساوم الزمالك بعدم قانونية عقده في بعض البنود، وبعض الأمور المتعلقة بقيد العقد وتوثيقه في الاتحاد المصري لكرة القدم، الأخير أكد قانونية العقد، وسط تهديدات متتالية من رئيس الزمالك مرتضى منصور بمعاقبة اللاعب بأكثر من طريقة، أشدها شراسة إلزامه بالذهاب إلى التجنيد، وسط تمرد اللاعب وعدم حضوره تدريبات الفريق.

طبق الزمالك عقوبة مغلظة على كهربا يتم تجديدها يوميا مع كرل غياب للاعب عن التدريبات، ليواصل كهربا غيابه، وينشر رسائل مبطنة عبر إنستجرام وتويتر مفادها بأنه يستعد للرد.

وجاء الرد من كهربا

اللاعب سافر إلى تركيا للتعاقد مع نادي دينزلي سبور، لم تسر الأمور على ما يرام، التخوف من توقيع عقوبات على اللاعب نظرا لعدم قانونية فسخ تعاقده مع الفريق الأبيض، وقلق اللاعب من تكبد هذه العقوبات المالية لوحده هو ما عطل الصفقة، أيام من القلق والتوتر عاشها كهربا قبل أن تفتح له بوابة الحظ، عبر مدربه السابق في الزمالك، أوجوستو إيناسيو، الذي طلبه في ناد برتغالي هو ديسبورتيفو آفيس، ليسافر كهربا إلى البرتغال ويوقع للنادي البرتغالي، ويصبح رسميا لاعبا بين صفوفه.

شكاوى الزمالك من المتوقع أن تنصفه لدى الفيفا، ولكن الأخير يمنح الأولوية للاعب كي يلعب، عبر إرسال بطاقة دولية مؤقتة لا تشترط إرسال ناديه لبطاقته الدولية الدائمة، ومن ثم يتم البت في القضايا، وفي حالة كهربا سيقتصر الأمر –وفق المعتاد- على عقوبة مالية تكون نسبة من عقده مع الفريق «العقد الذي طالب كهربا بتحسينه من البداية لعدم اقتناعه بالمقابل المادي الذي يتقاضاه (3 ملايين جنيه)».

كهربا هرب من الزمالك، والأهلي يقف خلف الكواليس يراقب الوضع، الآن صار للأهلي الحق في التفاوض مع آفيس، ومن ثم يكون شأن العقوبات أمرا مستقلا.

قد لا يكون الأهلي يرغب فنيا في ضم كهربا، ولكنه صار بين يديه الآن، وهو اللاعب الذي أعلن غير مرة أنه من مشجعي النادي الأحمر المتوج مؤخرًا بلقب الدوري المصري، لكن حتى لو لم يحصل الأهلي على خدماته، فقد أدار «لعبة الكواليس» في صمت، والنتيجة أن الزمالك في الوقت الذي كان الأهلي فيه مركزًا بشكل كبير على إنهاء الدوري، وهو ما تحقق بالفعل، كان الفارس الأبيض غارقا في المشكلات الخاصة بكهربا، خسره في الملعب، وخسر الاستقرار خارج الملعب، وفي النهاية خسر بطولة كانت في المتناول.

الأهلي انتقم من ضربة عبدالله السعيد قبل عام، «الثأر البائت» كما يطلق عليه المصريون ظل ملازما للأهلي ومسؤوليه طيلة عام.. وبأقسى طريقة ممكنة.. كان الانتقام!.
للمزيد اقرأ: 5 صعوبات واجهها الأهلي ليستقر الدوري في الجزيرة

اخبار ذات صلة